مسئول المناشط باتحاد مدني وسكرتير الطائرة السابق يتحدث لـ(كورة سودانية)

0
446
الصادق مناشط اتحاد مدنى كرة طائرة

الصادق بحيري: الدورة المدرسية نجحت سياسياً وفشلت فنياً

ابتعدت عن الطائرة لأنها أصبحت تُدار بالعلاقات الشخصية

هبوط طائرة مدني يعود لعدم وجود المال ومشكلة الفنيين

معظم قادة الاتحادات لا علاقة لهم بالرياضة ويأتون من أجل الانتخابات فقط

كورة سودانية :الخرطوم
أكد الصادق بحيري مسئول المناشط بنادي الاتحاد وسكرتير الطائرة السابق مواصلة جهودهم لترقية مناشط الاتحاد مشيراً إلى أنه ابتعد عن اتحاد الطائرة بودمدني بسبب بعض التدخلات مشيراً إلى أن الكرة الطائرة أصبحت تُدار بالعلاقات الشخصية وقال إن هبوط الطائرة بالولاية يعود لعدم وجود المال بجانب مشكلة الفنيين وتحدث عن تعديلات الطائرة الأخيرة مشيراً إلى أنها فصلت على ولايات بعينها وقال: اذا لم تكن هناك طائرة بالخرطوم لن تكون في أي مكان آخر وأشار إلى أن الدورة المدرسية نجحت سياسياً ولكنها فشلت فنياً وقال إن معظم قادة الاتحادات لا علاقة لهم بالرياضة ويأتون من أجل الانتخابات فقط.
مناشط الاتحاد
تحدث الصادق بحيري مسئول المناشط بنادي الاتحاد مدني عن المناشط مشيراً إلى أن الملاعب مشكلة تواجه نادي الاتحاد خاصة في موقع الاتحاد الجديد بحي الواحة مدني شرق مؤكداً تضافر جهودهم لانشاء ملاعب خاصة بنادي الاتحاد تشمل كرة السلة والكرة الطائرة واليد والتنس الأرضي والريشة الطائرة مع الاهتمام بالصغار والشباب لضمان مسيرة النشاط وقال بحيري إن النادي في الفترة الماضية كانت به عدد من المناشط ولكن في دورة 2011 جاءوا بشخص ليست له علاقة بالمناشط لذلك لتجد المناشط اهتمام يذكر وأكد الصادق تعاونه مع اتحادات المناشط بولاية الجزيرة والاتحادات العامة لمعرفة برامج التسجيل حسب النظام الأساسي لكل اتحاد مشيراً إلى أن المجلس الجديد للاتحاد جاء عبر انتخابات برئاسة اللواء يوسف التاي ومحمد الطيب نائباً له وحسن تاج السر سكرتيراً وهاشم اسماعيل اميناً للمال وعضوية آخرين.
هبوط طائرة مدني
أشار الصادق بحيري إلى أنه كان يتقلد منصب سكرتير اتحاد الطائرة بودمدني في الفترة من 2007 وحتى 2010 وفي تلك الفترة استضافت الولاية الدوري التأهيلي بمشاركة الولايات المختلفة ووجد ذلك الاشادة من الجميع ووجد دعم ومساندة الفريق عبد الرحمن سر الختم والبروف نوري وزير الشباب والرياضة الأسبق كما نظّم الاتحاد عدداً من البطولات المحلية وأضاف: بعد ذلك قررت الابتعاد عن الكرة الطائرة لتدخل الحكام والمدربين في أمور لا تخصهم وكان ذلك بايعاز من أحد ضباط الاتحاد السوداني للكرة الطائرة وقال الصادق بحيري إن هبوط الطائرة بالولاية يعود لعدم وجود المال الكافٍ بجانب مشكلة الفنيين مشيراً إلى أن ودمدني بها خامات لكن لا يوجد اهتمام بالمنشط وكان ذلك سبباً في تراجع طائرة ودمدني وقال: اردت أن أتولى منصب رياضي يجب أن يكون لديه مال لتسيير النشاط وحالياص أصبح من يتولى المناصب يأتي بابنه أو زوجته أو أحد أصدقائه للاتحاد لذلك لم تتطور المناشط بودمدني وقال بحيري إن معظم قادة اتحاد الطائرة انسحبوا عقب مشكلة أرض الاتحاد التي كانت بالقسم الأول بمدني وقام بنزعها والي الولاية الأسبق ولم يتم التعويض عنها مشيراً إلى أنه قرر عدم الترشح لدورة ثانية باتحاد الطائرة وقال: ليست لدي اشكالية مع شخص وقررت الابعاد لعدم تعاون بقية أعضاء الاتحاد.
التعديلات الجديدة
أكد بحيري عدم وجود تعاون بين الاتحاد العام للكرة الطائرة واتحاد مدني مشيراً إلى أن التعامل كان مع رئيس لجنة المنافسات المتواجد بودمدني وقررنا الابتعاد لأن الطائرة أصبحت تُدار بالعلاقات الشخصية وتطرق بحيري للحديث عن الكرة الطائرة حالياً مشيراً إلى أن المستوى غير مبشر وقال: اذا لم تكن هنالك كرة طائرة بولاية الخرطوم لن تكون هنالك طائرة في أي مكان لأن هذه حقيقة وأضاف: اتعجب في كيفية تعديل النظام الأساسي وما جاء فيه فكيف يكون النشاط بالمحليات وفي الولايات أصلاً ما موجود ولم يكن هنالك نشاك يذكر فكيف تُدار الطائرة في سبع محليات؟ هذا شئ غريب لان الولاية لوحدها النشاط مدتني فيها ومطالبة باقامة نشاط ليس أمراً سهل وقال بحيري إن التعديلات الأخيرة باتحاد الطائرة مفصلة لاتحادات ولائية بعينها وربما يعيق ذلك مسيرة المنشط.
الدورة المدرسية
كشف الصادق بحيري أنه كان يرغب في المشاركة بالدورة المدرسية الأخيرة خاصة وأنه كان يشرف على الكرة الطائرة والسلة سيدات بمدرسة الزهراء الثانونية ولكنه اعتذر عن المشاركة بسبب مدير ادارة الرياضة بالنشاط الطلابي بالجزيرة وقال: هنالك حديث دار بيني ومدير ادارة الرياضة بالنشاط الطلابي وفضّلت بعدها الانسحاب عن المشاركة وقال إن الدورة المدرسية نجحت سياسياص وفشلت فنياً مبيناً أن مسلسل التزوير مازال مستمراً وهنالك عدد من المشاركين تخرجوا من الجامعات والبعض مدربين شاركوا بأسماء لاعبين مشيراً إلى أن مدراء التربية والتعليم عقدوا اجتماعاً بولاية النيل الأزرق التي استضافت الحدث وعلّقوا على مشكلة التزوير وأضاف: طالما هناك تزوير لن يكون هنالك أبطال حقيقيون واذا كان الفهم احراز الكؤوس بهذه الطريقة فهذا اهدار للمال العام ونحن في حاجة لانشاء صالات رياضية ومدارس بالأرياف من أجل التطوير.
الاتحادات والانتخاب
قال الصادق بحيري إنه سبق وأن تلقد منصب نائب سكرتير اتحاد كرة اليد وحالياً يشغل منصب السكرتير لاتحاد بناء الأجسام بمدني مبيناً أن هناك عدداً من الاتحادات الولائية تتجاهل النشاط ويأتي أعضاءها من أجل المشاركة في الانتخابات العامة وهناك عدداً منهم لا علاقة له بالرياضة ولا يفرقون بين الطائرة والسلة وكرة اليد والخماسيات وكل هدفهم المشاركة في انتخابات الاتحادات العامة وليس لديهم نشاط أصلاً وأضاف: اذا لم يكن لدي نشاط أرفض تماماً المشاركة في أي جمعية عمومية ولا حتى انتخابات لأن هذه مسئولية ونحن لا نكذّب ولا نجامل وهدفنا التطوير والاصلاح وطالب بحيري بالاهتمام بمناشط ودمدني من أجل عودة الانجازات وقال: اتمنى أن يقود عبد العزيز الأمين مدير النشاط الطلابي بالجزيرة ومسيرة التصحيح بالولاية كما طالب اعلام الولاية بالاهتمام بالمناشط وأضاف: نعشم في دعم من المناشط من الوزير الأمين الهندي وزير الشباب والرياضة للنهوض برياضة الجزيرة وقال: الرياضة ليست كرة القدم فقط وهنالك عدداً من المناشط تحتاج الكثير وأكد بداية الاتحاد مدني بالمناشط الفردية ومن ثم الجماعية من أجل ترقية النشاط وتطويره بودمدني.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا