محطات في لقاء العبور!

0
86

رمية تماس

بابكر مختار |

*باختصار!
*حتى لا تخدعنا رباعية ناكانا المستحقة!
*محطات في لقاء العبور!
*وقفات مع ابرز الايجابيات والسلبيات في لقاء العبور مساء الاحد بالجوهرة الزرقاء!
*نعم..عبر الهلال عن جدارة واستحقاق للدور الاقصائي لبطولة الكونفدرالية الافريقية التي هبط اليها طائر الازرق اضطراريا من البطولة الاولى الاندية ابطال الدوري بفارق الاهداف مع الافريقي التونسي الذي كسب لقاء الذهاب علي ملعبه بثلاثية مقابل هدف تقدم به الضي في الربع الاول من المباراة قبل ان يعود الافريقي بركلة جزاء ظالمة ومن ثم احرز هدفين في خواتيم المباراة صعبت من المهمة بالجوهرة في وقت لاحق حيث اهدر رماة الازرق كما مهولا من الفرص والسوانح بسبب الشفقة والتسرع وعدم التركيز!
*نعم..جملة من الملاحظات تستوجب التوقف عندها قبل انطلاق المرحلة الاقصائية للبطولة خصوصا وان منافسي الهلال الثلاثة من اندية حاضرة في الساحة الافريقية و ثواني المجموعات الثلاث التي يمكن ان يواجهها الازرق في ذهاب الدور الاقصائي لثمن النهائي خارج قواعده تضم ناديين من شمال غرب افريقيا وما ادراك ما اندية شمال غرب افريقيا حيث تعتمد تلك الاندية بصورة اساسية علي اخطاء وزلات الخصوم خصوصا في المنطقة الدفاعية ويكفي ان الهلال كان الطرف الافضل في الدور الاول للابطال بملعب الاولمبي امام الافريقي ومع ذلك فقد كسب صاحب الارض لقاء الذهاب بثلاثية من هجمات مرتدة ومن انصاف فرص ولكنها في النهاية هي كرة شمال غرب افريقيا التي تعتمد الاسلوب التكيتيكي في تصيد اخطاء المنافسين خصوصا الاندية القادم من قلب افريقيا ووسطها وشرقها حيث كرة القدم البدائية التي تعتمد الهواية اساسا لها بعيدا عن الاحترافية وبالتالي فان احتمال مواجهة الازرق للنجم الساحلي او حسنية اغادير المغربي واردة بنسبة تتساوى مع فرص منازلته لقورماهيا الكيني الذي اثبت حضورا لافتا في مجموعته وحقق نتائج باهرة منحته بطاقة العبور الثانية علي حساب بيترو اتليتكو الانجولي وبالتالي فان التوقف عند ابرز السلبيات التي ظهرت في لقاء العبور من الاهمية بمكان حيث يجب ان لا تخدعنا رباعية ناكانا الزامبي عن رؤية تلك السلبيات والتي تستوجب المعالجة قبل انطلاق قطار المرحلة الاقصائية مطلع ابريل المقبل!
*نعم..جملة من الاخطاء ظهرت في لقاء العبور في المنطقة الدفاعية للفرقة الزرقاء حيث غابت التغطية اللصيقة للمهاجمين وايضا للقادمين من الخلف علي طرفي الملعب او في عمق الهجوم وكم من مرة وجد اليوغندي جمال سالم نفسه في مواجهة مهاجمي الفريق الضيف ولولا التوفيق الذي لازمه لما سلمت شباكه من اهداف الفريق الزامبي وتلك الاخطاء ليست بجديدة وانما ظلت تلازم الاداء الهلالي علي الصعيد الافريقي منذ الادوار التصفوية في الابطال ومن ثم الكونفدرالية في مرحلة الترضية والمجموعات ما يعني ان هذه الجزئية السالبة في الاداء الهلالي لم تجد علاجا ناجعا حتى الان وهي التي ستتسبب في ضياع مجهود الفريق في قادم المواعيد لا قدر الله ما يؤكد ضرورة ايجاد حل فوري للمشكلة بصورة تقلل من خطورتها علي مرمى الهلال لان علاجها بصورة جذرية يعتبر واحدا من المستحيلات في ظل وجود ذات العناصر التي تشكل المنظومة الدفاعية للفريق والتي تفتقد العنصر التكتيكي المتعارف عليه في لغة العناصر التي تلعب لفرق البطولات والتي تبلغ ادوارا متقدمة تتطلب فريقا متكاملا فنيا وبدنيا وقليل الاخطاء والهنات!
*نعم..غياب التغطية الدفاعية وغياب اللعب الضاغط في وسط الملعب وعلي الرواقين الايمن والايسر يمنح الخصوم اريحية واضحة في الوصول لمرمى حارس الهلال ويكفي ان شريط مباراة الاحد يشير الي ان لاعبي ناكانا الزامبي وصلوا مرمى الهلال اكثر من ثلاثة عشر مرة بينها خمس مرات في مواجهة شبه كاملة سواء من كرات معكوسة من الاطراف او توغلات من عمق المنطقة الدفاعية الا ان الرعونة والشفقة وعدم التوفيق الي جانب الثبات الانفعالي لجمال سالم افسد تلك الفرص اللهم الا من كرتين واحدة ولجت الشباك والثانية ارتدت من القائم ما يؤكد ان مرمى الهلال كان مستباحا في عديد المرات ما يؤكد صعوبة المهمة الزرقاء في قادم المواعيد ان لم تعالج هذه السلبيات..ونعود باذن الله.
اخر الرميات
*معالجة السلبيات والهنات الدفاعية من الاهمية بمكان واعتقد ان التونسي الكوكي وطاقمه المعاون وقف عليها وسيعمل علي معالجتها ان ارادت المجموعة مواصلة المشوار لابعد نقطة ممكنة في البطولة الكونفدرالية!
*امام الهلال اربع مباريات في سباق الدوري الممتاز والتي ستكون الكلمة فيها للعناصر الشابة والبديلة لاجل صناعة دكة بدلاء تواكب التشكيلة الاساسية!
*تعالوا بكره!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك