صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مدير الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون “الزبير عثمان”: راضون عن برمجة رمضان وتلقينا وعوداً صادقة لحل إشكاليات التلفزيون

1

مدير التلفزيون

مدير الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون “الزبير عثمان”: راضون عن برمجة رمضان وتلقينا وعوداً صادقة لحل إشكاليات التلفزيون

حوار – محمد جمال قندول

كشف “الزبير عثمان” مدير الهيئة القومية للإذاعة والتلفزيون عن تلقيهم لوعود صادقة من الدولة بحل إشكالية متأخرات العاملين، وعبر في دردشة مع (المجهر) عن رضاه ببرمجة رمضان واعداً ببرمجة عيد مختلفة، فإلى مضابط ما قاله من إفادات .

*بداية أستاذ “الزبير” هل أنت راضٍ عن برمجة رمضان للتلفزيون القومي ؟

– بكل تأكيد راضٍ عنها واعتقد بأن العاملين رغم قلة الإمكانيات إلا أنهم خرجوا بأعمال يستحقون الشكر عليها وتميزت عن غيرها من المحطات.

*ولكن للمشاهدين رأي أخر وهو أن القومي غائب عن الساحة وغير جدير بالمشاهدة؟

– لا أريد التعليق وحسب التقارير التي تأتيني فإن نسبة مشاهدة التلفزيون عالية جداً .

*النقاد ذهبوا إلى أن برمجة التلفزيون القومي كلها قائمة علي أساس التقليد في إطار البرامج الغنائية ما تعليقك؟

-أبداً ولدينا برامج متنوعة من مسلسلات درامية وفقرات دينية متنوعة، والبرمجة كانت متوازنة وقدمنا خدمة متنوعة للمشاهدين، حيث أبزرنا اهتماماً بالبرامج الثقافية والدينية والترفيهية ونحن نسعى أن نلبي رغبات المشاهدين والمستمعين .

*هل هل هنالك تفاصيل جديدة حول مشكلة حقوق العاملين بالهيئة؟

-لدينا مساعٍ كبيرة لتحسين الأوضاع وجهود متواصلة مع الدولة في هذا الإطار، وحالياً تخطينا عقبات كبيرة ومنها أننا دفعنا البديل النقدي وبدل اللبس والمرتبات في مواعيدها.

*ولكن هنالك الكثير من العاملين لم يأخذوا متأخرات بحوزة الهيئة ما رأيك؟

-المتأخرات شيء آخر ونحن الآن نتعامل وفق الميزانية التي صدقت لنا للعام 2015 وحريصون على تنفيذ هذه الميزانية، وأن تلبي رغبات العمل التلفزيوني، ولدينا وعود صادقة للمتضررين والتقينا النائب الأول لرئيس الجمهورية وهنالك التزام بأن يأخذ كل شخص لديه متأخرات حقه كاملاً.

*مشاهدة الفضائية القومية مقارنة بالماضي باتت ضعيفة ما هي خططكم لإعادة رفع نسبة المشاهدة؟

-أنا غير مقتنع بالذي ذكرته وما يحدث الآن متوقع بأن ينقسم المشاهدون وفقاً لارتفاع نسبة المحطات ولكن لنا مذاق خاص، ونكهة لا بديل لنا لأنها بطعم ورائحة ولون السودان.

*ماذا عن برمجة العيد؟

ـــ شكلنا خلال الأسبوع الأول من الشهر الكريم الأتيام التي سوف تتكفل بتغطية الـ(4) أيام الخاصة بالعيد وخضعت لمراجعة دقيقة ونتمنى أن تكون مرضية لنا وللجمهور.

*ماذا يعني لك الشهر الكريم؟

-رمضان من الشهور الخفيفة علي وإيقاعها محبب على قلبي.

*شخصيتك هل تطرأ عليها أي متغيرات في الشهر الكريم ؟

ـــ نعم أكون أكثر ترتيباً من خلال خطوات وأكثر هدوءاً.

*أكثر العادات التي تستفزك خلال رمضان؟

-الإسراع من قبل العربات والتهور من السائقين قبيل الإفطار بنصف ساعة.

*وعلى النقيض عادة ايجابية تحبها؟

-التواصل الاجتماعي ما بين السودانيين في الشهر الكريم.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد