مدير مركز الرحمن لذوي الاحتياجات الخاصة:: جاهزون للمشاركة في الأولمبياد الخاصة بالإمارات وهدفنا التطوير

0
4

 

مراكز الاحتياجات الخاصة قدمت الكثير  من الخدمات لهذه لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة  ولما أظهرته من نماذج رياضية أوصلت جزءًا من أبناء الوطن للمشاركة ضمن المنتخبات الدولية في الأولمبياد التي أفرزت لها الصحيفة مساحات واسعة ومتعددة لإبراز نشاطاتهم الرياضية .. بعد عدة زيارات لهذه المراكز كانت وجهتنا لمركز الرحمن لذوي الاحتياجات الخاصة بأم درمان شارع الوادي حي الواحة غرب .. من المدخل الرئيسي للمبني تبين لنا بأننا أمام صرح مختلف ووجدنا استقبالًا رائعًا وكرم فياض التقينا بمدير المركز الذي يعتبر مكتبه قبلة للناظرين فحقًا إنه عنوان صدق للعلاج السلوكي والنفسي وتشعر من مميزاته ومواصفاته براحة نفسية .. وما يلفت الانتباه بأن كافة مباني وغرف وقاعات المركز مراقبة عبر سيستم الكاميرات الحديثة .. كان استقبال مدير المركز الأستاذ حسن أحمد حسن فكان واثقًا ومطمئنًا من أدائه وعمله ومهمته وطفنا بالمركز وخرجنا بالحصيلة التالية  ذوي الاحتياجات الخاصة

في بداية الحديث عن ذوي الاحتياجات الخاصة

طلب منا مدير المركز حينها أن نتوجه لأقسام المركز المتعددة حسب الأقسام والمسميات  ووجدنا وحدات تتولى إشرافها مجموعة من المتخصصات والإخصائيات كل قسم يؤدي مهامه الوظيفية حسب خطته الفردية .

ما لفت الانتباه بأن هذه الحالات قد كثرت وذلك ما شاهدناه في عدة مراكز احتياجات خاصة ..تعرفنا على الأقسام فهم فعلًا يستحقون وسامًا أو نجمة إنجاز وإعجاز أو ميدالية من ذهب خالص لإدارة ومعلمات وعاملين أسرة مركز الرحمن لذوي الاحتياجات الخاص الذين يفتحون أبوابًا للأمل والخير.

سر التطور والتميز

عقب الجولة على كافة الأقسام تحدث إلينا مدير المركز الأستاذ: حسن أحمد حسن عن سر هذا التطور والتميز لهذا المركز الذي يعتبر من أفضل المراكز المهيأة التي شاهدناها بولاية الخرطوم مهيأة لخدمة شريحة ذوي الاحتياجات الخاصة وذكر الأستاذ حسن أن هؤلاء الأطفال  الملائكة تأتي إليهم الأسرة باحتباس الإعاقة الذي يعني قمع النفس وارتداده عما ترنو إليه .. في ذات الوقت تقابلك ابتساماتهم العريضة لتقول للأمهات أن من حق الطفولة البرئية  أن لا تحجز أحلامهم في أجساد معطوبة بل أبوابنا   بمركز الرحمن مفتوحة حيث النفوس النقية والأسرة الآمنة . هكذا نستقبلهم نحن أسرة مركز الرحمن هؤلاء ليسو بمعاقين إن الإعاقة هي إعاقة الفكر وليس الجسد أنهم أصحاب الهمم العالية .

مبينًا أن هذا الصرح جاء من معاناة كبيرة بدأت بالغربة وكان هذا حصادها عندي في تنمية قدرات الأطفال من ذوي الإعاقة الفكرية وأضاف قائلًا:  لأنني انظر لهذا العمل من المنظور الإنساني الاجتماعي الخدمي وليس المنظور التجاري, فهو تجارة رابحة مع الله وميزان قياسه فعل الخير لهذه الشريحة وتقديم كل ما يساعدهم على التأهيل والتدريب والتقويم والعلاج . لذا مقابلاتنا وتشخصينا بالمجان والشكر لله وحده .

الهدف ليس الربح

قال الأستاذ حسن: نجحنا وتميزنا عن غيرنا لأننا لسنا مركزًا تجاريًا ولا ربحيًا نحن مركز إنساني خدمي . تتعدد قنوات إيصال الأهداف التربوية وفق فئاتهم العمرية ومستوياتهم العقلية والإدراكية ولكل فريق عمل بالمركز خطة فردية لمهامه الفعلية من قياس للقدرات العقلية والجسمية واللغوية والنفسية والاجتماعية والسلوكية يجمعها فريق العمل بما يسمى الخطة الفردية وأشار إلى أن  المركز حقق  نجاحات عديدة في مجال الخطة الفردية والتدخل الطبي من خلال الرحلات التأهيلية التدريبية العلاجية التي درج المركز على القيام بها سنويًا للقاهرة والتي أثبتت نجاحها بصورة كبيرة من خلال دمج مجموعة كبيرة الآن بالمدارس العادية والنموذجية .  وهناك بعض الحالات التي ترد للمركز من أبناء المغتربين فقد تأهلوا وشفوا تمامًا وعادت الأسرة لديار غربتها وتم جمع الشمل .

الاهتمام والرعاية

أوضح مدير المركز أن هناك حالات كثيرة جدًا تشافت وتعالجت بفضل من الله ولما وجدوه من اهتمام ورعاية وتميز من العاملين بالمركز ودمجوا الآن بمدارسهم بل منهم من تفوقوا أكاديميًا والمركز به أقسام متعددة أهمها وحدة معالجة مشاكل النطق والتخاطب ووحدة معالجة فرط الحركة وتشتت الانتباه ووحدة صعوبات التعلم والتأخر الدراسي ووحدة العلاج الطبيعي وأضاف قائلًا: نعم هنالك تعاون مثمر للغاية مع مراكز ذات صلة وعلاقة ومشابهة بجمهورية مصر العربية وفي كل عام نبعث مجموعة من المدرسات برفقة بعثة المركز لأخذ دورات تدريبية وتأهيلية وزيادة جرعات التأهيل التي تنعكس إيجابًا عل الأطفال .ونقوم بصفة مستمرة في نهاية كل شهر بعمل دورات تدريبية إرشادية للأسر كما تقوم إدارة المركز بعمل توعية مستمرة لمدارس محلية كرري خاصة رياض الأطفال من خلال الورش التدربية التأهيلية حول الاكتشاف المبكر للإعاقة وهذه الورش والدورات تساعد كثيرًا في الحد من الإعاقة .

التعاون والتأهيل

قال حسن أحمدـ:  لنا تعامل خاص مع كل جامعات وكليات بلادنا الجامعية المتخصصة ونفتح لهم أبوابنا مشرعة للتدريب والتأهيل بكل أقسام المركز المختلفة وبالمجان أيضًا نمنح الفرصة لطلبة الدكتوراة والماجستير في عملية البحث والدراسات العليا هؤلاء ننظر لهم بأنهم أبناء الوطن لذا نجعل مركزنا في خدمتهم كجزء من الضريبة الوطنية التي ينبغي لكل وطني غيور أن يقوم بها .كل أبناء الشهداء والأيتام نقبلهم بطريقة خاصة واستثنائية الأجر فيها من الله مشيرًا إلى وجود آليات ووسائل تأهيلية وتدريبية وما يحظى به المركز من وسائل ومعدات تصل إلينا من أصدقائنا وزملائنا من دول المهجر .. بكل أغلب ما يردنا من وسائل هي عبارة عن هدايا من الأسر التي تأهل ابنهم وتعافى تمامًا نحن لا نقبل نقودًا بل نقبل وسيلة ليستفيد منها الجميع .

الرياضة والدعم

قال مدير المركز لإيصلنا أي دعم من أي جهة حكومية أو جهة خاصة نسير عملنا بعلاقاتنا وقدراتنا وأسرة المركز من أولياء الأمور وهنالك شخصيات عديدة زارت المركز سواء من الداخل أو الخارج أشادوا بمستوى الخدمة التي تقدم لهؤلاء الأطفال وأضاف: شاركنا في عدة مهرجانات ومناسبات ومعارض وكنا دومًا ننال الجائزة الأولى في العرض أو الأداء أو التميز . ولنا مشاركة مميزة كانت ضمن الأولمبياد الخاص في أبوظبي 2018م وأحرزنا الميدالية الفضية أيضًا الآن نشارك في الأولمبياد العالمية بالإمارات بعدد اثنبن من أبناء المركز ونتوقع إحراز نتائج مشرفة للسودان أولًا ومن ثم للمركز . وقال: رسالتنا شكرنا وتقديرنا أولًا لكم ولصحيفتكم المميزة وهي تعكس هذا النشاط الإنساني الاجتماعي من أصحاب الهمم العالية وعبركم نوجه رسالتنا لكل الأسر التي لديها طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة بأن أبوابنا وقلوبنا وعقولنا تحت خدمتها وهدفنا تطوير هذه الشريحة والاهتمام بها واجب علينا ونتمنى للمشاركين في أولمبياد أبوظبي في مارس المقبل دوام التقدم والنجاحات.

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك