صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مدرب الشرطة القضارف: البرمجة غير عادلة .. والمنافسة ضعيفة فنيا لهذه الاسباب

129

زهير: الشرطة فقدت درهم الحظ في الدورة الاولى

البرمجة غير عادلة .. والمنافسة ضعيفة فنيا لهذه الاسباب

كورة سودانية..حوار/ عبدالله التمادي

اصبح المدرب الشاب زهير محمد عثمان مدرب الطوارئ الاول لنادي الشرطة القضارف منذ صعود الفريق في ختام موسم ٢٠١٧ وكانت مجالس النادي المتعاقبة تستعين به حال ابتعاد اي مدرب او مدير فني رغم ان زهير يعمل في الجانب الاداري وتحديد قطاع الكرة لكنت اصبح مدرب الطوارئ الاول للفريق في كل المواسم وسبق ان تم تكليفه خلافة لاربعة مدربين بداية شرف احمد موسى ومحمد الطيب مورينهو وكفاح واخيىا اكمل الدورة الاولى بهد قبول استقالة ايمن دامبا ، تحدث زهير مشبدا بفريق الكرة وقال موقعه الحالي لايتناسب مع امكانيات اللاعبين حاليا

فقدنا درهم الحظ
عبر زهير محمد عثمان اولا عن ثقة مجالس ادارات وجماهير النادي في شخصه وقال انه واجب وضريبة النادي واكد ان الفريق خلال الدورة الاولى قدم مباريات على مستوى عالي من الناحية الفنية والموقع الحالي لايتناسب مع امكانيات لاعبي الشرطة لكنهم فقدوا درهم الحظ وكان بالامكان افضل مما كان واشار الى ان هجوم الفريق في مباريات الدورة الاولى لم يوفق في ترجمة الفرص وكانت معظم الاهداف من وسط الفريق وماينقص الفريق مهاجم يعرف طريق الشباك جيدة ليس تقليلا من العناصر الموجودة لكنها الحقيقة واضاف زهير ان المجلس يبحث عن مهاجم سوبر وبعدها سيكون لفريق الشرطة حديث اخر في الدورة الثانية

ضعف البطولة
اشار مدرب الشرطة المكلف زهير الى ان الدورة الاولى لم تكن جيدة من ناحية فنيا فقط كان البحث عن النقاط وعلل ذلك للارهاق والسفر المتواصل بين المدن وضغط المباريات وعدم اتاحة الفرصة للاجهزة الفنية لتصحيح اخطاء المباريات وهذ السبب الرئيسي في ضعف المنافسة لان الاجهزة الفنية لم تجد الوقت الكافي للمراجعة والوقوف على تلك الاخطاء وتصحيحها

البرمجة
انتقد مدرب الشرطة القضارف برمجة الدورة الاولى للدوري الممتاز وقال انها غير عادلة بالاضافة للارهاق والذي كان سبب اساسي في ضعف المنافسة فنيا وايضا السفر وعدم الراحة تسبب في الاصابات لجميع الاندية نسبة للسفر الطويل وضغط المباريات وقال زهير ان عدم العدالة كان حاضر حيث ان هنالك اندية تلعب عدد كبير من المباريات بمدينة واحدة واخرى لم تجد الراحة تلعب مباراتين ثم تغادر الى مدينة اخرى وقال بانها لم تلتزم بالمسارات السليمة مثلا نلعب اليوم في الابيض وفي الجولة الثالية نغادر لبورتسودان ونعود للابيض مرة اخرى وهكذا كانت المسارات متعبه والاصابات حاضرة لجميع الاندية من السفر الطويل والطريق السيئ والجلوس وعدم التدريبات وعدم الخضوع للراحة

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد