مدرب الملعب: الخبرة تدعم النجم والرطوبة تساند المريخ

0
15


أكد محمد العياري، المدرب المساعد لفريق الملعب التونسي، أن نادي النجم الساحلي سيجد ‏صعوبة كبيرة في تجاوز عقبة المريخ السوداني، مساء اليوم الجمعة، لحساب نصف نهائي كأس زايد للأندية العربية الأبطال.

وشدد مدرب نجران السعودي السابق، في تصريحات لموقع كوورة: أن الفريق السوداني يجيد اللعب في أرضه بأم درمان، ‏مسنودا من جماهير متعطشة للقب عربي، وكذا باختلاف الأجواء حيث لاتزال ‏الأجواء باردة إلى حد ما في تونس، عكس الخرطوم التي يسودها مناخ رطب.

وأضاف العياري، أن عامل التحضير البدني والذهني، هو المعول عليه في مثل هذه ‏المواجهات الحاسمة، معتبرا أن أبناء سوسة يعولون كثيرا على التفوق على الورق بالخبرة، وأفضلية العناصر الفنية.

وتابع: “حسم التأهل يتطلب الكثير من الجهد، للخروج من مأزق الإياب، بعد أن فرط الفريق في ‏فرص عدة ذهابا، وفارق الهدف محفز كبير لأحد أكابر الكرة السودانية، من أجل العودة وتذليل ‏الفارق”.

وأوضح مدرب الملعب: “عودة المدافع الخبير عمار الجمل تطمئن المدرب الفرنسي لومير على ‏الخطوط الخلفية، وعلى مستوى القيادة، بينما ستكون عودة إيهاب المساكني، نقطة ‏هجومية رابحة لجوهرة الساحل”.

ADVERTISING
inRead invented by Teads
وأشار إلى أن قوة الأطراف خاصة الجهة اليمنى، بصعود اللاعب ‏كشريدة للدعم الهجومي مهمة، لتشكيل خطورة في الهجمات الحمراء، وكرات ‏المساكني الحاسمة من العمق مفيدة جدا لممثل تونس. ‏

وأردف: “بالنسبة للمريخ، فهو يجيد الارتداد السريع، ويلعب الفريق بحماس كبير ‏أمام أنصاره، وإذا ما سجل هدفا مبكرا، فسيكون قريبا من تحقيق حلمه، ومن المنتظر أن ‏يبادر بالهجوم منذ أول دقيقة”.

وواصل مدرب أبها السعودي السابق: “يتميز الأحمر السوداني بسرعة ومهارة مهاجميه، ‏وبإجادة التحول من الدفاع للهجوم سريعا، مما يعطي ضغطا على منافسيه، لكن ‏الفريق يترك فراغا في خطه الخلفي عند الامتداد الهجومي”.

وشدد على أن “الثغرة الخلفية لأصحاب الأرض هي نقطة إذ لم تعالج ‏فسوف تكون مقلقة لمدربه ومحبيه، ونقطة إيجابية أخرى للفريق تتمثل في حسن ‏التعامل مع الكرات الثابتة، وسيعمل على إيجاده مستغلا مهارة أكثر من لاعب ‏مريخابي”. ‏

واختتم العياري تصريحاته: “أعتقد أن العامل البدني والذهني، سيكون حاسما لتأهل أحد الفريقين، وهذا يعود ‏للتحضير الفني التدريبي والإداري لي منهما”.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك