محكمة إسبانية تبرئ شاكيرا من السرقة وأخرى تنتظرها للتهرب الضريبى

0
12

برأت محكمة تجارية فى العاصمة الإسبانية، مدريد، اليوم، الخميس النجمة الكولومبية شاكيرا ومواطنها كارلوس فيفيس من تهمة سرقة لحن أغنيتها الناجحة “بيثيكليتا” من مغن كوبى.

وكان المغنى الكوبى ليفام قد زعم أن “لا بيثيكليتا” مستوحاة من أغنيته “يو تى كييرو تانتو” الصادرة سنة 1997.

وأغنية “لا بيثيكليتا” التى تؤديها النجمة الكولومبية مع مواطنها كارلوس فيفيس نالت سنة 2016 جائزة “جرامي” لأفضل أغنية بنسختها الأمريكية اللاتينية.

وقالت المحكمة التجارية فى حكمها: “لا يوجد انتحال على الإطلاق كما ادعى المدعى فى هذه الدعوى”.
شاكيرا شاكيرا

قدم ناشر الموسيقى MDRB شكوى فى عام 2017 فى محكمة مدريد نيابة عن Livam. فى مارس 2019، أخبرت شاكيرا، 42 سنة، التى تعيش فى برشلونة، المحكمة أنها لم تسمع أغنية ليفام من قبل. وقال فيفس، 57 سنة، إنه لا يعرف الأغنية ولا ليفام.

فازت La Bicicleta – The Bicycle – بجائزتين من أكبر ثلاث جوائز جرامى لاتينية لعام 2016، بما فى ذلك أغنية وتسجيل العام.

من المقرر أن تظهر شاكيرا، التى تعيش مع لاعب كرة القدم فى برشلونة جيرارد بيكيه وابنيهما، أمام المحكمة مرة أخرى فى يونيو بسبب مزاعم تهربها من الضرائب البالغة 14.5 مليون يورو (12.7 مليون جنيه إسترلينى)، وهو ما تنفيه.

ويشتبه فى أنها لا تدفع ضرائب فى إسبانيا على الرغم من كونها مقيمة بين عامى 2011 و2014، وفقًا للمدعين العامين. نقلت شاكيرا إقامتها الرسمية إلى إسبانيا فى عام 2015، لكن المدعين العامين فى برشلونة قالوا فى عام 2018 إن هذا “لا يماثل الواقع”، ويصر ممثلو شاكيرا على أنها كانت حتى عام 2014 كانت قد كسبت معظم أموالها فى رحلات دولية ولم تعيش أكثر من ستة أشهر فى إسبانيا – وهو شرط أساسى لكى تدفع الضرائب.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك