مدرب المريخ .. خطوات تنظيم ..

0
667

توقيع رياضي
معاوية الجاك

مدرب المريخ .. خطوات تنظيم ..

* ما زال مدرب المريخ يصر على طريقة لعب عقيمة في إدارته للمباريات ولا نستبعد أن يدفع الفريق ثمن هذه الطريقة في أي مباراة حال اصر عليها زلفاني ويكفي أن الفريق كاد أن يفقد نتيجة مباراة القمة الفائتة ونتيجة مباراة الخرطوم الوطني أمس الأول
* طريقة زلفاني العقيمة التي إنتقدناها تقوم على إهمال الوسط وإفراغه بصورة كبيرة من العناصر الفاعلة والإعتماد على الهجوم بدرجة كبيرة وتوليف بكري المدينة ليلعب خلف المهاجمين في خانة أشبه بصانع الألعاب وهي خانة كتبنا عنها كثيراً ومللنا الكتابة عنها وذكرنا أنها لا تناسب قدرات بكري وتتطلب لاعباً بمواصفات بعينها غير متوفرة لدى العقرب ولكن زلفاني يصر عليها
* الخانة التي يلعب فيها بكري حالياً تتطلب لاعباً يجيد (التمرير المتقن) .. نكرر (المتقن) للزميل وتابعنا كيف ظلت تمريرات العقرب تذهب للخصوم لأنه لم يتعود على الخانة بجانب أنها لا تناسب قدراته وإن أصاب بكري نجاحاً نسبياً في الخانة المذكورة في بعض الأوقات ففي المباريات الأخيرة تراجع مستواه كثيراً خاصة بعد الإصابة التي تعرض لها مؤخراً
* من العيوب الأخرى التي ظل التونسي يكررها تعامله مع عمليات الإستبدال بطريقة غريبة بعيداً عن المنطق وما يحتاجه الفريق من معالجة للخلل وغالباً ما يكون الخلل في الوسط الذي بات يشكل الهاجس لكل المتابعين
* يكون الفريق في حاجة كبيرة للدفع بلاعب وسط نشط يعيد التوازن للمجموعة فيفاجئنا زلفاني بالدفع بالنعسان ليلعب في الهجوم وكرر هذا الإستبدال حتى في مباراة الخرطوم الوطني أمس الأول
* ظل التونسي يعتمد على أمير وسومانا كعنصري محور منذ إشرافه على الفريق وحتى مباراة الخرطوم أمس الأول ولم يمنحهما راحةً حتى لو كان الفريق متقدماً على خصمه بخماسية كما حدث في مباراة الأهلي مروي ولذلك من الطبيعي أن يتاثر هذا الثنائي
* بمقدور زلفاني إراحة أيٍ من سومانا أو أمير والدفع بضياء الدين بجانب أحدهما ولكن زلفاني حتى في مباراة أمس الأول تفرج عليهما وهما يقدمان مردوداً ضعيفاً
* الجزئية المهمة التي نشير إليها أننا لاحظنا ومن خلال مشاهدة لسومانا مع منتخب النيجري وفريقه السابق لاحظنا أنه يميل للعب في خانة الوسط المتقدم بصورة كبيرة وليس الوسط المدافع مما يتيح إمكانية أنه ليس بلاعب وسط مدافع ولاحظنا نزعته الهجومية كثيراً من خلال حركته المتميزة
* من متابعتنا نعتقد أن سومانا يمكن أن يؤدي بصورة ممتازة ويفيد الفريق أكثر لو شارك بجانب التش في مكان بكري لأنه يمتلك القدرة على التمرير المتقن بجانب حساسيته العالية مع الشباك على أن يدفع التونسي بمهاجمين فقط بدلاً من وجود ثلاثة مهاجمين في التشكيلة
* وجود ثلاثة مهاجمين في تشكيلة واحدة من ذات العناصر التي ظللنا نشاهدها يعني أن أدواراً كبيرة تكون مفقودة مثل الأدوار الدفاعية وصناعة اللعب اللعب فالمهاجمين الثلاثة لا يملكون خاصة مساعدة المدافعين بصورة كبيرة
* ورغم مشاركة ثلاثة مهاجمين مع الفريق في المباريات الأخيرة إلا أن المريخ ظل ينتصر بأهداف من منطقة الجزاء وهذا أمر طبيعي لأن وفرة المهاجمين تجيء على حساب صناعة اللعب حيث لا يوجد من يصنع لهم الفرص وبالتالي تصبح وفرتهم على حساب المجموعة فلا أفادوا في التسجيل ولا أفادوا في مساندة الدفاع بالنزول عند فقدان الكرة
* كررنا ملاحظتنا عن ضرورة معالجة خلل الوسط بالدفع بلاعب ثانٍ مع أمير كمال (ضياء ، محمد الرشيد ، التكت) على أن يتقدم سومانا مع التش على أن يلعب بمهاجمين إثنين وإتفق معنا كثيرون حول هذه الرؤية والتي تقود لملء الوسط بلاعبين مهرة ويمتلكون القدرة على الحوامة وتهيئة الفرص
* تقديم سومانا ليلعب بجانب التش من شأنه أن يزيد من قوة خطورة الهجوم المريخي
* ظللنا ننتقد مدرب المريخ وسننتقده إلى أن يستقيم الحال الذي ننشده وتنشده كل الجماهير المريخية
* مآخذنا على طريقة التونسي واضحة وظللنا نكررها ومنها عدم إتاحة الفرصة لعناصر ممتازة في ظل البرمجة الضاغطة خاصة الوسط بجانب أهمال الوسط واللعب بثلاثة مهاجمين في كل المباريات مع فشله الشديد في طريقة الإستبدال ..

توقيعات متفرقة ..

* تحدث مدرب المريخ يأمن زلفاني عن تأثير التغييرات على مستوى الفريق أمام الخرطوم الوطني أمس الأول وهنا نسأله : هل تشكيلة الفريق أمام الهلال شهدت تغييرات حتى يكون الأداء غير مقنع ؟
* مباراة الخرطوم الوطني لم تشهد تغييرات تذكر بخلاف مشاركة حقار .. الجس والتاج ظلا يشاركان وجمال سالم هو الحارس الأول للفريق .. والوسط والهجوم لم يشهد أي دخول عنصر جديد حتى يبرر التونسي بطريقة ترتد عليه
* نقول لزلفاني عليك بالإنصراف لمعالجة القصور والأخطاء في صمت بدلاً من التركيز الكامل للظهور والتبرير
* التبرير المستمر لن يفيدك يا زلفاني لأن الجمهور يتابع الفريق على الطبيعة وينتظر مستويات مبشرة تقود الفريق للفوز بإرتياح بعيداً عن الفوز (المُجهجه) وبِشِق الأنفس
* جزئية أخرى نلفت لها إنتباه التونسي وهي أن المرحلة المقبلة ستشهد مباريات ضاغطة وهذا الضغط بتطلب تجهيز أكبر عدد من البدلاء حتى تجدهم (عند الحاجة إليهم)
* الطريقة الحالية بحصر المشاركة على مجموعة بعينها سيعود على الفريق بالضرر لأنه حال غاب أي لاعب بأمر البطاقات أو الإصابات لا قدر الله فسيكون البديل غير جاهز وحينها ستحدث الربكة ولكن البديل حينما يكون جاهزاً فلن يختل التوازن
* منطقة الوسط تحديداً تتطلب تجهيز ضياء والتاج يعقوب وحمو والتكت لنها المنطقة الإستراتيجية
* في مباراة أهلي مروي كان المريخ فائزاً بخماسية ورغم ذلك لم يسحب التونسي أمير أو سومانا ويدفع بعناصر بعيدة عن المشاركة حتى تدخل مرحلة الجاهزية وحساسية المباريات
* خبر صادم ومؤلم نشره موقع (سبورت249) المتميز أمس بتوقف العمل في إصلاحات ملعب المريخ منذ خمسة عشر يوماً والخبر بحق صادم جداً لأننا كنا نتوقع أن العمل يسير بطريقة جيدة في الملعب وهو مقبل على مباريات في البطولة العربية ومتبقي مباريات على مستوى الدوري والكأس
* توقف العمل بسبب المال وعلمنا أن المجلس قام بتصديق مبلغ (150) مليوناً من الجنيهات لدراسة جدوى بنك المريخ ولم يثصدق المبلغ الذي يحتاجه الملعب مما يعكس طريقة التفكير لدى مجلس المريخ ..
* إصلاح ملعب المريخ أهم وأفيد من دراسة جدوى بنك المريخ لأن الملعب الحاجة إليه عاجلة وآنية والبنك يمكن تاجيل دراسة الجدوى إلى حين الخلاص من مشروع إصلاح الملعب
* من العيب أن يتوقف العمل في الملعب بسبب المال .. وعلمنا أن المبلغ المطلوب أقل بكثير من المبلغ المُصدق به لدراسة جدوى بنك المريخ
* وضع فريق الأهلي ود مدني بالأمس أول ثلاث نقاط في رصيده في أول مواجهة له أمام الموردة بإستاد الجزيرة ضمن المرحلة الأخيرة المؤهلة للممتاز
* نتيجة أسعدت كل الرياضيين بولاية الجزيرة وشكلت بشريات لعودة سيد الأتيام لوضعه الطبيعي في الدرجة الممتازة
* الممتاز بدون أندية ود مدني يعتبر نشازاً حتى لمن هم خارج ولاية الجزيرة والذين يعتبرون أن وجود أندية ود مدني كان يشكل ملمحاً مهماً من ملامح البطولة القومية
* التحية لإدارة الأهلي واللاعبين ونأمل من والي الجزيرة الأخ محمد طاهر أيلا رعاية الأهلي رعاية كاملة حتى يعود لوضعه الطبيعي ونناشد رئيس الإتحاد المحلي لكرة القدم بود مدني الأخ معتصم عبد السلام بصفته الرسمية (أميناً لحكومة ولاية الجزيرة) أن يعمل على إستقطاب الدعم لسيد الأتيام حتى تكون عودته نقطة إيجابية في عهده الإداري ونناشد كل أبناء ود مدني داخل وخارج السودان التكاتف لأجل العودة للدرجة الممتازة والتي تتطلب عملاً كبيراً من الجميع وألا يتفرجون على إدارة الأهلي لتعمل وحدهاً
* صعود سيد الأتيام يجب أن يكون مسئولية الجميع ..

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا