مراقبة الحكام وذبح سيد الأتيام

2
559

خارطة الطريق
ناصر بابكر

* دخل الموسم الكروي أمتاره الأخيرة والحاسمة، وبات على بعد جولات معدودة من النهاية سواء على مستوى مسابقة الممتاز أو الكأس، وهي الجولات التي يتحدد فيها حصاد الأندية، وترسم ملامح النهاية سواء على مستوى (اللقب) أو (التمثيل) أو (الهبوط)، وهو ما يضاعف من أهمية الجولات المتبقية.
* أكثر ما تحتاجه الأندية من اتحاد الكرة المنتخب حديثاً في الفترة المتبقية من الموسم هو (العدالة) و(نزاهة) التحكيم لأن ثمن الأخطاء الكبيرة والمؤثرة يكون مكلفاً وباهظاً فيما تبقى من الموسم، وربما يتسبب في ضياع جهود عام كامل من العمل والكد بالنسبة للإدارات والأجهزة الفنية واللاعبين إلى جانب الجماهير، وهي جهود يمكن أن تضيع هباءً منثوراً بسبب صافرات الحكام وراياتهم؛ الأمر الذي يضع مسئولية كبيرة على عاتق لجنة الحكام، وقبلها على عاتق الاتحاد المنتخب الذي يتعشم فيه الكثيرون خيراً، وينتظرون منه عملاً جباراً لإصلاح حال الكرة السودانية وإصلاح حال جهاز التحكيم على وجه خاص، وهو ما يحتم فرض رقابة صارمة على أداء الحكام في ما تبقى من جولات.
* شخصياً أبصم بالعشرة أن روليت مسابقة الممتاز الحالي لا يمت للواقع بصلة، وغير حقيقي بالمرة، وأن الحكام لعبوا نصيب الأسد في التلاعب بمصير الأندية، وغيروا بصافراتهم وراياتهم الكثير من نتائج المباريات، وشخصياً أستطيع أن أثبت صحة وجهة نظري هذه لكائن من كان، بما في ذلك شداد نفسه، طالما أن (اليوتيوب) موجود، وطالما أن فيديوهات أغلب المباريات التي لعبت في الموسم موجودة.
* قناعتي كانت وما زالت بحكم مشاهدتي للكثير من مباريات أندية المقدمة بالمسابقة أن الترتيب المنطقي والطبيعي للهلال في الموسم الحالي هو الخامس أو السادس، حال كان التحكيم نزيهاً وعادلاً، ويملك الشجاعة والرغبة في منح كل ذي حق حقه، ولكان ينافس على مركز مؤهل للكونفدرالية، لأنه حصل على الكثير من النقاط غير المستحقة، كما ظل يحدث كل عام، والذاكرة فقط تحتفظ بعدد كبير من المباريات التي شهدت فضائح تحكيمية وروائح كريهة تزكم الأنوف في المباريات التي طرفها الهلال.. وقناعتي كذلك أن الخرطوم الوطني يعد إلى جانب المريخ من أكثر الأندية تضرراً من قرارات الحكام، ويكفي فقط مباريات الوطني أمام هلال الأبيض ذهاباً وإياباً وأمام الهلال الأم درماني في الدورة الأولى، وهي مباريات حصل منها الخرطوم الوطني على نقطة وحيدة، رغم أنه كان يستحق 5 نقاط على أقل تقدير، حيث سرقت منه نقطة أمام الهلال وثلاث أمام هلال الأبيض في الدورتين، مع الإشارة لأن هلال التبلدي هو ثاني أكثر نادٍ استفادة من الحكام بعد هلال أم درمان الذي لا يجاري في مسألة الدعم التحكيمي.
* يوم غدٍ الأربعاء يشهد جولات مهمة في مسابقة الممتاز منها مباراتين للقمة التي تتنافس على اللقب، إذ يستضيف المريخ الأمل عطبرة مساء وتسبقها عصراً مباراة الأهلي مدني والهلال، وهي مباراة الحديث عنها يطول ويطول ويطول جداً من ناحية فضائح الحكام التي تشهدها كل عام بالدرجة التي يعد فيها الأهلي مدني والخرطوم الوطني أكثر أندية المسابقة تعرضاً للظلم في مواجهاتها أمام الهلال خصوصاً سيد الأتيام الذي يتم اغتياله جهاراً نهاراً وعلى مرأى ومسمع الجميع في كل مباراة أمام الهلال، ويتم سرقة نقاطه لمصلحة النادي المفضل للحكام بصورة مقززة وكريهة قادت رئيس نادي الأهلي مدني بدر الدين عوض الله الموسم الماضي لسحب الفريق من الملعب في اللحظات الأخيرة من المباراة، رغم أن النتيجة وقتها كانت التعادل السلبي بعد أن ذبح السمؤال سيد الأتيام من الوريد إلى الوريد في مباراة شهدت كل أنواع الفظائع التحكيمية، حيث أهدى قاضي الجولة الهلال ركلتي جزاء الأولى مشكوك في صحتها والثانية من حالة تمثيل واضحة من أكبر ممثل في الدوري الممتاز، وهو النيجيري شيبولا بعد أن طرد السمؤال اثنين من لاعبي الأهلي وأنذر البقية، ولم يتبقَّ له يومها، إلا أن ينذر الجمهور الحاضر لتلك المهزلة، رغم أن أوضح ركلة جزاء في المباراة وربما في الموسم ككل ارتكبها حسين الجريف مع مهاجم الأهلي ولم تحتسب.
* فضائح ومهازل التحكيم في مباريات الأهلي مدني والهلال ظلت حاضرة في أغلب مباريات الفريقين سواء في مدني أو الخرطوم ويكفي أن الحكام احتسبوا 5 ركلات جزاء للهلال في آخر ثلاث مباريات للفريقين، وهي (مباراتا موسم 2016 ذهابا وإياباً) التي احتسبت خلالها أربع ركلات جزاء للهلال منها ثلاث غير صحيحة وواحدة مشكوك في صحتها وركلة جزاء في الدورة الأولى الموسم الحالي سجل منها أوكرا هدف الهلال في المباراة، وهي الركلة الوحيدة الصحيحة في وقت لم تحتسب فيه أي ركلة جزاء للأهلي مدني رغم أنه كان يستحق ركلتي جزاء في تلك المواجهات، وكلاهما أوضح من كل الركلات التي احتسبت للهلال.
* شخصياً قلتها في هذه المساحة وهانذا أعيدها، وضع الهلال الحالي في روليت الممتاز يكفي لفتح تحقيق كبير حول ملف (الحكام) الذين لعبوا دوراً كبيراً في جلوس الهلال في المركز الثاني، رغم أن مردود الفريق ضعيف للغاية، إذ لم يلعب مباريات جيدة إلا في مرات تعد على أصابع اليد، والمؤكد أن أهل الهلال لن يكتفوا بما حصلوا عليه من مساعدات لأنهم يرغبون في اللقب رغم أنف المنطق، ورغم أنف واقع ومستوي فريقهم رغم أنف العدالة، ورغم أنف الجميع، لذا تصبح مراقبة أداء الحكام في باقي الجولات مراقبة صارمة أمراً حتمياً، ولا مناص منه بدءاً من مباراة مدني غداً.
* فبعد أن استبشرنا خيراً بتحسن ملموس في أداء الحكام و(شجاعتهم) في أول جولات بعد تولي مجلس الاتحاد المنتخب لمقاليد الإدارة، وهو تحسن ظهر مباشرة على نتائج الهلال الذي تعثر في مباراتي الأمل والأهلي على التوالي، عادت ريما سريعاً إلى قديمه لنتابع سرقة نقطة من الشرطة القضارف مع سبق الإصرار والترصد بعد أن تم حرمانهم من ركلة جزاء واضحة في الدقيقة الأخيرة وتحويلها بقدرة قادر إلى مخالفة لمصلحة الهلال غير تعطيل هجمة خطيرة للغاية باحتساب مخالفة وإنذار الطاهر الحاج الذي ارتكب مخالفة المسك من القميص ثلاث مرات في الحصة الأولى دون أن يتم إنذاره قبل أن يضطر الحكم لإشهار البطاقة الصفراء له في المرة الرابعة لمداراة فضيحة إيقافه لهجمة غاية في الخطورة فيها تفوق عددي للاعبي الشرطة.
* مراقبة الحكام خطوة ضرورية ومطلوبة بشدة إن أراد الاتحاد الحالي بدء خطوات لإصلاح حال التحكيم، وإن كان حريصاً على توفير العدالة مع ضرورة أن يتجه الاتحاد لاستجلاب طاقم تحكيم أجنبي لإدارة قمة ختام الممتاز درءاً للقيل والقال الذي سيدور بشأن التحكيم وتأثيره على مباراة القمة.

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

 

المشاركة

2 تعليقات

  1. يا اخ ناصر انت حسبو ليك كم ضربة جزاء وكلامك دا كلو لانو الهلال سيد البلد والماعاجبو اشرب من البحر والدوري هلالي غصبا عن اي واحد ونسيت هدف هلال الابيض الصحيح ولا اذكرك والقائمة تطول

  2. كاذب ومنافق والنتانة والوسخ هو كتابتك التى تنم عن نفس مريضة وحاقدة الهلال الخامس اذن المريخ العاشر تبكى على الخرطوم الوطنى وفاتك ان تبكى على هلال الابيض وعلى حى العرب وع الشرطة القضارف وحتى مريخ نيالا ف المبارة الاخيرة ومنح المريخ ضربتى جزاءليس مشكوك ف صحتهم ولكنهم غير صحيحات اكيد انت ما بتخجل ولا بتعرف تكتب كورال مزمل وابو شيبة اعمل ليك شخصية

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك