صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

محنة الأخلاقيات في السودان..!!

683

زووم

ابوعاقلة اماسا
محنة الأخلاقيات في السودان..!!

* عقد مجلس إدارة نادي المريخ لقاءه الأول مع الإعلام المريخي ظهر أمس بحضور مميز من الزملاء، إستمعوا لتنوير ضافي عن مجريات الأمور داخل هذا النادي الذي مايزال رئيسه السابق آدم سوداكال يشكل فيه (بؤرة الأزمات)، ويزرع الألغام في طريقه بشكل لا يصدق، ولعل ذلك قد تأكد لمن حضروا التنوير الإعلامي واللقاء التفاكري لحظة أن تسرب إليهم خبر لجنة الأخلاقيات المزعومة، وأنها قررت إجراء فحص الفساد لرئيس النادي حازم مصطفى، وقد أكدت بعض المصادر أن سوداكال هو من تقدم بالشكوى ضد رئيس النادي الجديد، هكذا وصلت المعلومات وسنأخذ بها لحين ثبوت العكس، وهذا الأمر له ما بعده بالطبع، بل سيكون له آثار مباشرة على علاقة سوداكال نفسه بجماهير المريخ، إن بقي شيء من الود بينهما..!
* السودان يمر بحقبة زمنية تشهد عاصفة من العجائب المتناقضة، تبكي وتضحك حد الهستيريا، وواحدة منها أن لجنة الأخلاقيات التي شكلها إتحاد الكرة بعد تردد وتلكؤ أعطانا إشارات من الأول أن الدكتور شداد له رأي فيها، هاهي تشارك في إشعال الوسط الرياضي بمواقف أقل ما يمكن ان توصف أنها غير محايدة، ويبدو أنها لم تطلع على لائحة الأخلاقيات الصادرة من الفيفا، وبدلاً أن تكون لجنة مرجعية ومأمونة على قضايا الرياضيين، تبني ثقتها بمواقفها أصبحت جزءً أصيلاً من الصراعات، بدأت أولاً بإقصاء معتصم جعفر وأسامه عطا المنان عن السباق الإنتخابي في وقت تم إختياره بتكتيك مسبق ليخدم الطرف الآخر، ثم تردف ذلك الموقف المخزي بفتح ملف رئيس نادي المريخ (لزوم ما يلزم) في صراع الأدوات المتعددة.
* أنا لست ضد التحقق في نزاهة رئيس المريخ الحالي ولا السابق، وموقفي واضح من هذه القضايا، ولكن الذين يحاولون الخوض في هذا الأمر يتجاهلون تصريحات لجنة إزالة التمكين من قبل بعدم ورود إسم حازم مصطفى في أي ملف من ملفات الفساد، وعدم وجود قضايا في نيابات الثراء والفساد لأسباب يعلما الجميع، ويبدو أن وصم القيادات بهذا الشيء إنما هو إداة جديدة للتصفيات والإقصاء.. والهدف من هذه الإثارة ليس إنتصاراً للعدل والعدالة، بل هو إبعاد حازم مصطفى من رئاسة نادي المريخ، ولو جاءت جمعية المريخ العمومية بالزعيم إسماعيل الأزهري رئيساً لما تغير سوداكال من موقفه هذا.. وإلا لما كان هو ذاته الرجل التناقض الذي ساندناه وناصحناه فلم ينتهي، ولما انتقدناه صنفنا مع ألد الأعداء وحرض علينا.
* سيكون آدم سوداكال سبباً مباشراً في زعزعة إستقرار المريخ في الفترة القادمة، حتى ولو رفضت محكمة كاس إعتراضاته، وألقت لجنة الأخلاقيات شكواه في سلة المهملات، وهذا شيء من نقاط الغرابة في شخصيته، وأشياء تكرس صفة الأنانية فيه بشكل غريب.
* ما زلت عند رأيي الأول، وهو أننا لو حرصنا على تطبيق لائحة الأخلاقيات كما وردت من فيفا، فلن يبق أحد في أنديتنا واتحاداتنا أحد، وسينقسم الناس ما بين الإتهامات والشبهات التي تقصي من العمل الرياضي مدى الحياة، من غسيل أموال واحتيال ورشاوى وأشكال أخرى من الفساد.. ومن مصلحة الجميع ألا (يلوك) هذه السيرة ويتعلقوا بها أكثر مما يجب، فمعظم السودانيين يمارسون أركان الفساد الرياضي الخمسة بأريحية ولا يشعرون بأي غرابة في الأمر.. لذلك، نحتاج لأن نعرف أولاً ماذا يعني الفساد الرياضي؟
* وبالضرورة.. ماذا يعني (غسيل الأموال) حتى يكون حازم مصطفى إبراهيم متهماً فيه؟.. وماذا يعني أن تكون كل أقسام الشرطة في السودان والدول المجاورة قد دونت ضدك بلاغات إحتيال وخداع وتملك ومع ذلك تدعي البراءة والنظافة والنزاهة.. نحتاج لتعريفات أولاً.
* رأينا واضح في قصص الفساد هذه، ولا يتجاوز أن يكون الموضوع برمته على طاولة القضاء النزيه العادل حتى نستبين الحقيقة، فإما هو فاسد ويعاقب على ممارساته، أو أنه غير فاسد وتصدر له شهادات البراءة ليرفعها أمام كل الناس، أما إذا سمحنا بالفوضى وتركنا الحبل على الغارب، فسوف تستخدم (تهمة الفساد) كأداة خشنة لإقصاء بعض المتنافسين، ووسيلة غير شريفة لتصفية الأفراد في الوسط الرياضي، ويجوز لي أن أفبرك تهمة فساد لصديقي وزميلي محمد الطيب كبور وإقصاءه من منصب رئيس تحرير في الصحيفة، مع أنه لا يفعل شيئاً.. وبهذه الطريقة الهمجية تردد أسماء كثيرة جداً في قصص فساد وهي بريئة، بينما ينعم الفاسدون بما غنموا وفسدوا…!!
* لو كنا نركب مثل هذه الموجات المضطربة لما دافعنا بشراسة عن حق سوداكال بالترشح لرئاسة نادي المريخ لأنه لم تسبق له الإدانة بجريمة تخل بالشرف والأمانة، ولما غضينا الطرف عن كل ما (يقال) ويكتب من أساطيره وبطولاته وركزنا في العملية الرياضية والمريخ..!!
حواشي
* سيلعب سوداكال دور المعكنن الرئيس للمريخاب في الفترة القادمة، ما أن يحاولوا الخروج من حالة الإنهيار يعيدهم إليها..!
* إذا أراد المجلس الجديد أن يبدأ بشكل صحيح، فعليه ان يلتزم المؤسسية لأنها تقلل من المشاكل والأزمات، وتقرب النادي من مضمار التطور السريع وتكفيه شر الإنهيارات.
* كل النقاط السالبة التي كنا ننتقدها في مجالس المريخ السابقة منذ التسعينيات تجمعت بسلامتها في حقبة سوداكال، والأدلة كثيرة جداً لا تحصى ولا تعد، أولها الروح العدوانية التي يتعامل بها هو ومن حوله، وهذه ليست محل شك، وثانياً.. الخراب والدمار الذي خلفوه في مجتمع المريخ، وإحدى مظاهره الإنقسامات الخطيرة وعدم الإعتراف بجمعية عمومية فيها رموز وقامات وأقطاب نادي المريخ كلهم..!
* من الملفات التي أثيرت مؤخراً، وكان ظاهرها الحرص على مكتسبات المريخ وباطنها التجريم والإقصاء ملف فريق الشباب، والحديث عن جريمة أرتكبت في حق النادي بتحويل بعض لاعبيه إلى أندية أخرى.
* دوري الشباب – في تقديري – من المنافسات غير المنتظمة برغم الإجتهادات، وهو دوري محاصر بمشاكل كثيرة تقف حجر عثرة أمام الإستفادة من هذه الفئة بالصورة المطلوبة، مثل ضعف إمكانيات كثير من الأندية مما انعكس على القصور في الإهتمام بهذه الفئة.. وندرة الملاعب، حيث أن المباريات تتنقل في ملاعب غير صالحة في معظمها.. مما أضاف عليها أعباء أخرى.
* المريخ في السنوات الأخيرة كانت يجتهد في تغذية فريقه بخامات مميزة جداً، واستطاع ان يستحوذ على بطولة الدوري في النسخة الأخيرة… ولكن فرصة مشاركة هذه المواهب إستمرت ضعيفة.
* مع ضعف دوري الشباب تكون الجريمة الكبرى أن تحتفظ بلاعب مستواه عالي وتسجنه في دوري مضطرب ومبارياته متقطعة.. هذه جريمة في حقهم.
* هذه المواهب تحتاج لأن تلعب بإستمرار، وتشارك لكي تنصقل وتتطور.. وطالما أن أسباب تطورها غير متوفرة في المريخ فلماذا لا يوفر لهم النادي فرص إحتكاك وصقل أفضل… بالإعارة أو التسجيل في أندية صديقة بإتفاقيات محددة.. أو حتى النظر إليها من زاوية أستثمارية؟
* مسيرة المواهب في كرة القدم عملية مستمرة وحواء ولود.. ولكن من حق هذه المواهب على النادي أن يوفر لها بيئة التطور لتحقيق طموحاتهم..!

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. صلاح ابراهيم محمد يقول

    أعتقد يا أستاذ أبوعاقلة مشكلتنا ليست مع سوداكال ، مشكلتنا الحقيقية مع فني الأشعة ورفيقه المحامي اللذان يقدمان النصح والتبريرات الوهمية فلذلك لا أعتقد بأن سودكال يمتلك من الجرأة والفهم ليصل لهذه المؤامرات القذرة فهو رجل .. تقوده الوشايا لينفذ ادوار بغيضه ، ما لا أفهمه لماذا لا يقوم المجلس الجديد بمخاطبة كأس والفيفا أن أمكن وتوضيح كل ما دار في عهد شداد وأسباب موقوفة ودعمه سوداكال وكل الأدوار القذرة التي قام بها سوداكال ضد النادي وجمهوره

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد