صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

 محترف بيدخل مع (جون ورقة)!!

1٬365

صابنها

محمد عبد الماجد

محترف بيدخل مع (جون ورقة)!!

• الذين (شاهدوا) مباريات الهلال في (الراديو) ، لا بد انهم يذكرون (جون ورقة) جيدا.
• اقول (شاهدوا) لأن الاذاعة كانت تقدم لنا وصفا حيا لمباريات كرة القدم يغني حتى عن (الشوف).
• التشكيلة والتبديل والزول الجاب الهدف والكروت الملونة كلها كان بتعرفها من الاذاعة – حتى لو كنت في ملعب المباراة.
• قديما كان الرشيد بدوي عبيد عندما يعلق على مباريات الهلال – يجعلك حاضرا ومشاهدا للمباراة ولو كنت تستمع لها من (سقط لقط) – وانت تتطارد (موجة) اثير اذاعة ام درمان (العتيقة) متل (الكديسة) ، تفلت منك حينا وتلتقطها حينا اخر.
• في المثل الشعبي يقولون ان (الجواب نصف المشاهدة)..وأنا اقول ان (تعليق الرشيد بدوي عبيد على المباراة كل المشاهدة وليس نصفها) كما قلت ذلك من قبل.
• الدليل على ذلك – اننا عاصرنا الكثير من الناس يدخلون لاستاد الهلال لمشاهدة مباراة للهلال وهم يحملون (الراديو) ويضعونه على اذانهم رغم انهم يتابعون المباراة من المدرجات.
• الهدف كان لا يعتمدونه حتى لو صفّر الحكم وأشار على منتصف الملعب …لا يحسبون الهدف إلّا بعد ان يذيعه لهم الرشيد بدوي عبيد ويسمعونه بـ (اضانهم) قوووون.
• يمكن عشان نحن شعب عندنا (السمع) اقوى من (النظر).
• بنسمع.
• ما بنشوف.
• التعليق الاذاعي على المباريات كان عنده (شخصية) وكان ذو ظلال وذو شجون.
• تسمع (الكورة) وكأنك بتشاهد فيها…تخاف لو مشيت تشرب تجي تلقي حتتك في زول قعد فيها.
• رغم انك بتسمع فيها من (الراديو) يعني الموقع ما عندو قيمة.
• الاجيال التى تابعت المباريات عبر اثير اذاعة ام درمان يعرفون قيمة هذا الوقت عندما تقول مذيعة الربط والآن ننتقل بكم في بث خارجي الى استاد الهلال لنقل مباراة الهلال و .
• الساعة دي كنا بننتظرها وقلوبنا في ايدينا.
• نحرس (الروادي) زي (الجُهال).
• الفرحة بتكتفنا.
• لا اريد ان اتحدث عن تلك التفاصيل فاخرج لكم من الموضوع – ولكن اقول من (شاهدوا) المباراة عبر ذلك (الاسلوب) يعرفون جيدا المهندس الجنوب سوداني او دعوني نقول السوداني جون ورقة – رحمة الله عليه والذي انتقل قبل ايام قليلة الى الرفيق الاعلي.
• نحمد الله ان جون ورقة اسلم وبدّل اسمه على ما اعتقد الى (محمد) لذلك نسأل له الرحمة والمغفرة.
• ما احب ان اقوله في هذا المقام ان (شخوص) اذاعة ام درمان كانوا يمثلون عندنا دائما دور (البطولة).
• نعرفهم واحدا واحدا – مثل شخوص (الطيب صالح) في (موسم الهجرة الى الشمال) او في (عرس الزين).
• جون ورقة كان احد هؤلاء الشخوص ، احد اولئك الابطال – الذي بنيت بيننا وبينهم (علاقة) وطيدة تأسست في اكثر اللحظات حرجا وحنينا.
• كنا نسمع المعلق وهو يشكر الفريق الذي قام بنقل المباراة وهو يخص مهندس الصوت جون ورقة بالمزيد من الشكر فندرك قيمة جون ورقة ، ونكيل له الشكر.
• عادة يحدث ذلك في اخر (5) دقائق من عمر المباراة او في الزمن البدل الضائع.
• في ذلك الوقت يشكر المعلق (التيم) الذي نقل المباراة ، الى جانب اعلانه عن (دخل المباراة).
• كنا ننتظر (دخل المباراة) لنعلم قيمته اكتر من انتظارنا للهدف – تقول بيقسموه لينا.
• نفرح ونسعد عندما نعلم ان الدخل كان عاليا – هكذا كان الهم العام – وكانت علاقات الناس مع الهلال.
• الهلال عالم براه.
• الهلال دنيا.
• الهلال حياة.
• العلاقة مع الهلال لها (حنينا) وفيها (دم) ، وعندها (رابط).
• جون ورقة كان يذاع اسمه في وقت حرج ووقت (حساس) من عمر المباراة – اذ يمكن ان تكون سعيد بانتصار فريقك في هذا التوقيت او حزين عشان هزيمة فريقك.
• وفي الحالتين يترك (جون ورقة) اثرا كبيرا في دواخلك لأن اسمه يذاع في توقيت (حساس) ، تتوقف فيه الانفاس وتترقب صافرة الحكم اما فرحا بانتصار فريقك او خوفا من اطلاقها وفريقك خاسرا.
• والهلال عادة في ذلك الزمن الذي كان يذكر فيه اسم (جون ورقة) وتقدم تحياته كان لا يخسر.
• هناك مدارس فنية (تبديلاتها) دائما تكون بعد الدقيقة 70.
• في لاعبين كانوا بدخلوا في اخر (5) دقائق عندما يفتح (باب الملح) ويشكر ويعلن عن دخل المباراة في الاذاعة ويشكر جون ورقة على وجه خاص.
• اذكر في هذا المقام – اننا كنا عندما ندخل مباريات الهلال كان الكثير من الجماهير تنتظر هذه اللحظات التى يعلن فيها دخل المباراة ، ليطوفوا بنظرهم بعد ذلك على المدرجات وهم يأكدون ان هذا (الجمهور) دفع اكثر من الدخل الذي اعلن.
• كانوا يقولون توصيفا لهذا الموقف (ضربوه) – أي ضربوا (الدخل).
• في الهلال في ذلك الوقت كان هناك (نجوم) بدخلوا مع جون ورقة وبشاركوا في اخر (5) دقائق.
• لمن يذكر اسم جون ورقة في الاذاعة هم بشاركوا في المباراة.
• والآن هناك محترفين في الهلال (كبار) بظهروا مع (جون ورقة) او بدخلوا لأرضية الملعب للمشاركة في الزمن الذي كان يذاع فيه اسم جون ورقة.
• أي في اخر (5) دقائق.
• زوران تغيراته كلها بعد الدقيقة (70) ، بل غالبها بعد الدقيقة (80).
• هناك عناصر تحتاج الى وقت اكبر للمشاركة في المباراة.
• تمنيت جيسي من بداية الشوط الثاني او من بداية المباراة في مباراة الهلال امام الاهلي شندي – الدقائق القليلة التى شارك فيها (جيسي) اكدت انه (فائق) وانه (مظلوم).
• هذا المحترف لا اتمنى الاستغناء عنه – حتى لو كان بديله (نيمار).
• فيني كومبي نفسه شارك في زمن (جون ورقة) – كان يمكن ان يحدث ويفعل الكثير لو انه شارك مبكرا.
• لا افضل التغييرات التى تحدث في هذا الوقت – فهي تغييرات دائما تكون من اجل قتل المباراة والمحافظة على نتيجة المباراة او من اجل فقط اتاحة الفرصة للبدلاء.
• لذلك يمكن ان يخصم هذا الاحساس من اللاعب (البديل) ويمكن ان يكون عواقب ذلك كبيرة على الفريق وعلى اللاعب.
• اللاعب البديل ممكن يشارك في هذا الزمن وبطنو طامة.
• يعني ما في (مهاجم) ممكن يديك شيء وهو داخل بديلا لمحمد عبدالرحمن الذي اخرجه المدرب من اجل المحافظة عليه.
• بما ان التغييرات اصبحت لخمسة لاعبين – اتمني ان يكون (التغيير) بعد انتهاء الشوط الاول.
• خاصة ان هناك نجوم كبار في دكة الاحتياطي.
• 10 دقائق لجيسي او فيني كومبي او روفا او بشه لا تكفي.
• امنحوهم فرصة اكبر.
• امس امام الاهلي شندي بعد مشاركة جيسي وفيني كومبي وابوعاقلة تغير ايقاع المباراة واصبح لاداء الهلال حلاوة ومتعة.
• ما الذي يضير زروان لو منح تلك العناصر فرصة اكبر.
• عادة أنا لا اكتب عن هذه الامور الفنية – لكن هذا الامر تكرر من (زوران) واصبح مكرر.
• جيسي يحتاج الى وقت اكبر.
• يمكن ان يجلس نزار حامد مباراة برة.
• ويمكن يجلس الشغيل.
• وحتى عيد مقدم.
• في لاعبين ما بعرفوا يلعبوا إلّا اذا شاركوا من بداية المباراة.
• بشه بشارك في الزمن البدل ضائع – مع ذلك اختير للمنتخب الوطني.
• في دقيقتين قادر يثبت نفسه.
• لماذا لا يمنح فرصة اكبر؟
• …………
متاريس
• امام الاهلي شندي كان نجم المباراة الاول هو محمد احمد ارنق.
• دفاع وهجوم.
• يصد ويسجل.
• ما شاءالله.
• كذلك قدم اوتارا مباراة كبيرة.
• وابدع بوجبا.
• والغربال تحرك وقدم فواصل جميلة.
• الحمدلله الهلال انتصر.
• واتصدر كمان.
• عاد الهلال الى موقعه الطبيعي.
• سوف يتوقف الدوري لمدة قد تصل الى 10 ايام.
• وبعد هذا التوقف سوف يواجه الهلال فريق الخرطوم الوطني.
• وهي مباراة يمكن ان تكون (مفصلية) في الدوري.
• الخرطوم الوطني اخر موسمين هو من تسبب في اضاعة لقب البطولة من الهلال.
• اضاع فريق الخرطوم الوطني من الهلال لقب الممتاز اخر مرتين.
• لذلك لا بد ان تحسم المباراة القادمة امام الخرطوم الوطني بشكل قوي وحاسم.
• استعدادات الهلال لهذه المباراة يفترض ان تكون خاصة.
• كنا في مباراة الامس نتمنى ان يسجل الهلال في الشوط الثاني.
• لكن الهلال لم يسجل.
• وتمنينا الغربال ونزار حامد يسجلوا.
• اباذر عبدالمنعم (ميسي) حقيقي – بس مرات بحصل عليه ضغط وبتقطع الكورة منه وبشكل ذلك خطر على مرمى الهلال.
• في انتظار (محترفين) الهلال.
• انداي مع الغربال وعيد مقدم.
• وحاجات تانية حامياني.
• امسكوا (الشبكة).
• قوميز قال احسن يتخارج.
• عرفها.
• الزول دا ما بقدر على فضائح الاهلي المصري.
• ……
• ترس اخير / سجلوا لينا سريع – ما تعملوا لينا حركات الكاردينال.

قد يعجبك أيضا
2 تعليقات
  1. ود كتم يقول

    يا شاطر قوميز اغراه سيمبا التنزاني وسيواجه الأهلي ايضا وسيمبا ليس بافضل من المريخ وانتظر انت الراجيك يا جون ورقة.

  2. روجر ميلا يقول

    يا محمد عبد الماجد المدرب عارف امكانات جيسي و كومبي ومقتنع بيهم تماما ما فيها كلام. وجودهم كبدلاء افضل عشان يعرفوا زملاءهم بيلعبوا كيف …. بمعنى الجلوس في الكنبة زاتها بالنسبة لهم مشاركة مفيدة. و باريت الاحتياطي يجلسوا في المدرجات مع خلوها من الجمهور للاستفادة بمشاهدة كاشفة لكل تفاصيل المباراة من موقع مرتفع عن ارضية الملعب.
    زوران بيرى ان من يشاركون اولى بالفرصة لفهم وتجويد الخطط … اما جيسي و كومبي لا يحتاجون لذلك لان تكوينهم كلعيبة بدا من وقت مبكر في بلادهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد