صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مذيعة فضائية كسلا “سارية الطيب” في ضيافة كورة سودانية…. 

1٬419
قناة كسلا هي بيتي الثاني وحقيقة هي فضائيه  بها شباب وكوادر قوية جدا جدا ومتميزين….
طيلة السنوات الماضية كان الإعلام هزيل ومنقاد تماما لكن عبر هذه الثورة المجيدة وعبر الشهداء الذين  رسموا وسطروا للحريه بدمائهم أصبحت اتنفس بعض من حريه الإعلام …..
 اطمح لان اقدم برامج و مواد تكون ليها بصمتها في المجتمع السوداني وخارج السودان واطمح لانو يكون عندي دور في التغيير في الاعلام السوداني….
 برنامج (الرحلة) هو برنامج مختلف وجديد على القنوات السودانية ،فكان همنا ان نقدم كسلا وشباب كسلا المبدع بشكل جديد ونستيطع  الترويج للسياحة في ولاية كسلا بشكل مختلف ….
           *الخرطوم – خاص كورة سودانية*
من أرض التاكا والقاش عاشقة للإعلام  مهتمة بالتصميم والتجميل تعمل في فضائية ارض القاش فضائية كسلا كمقدمة ومعدة للبرامج ، مؤمنة بضرورة الموهبة مقرونة مع المعرفة لكي يبدع الشخص ، حبها لمسقط رأسها جعلها هي ومجموعة
من ابناء كسلا لتقديم برنامج على شاكلة السفاري يحمل اسم (الرحلة) قدموا فيه شباب كسلا المبدعين بشكل جديد واستطاعوا من خلاله   الترويج للسياحة في ولاية كسلا بشكل مختلف لكل هذا التفاصيل واكثر (كورة سودانية ) التقت باللإعلامية سارية الطيب وأجرت معاها الحوار التالي :
 *عرفينا عنك اكتر؟
 انا سارية الطيب أحمد ، من مواليد مدينه كسلا درست الاساس والثانوي في كسلا ودرست جامعه النيلين كلية الآداب ، اعمل في فضائيه كسلا في الإعداد والتقديم البرامج قدمت مجموعة كبيرة من البرامج المختلفة على مر سنوات واعمل في الجانب السياحي ومهتمة جدا بالتصميم والتجميل.
*حب الإعلام ؟
دراستي الجامعيه لم تكن إعلام لكن الموهبة موجودة و حين اتيحت لي الفرصة اشتغلت على نفسي في التدريب والتأهيل وكان الدافع هو حبي لمجال العمل الإعلامي لان في  الاعلام الموهبة  مهمة من اجل ان تتميز هو  حبك للعمل لان ضغوطات العمل الإعلامي كثيرة جدا ،  وحاليا انا لي سنين في مجال الاعلام واحضر الماجستير  في الاعلام .
* الصعوبات التي واجهتك؟
اي عمل فيه العديد من التحديات المختلفة وكذلك العمل الإعلامي لكن الحمدلله كل التحديات و الصعوبات الواجهتني استطعت أن  اتخطاها وتحية محبة كبيرة لكل الناس الذين كانوا داعمين لي بشكل كبير جدا ، واكبر تحدي كان كيف استطيع  ان اوصل كل مااقدمه عبر شاشة فضائية كسلا لكل الناس داخل وخارج السودان  وتكون متابعة المواد التي يقدموها ولديها جمهورها والحمدلله من خلال عدد من البرامج استطعت   اصل لهدفي هذا ومانزال مستمرين بإذن الله .
* ايهما تفضلين الإذاعة ام التلفاز؟
العمل الاذاعي يصقل المذيع ويزيد من خبرته ومعرفته بشتى التفاصيل المهمة في التقديم و التحكم في الصوت وكيفية وضع صورة المشاهد من خلال الصوت فقط اما الاطلال عبر التلفزيون او الشاشة فايضا ليست بالأمر السهل وتحتاج من المذيع مظهر ولباقة وثقافة عالية جدا وكاريزما وحضور ، لكن في وجهة نظري يجب على الإعلامي ان يكون شامل ويكتسب خبرته من العمل التلفزيون والاذاعي.
في رأيك ما الذي اختلف  في  الاعلام حاليا عن ماقبل الثورة؟
هذا السؤال فيه القليل من الصعوبة لانه للأسف
 الشديد الإعلام السوداني طيلة السنوات الماضية كان إعلام هزيل ومنقاد تماما لكن عبر هذه الثورة المجيدة وعبر الشهداء الذين  رسموا وسطروا للحريه بدمائهم أصبحت اتنفس بعض من حريه الإعلام  فأصبحت المواضيع والقضايا تطرح بشفافيه اكبر وبصدق اكثر اتمنى أن  تولي الحكومة اهتمام كبير للإعلام السوداني في الفتره المقبله لنستيطع تقديم الرساله الاعلامية الحقيقية ونكون جسر تواصل حقيقي بين المواطن والمسؤول ونغمس كل جمالياتنا السودانيه وتراثنا وثقافتنا وفننا الزاخر بالابداع ويكون الإعلام سلطه رابعه حقيقه.
 قناة كسلا ماذا اضافت لك ؟
 قناة كسلا هي بيتي الثاني وحقيقية فضائيه كسلا بها شباب وكوادر قوية جدا جدا ومتميزين ، فكانت هي البيت الثاني وهي التي علمتني  وكانت منها صداقات وزملاء وزميلاتي كانوا الدعم الحقيقي والاخوة الجميلين و عبركم  اشكرا كل فرد في قناة كسلا من المدير إلى الغفير  على المحبة والدعم الوجدته في قناة كسلا .
*إلى ماذا تطمحين؟
الطموح كبير جدا على المستوى الشخصي والعملي فعلى مستوى العمل اطمح لان اقدم برامج و مواد تكون ليها بصمتها في المجتمع السوداني وخارج السودان واطمح لانو يكون لدي دور في التغيير في الاعلام السوداني .
*ماهية برنامج الرحلة ؟
 برنامج (الرحلة) هو برنامج مختلف وجديد على القنوات السودانية ،  و احيي زميل النجاحات الاستاذ موسى عبد القادر مخرج العمل والزميل الاستاذ احمد محمد عثمان فكان همنا ان نقدم كسلا وشباب كسلا المبدع بشكل جديد ونستيطع  الترويج للسياحة في ولاية كسلا بشكل مختلف فجاءت فكرة برنامج (الرحلة) تسلقنا أعلى جبال توتيل وقدموا الشباب ابداعتهم المختلفة في الغناء والشعر والتصوير والتلوين وتحدثوا  عن المبادرات العظيمة القدموها في كسلا وغيرها من الضروب المختلفة فتحية محبة كبيرة لكل  الناس الذين شاركوا في العمل و التصوير والمونتاج والمجهود الكبير التقدم فيه تحيه للأستاذ طه الشيخ الحسن مدير عام هيئه اذاعه وفضائيه كسلا فكان داعم لهذا البرنامج ،  (برنامج الرحلة فكرته بالنسبه لنا اكبر من كونه برنامج وخلاص) و كل فريق البرنامج كان مهموم ومجتهد في أن  يبرز كسلا بوجه مشرق وجديد بحيث انها تكون وجهة للسياح وهذا من خلال كسر الصورة النمطية للمدينة واكتشاف بوابات وزواية جديدة للسياحة وهذا من خلال التعريف التفصيلي للمناطق السياحية مثلا سلسلة جبال التاكا وتقسيماتها والمناطق الأثرية في  السلسله نفسها ، توتيل ،تولوس ،  اويتلا ،  الضريح ،  مكرام ، واماكن كثيرة جدا فيها مشاريع سياحية تجعل كسلا من أكبر المدن السياحية في السودان والوطن العربي و اضافة للشباب الذين هم  بوصلةالرحلة من خلال فنونهم المختلفة والمتنوعة والأجواء المصاحبة المرحة والعفوية و الرحلة
 مشروع وحلم كبير نتمنى ان يري النور في ظروف إنتاج محترمة ونحتاج تضافر جهود من كل المهتمين بهذا الجانب .
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد