مدرب موريتانيا في قفص الاتهام بعد رباعية المغرب

0
150

خيم الحزن الشديد والألم المرير الليلة الماضية على جميع المدن الموريتانية، إثر الخسارة القاسية التي تلقاها المنتخب الموريتاني المحلي أمام نظيره المغربي برباعية نظيفة، في المباراة الافتتاحية لبطولة أمم إفريقيا للمحليين، التي أقيمت على ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء المغربية، خلت شوارع مدينتي نواكشواط ونواذيبو من المارة مع انطلاق حفل افتتاح البطولة، حيث توجهت الأنظار إلى شاشات التليفزيون والشاشات المخصصة للعرض في بعض الساحات الكبيرة في دار الشباب والملعب الأولمبي، والكل يُمني النفس بأن يحقق المنتخب الوطني نتيجة جديدة في بداية مشوار الألف ميل، الطريقة الدفاعية التي لعب بها المدير الفني كانت متوقعة نظرًا للخلل الدفاعي، الذي خلفه احتراف المدافع باكاري انجاي في الدوري المغربي، حيث اضطر المدرب للاستعانة بلاعب الارتكاز باكايوكو موسى كقلب دفاع ثالث إلى جانب الثنائي أنكاري ومانكان في هذه المباراة، مع الاعتماد على المساحات في الهجمات المرتدة وكان من المتوقع أيضًا أن تتغير هذه الخطة مع انطلاق الشوط الثاني إلى 4-3-3، والاستفادة من الضغط الذي سيسببه التأخر في التسجيل بالنسبة للاعبين المغاربة، لكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن، خاصة بعد أن تمكن الفريق المغربي من تسجيل هدفين في أقل من عشر دقائق، ليكتسب الثقة مجددًا، مقابل خيبة نسبية للاعبين الموريتانيين، لتوالي الأهداف على شباك منتخب (المرابطين) وبعد الهزيمة مباشرة خرجت الجماهير غاضبة من الأداء السيء للمنتخب في بداية مشواره، وعبر المئات عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن استيائهم من الطريقة (الجبانة) التي لعب بها المدرب كورينتين مارتينز، مطالبين بتغييرها في المباريات القادمة، إذا أراد ألا يعود بهزائم أخرى أكبر وأمر بينما طالب عدد آخر من المتابعين للشأن الرياضي بالوقوف خلف المنتخب في هذه اللحظات الحاسمة، نظرًا لأنه تنتظره مباراة قوية بعد أيام أمام الشقيق السوداني وأخرى أمام غينيا، ولا يزال بإمكانه التأهل إذا صحح مدربه الأخطاء التي تم اكتشافها أمام المغرب.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك