صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مستشفي (النوم) هل سيعود النو كما كان بعد زيارة البرهان

178

بوح الحروف

عبد الرحيم أحمد بابكر

مستشفي (النوم) هل سيعود النو كما كان بعد زيارة البرهان

 

▪️ آثرت الإبتعاد عن الكتابة طيلة الفترة الماضية نسبة لظروف الحرب والحياة الضاغطة التي جعلتنا نبتعد عن مهنة الإعلام مؤقتآ ولكن في بعض الأحيان يستفزك مشهد او موقف معين فتجد نفسك مضطرآ للكتابة عنه رغم ان النفسيات والمزاج العام لايساعد علي الكتابة بسبب الحرب وماخلفته من قتل ودمار لم نشهد له مثيل طوال حياتنا
▪️اكتب اليوم يعتصرني الألم ويمتلكني الحزن علي الوضع المزري الذي شاهدته وعايشته في مستشفي النو التعليمي الحكومي  الذي استحق تمامآ ان نطلق علية مستشفي النوم بعد الحالة التي وصل اليها الآن من إزدحام في العنابر وتردي في الخدمات الصحية
▪️ اولآ وقبل كل شي لابد ان نشير بأن المستشفي يعمل في ظرف استثنائي صعب ويكاد يكون المستشفي الوحيد الذي يعمل الآن في امدرمان بعد اغلاق كل المستشفيات الحكومية والخاصة جراء الحرب اللعينة وعلي راسها مستشفي الحوادث بامدرمان
▪️ وبالتالي مستشفي النو اصبح الوجهه الوحيده لكل مرضي الولاية خاصة سكان امدرمان ومع ذلك لابد ان نشير إلي اوجه القصور بالمستشفي حتي تتم ملافاتها ومعالجتها من المسؤولين في المستشفي وحكومة الولاية
▪️ لا ننسي ان المستشفي ايضآ عليه ضغط كبير خاصة قسم الحوادث(الطوارئ) فهو بالإضافة لإستقباله حالات المرضي بشكل عام يستقبل ايضآ بإستمرار حالات الإصابة بالقذائف والأعيرة النارية للمواطنين والنظاميين جراء التدوين والإشتباكات المتبادلة بين الجيش ومليشيا الدعم السريع وهذا يزيد من الضغط علي العنابر والكوادر الطبية فضلآ عن إستقبال النو لمستشفي السعودي الذي يستقبل حالات الولادة في الجزء الجنوبي للمستشفي
▪️ نعود للحديث عن الوضع المزري الذي شاهدته بالمستشفي من خلال مرافقتي للوالدة شفاها الله وهي طريحة الفراش الابيض  بالمستشفي في قسم الباطنية منذ اليوم الأول للعيد وحتي الآن
▪️ استطيع القول بأن كل الأقسام في المستشفي تحتاج لإهتمام ورعاية من حكومة الولاية ووزارة الصحة بإعتبار ان مستشفي النو كما قلنا عليه ضغط كبير وهو الوحيد الذي يعمل الآن دون كل المستشفيات
▪️ امس الأول سجل الفريق البرهان زيارة مفاجئه لمستشفي النو زار كل الأقسام بالمستشفي إطمئن علي المرضي ووقف علي الوضع العام للمستشفي فنتمني ان تساهم زيارة رئيس مجلس السيادة في عودة مستشفي النو لسابق عهدة
▪️ والي الخرطوم المكلف احمد عثمان حمزة مطلوب منه ايضآ ان يولي المستشفي اهتمام كبير لانها تحتاج لدعم مادي ولوجستي في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد ويعمل بها المستشفي الآن
▪️ فالحوادث تحتاج إلي توسعة وزيادة السراير فيها لانها تستقبل بإستمرار اعداد كبيرة من المرضي والمصابين وسراير المرضي ايضآ داخل العنابر تحتاج إلي زيادة نسبة لإرتفاع اعداد المرضي والمصابين بالمستشفي علي مدار الساعة هذا الوضع جعل السرير الواحد داخل العنبر يستوعب إثنين من المرضي ومرافق المريض ليس له خيار سوي النوم علي البلاط او الوقوف جانبآ لمتابعة حالة مريضه
▪️ اكثر مشهد ازعجني هو المعمل فلا يعقل مستشفي بحجم مستشفي النو يكون به معمل وحيد فقط يعمل وعليه ايضآ ضغط كبير من كل الأقسام بالمستشفي فهذا لعمري مرهق للمرضي والمرافقين وللكوادر الطبية في المعمل التي تجد نفسها تعمل دون توقف علي مدار الساعه ومع ذلك لاتكفي كمية الفحوصات التي تصل المعمل
▪️ هذا الوضع جعل بعض المرضي والمرافقين يضطرون لعمل الفحوصات في المعمل الخارجي للمستشفي وهو معمل خاص نسبة لإزدحام معمل المستشفي وتأخر نتيجة الفحص فيه فنتمني من المدير الطبي والإداري إعادة النظر في المعمل حتي يتفادي المريض مرحلة الإنتظار الطويل في الفحص والنتيجة
▪️ ايضآ صيدلية المستشفي تحتاج لتنويع وزيادة في الأدوية والمحاليل الطبية خاصة الأدوية المنقذه للحياة فملاحظ بأن المتوفر بالصيدلية فقط محاليل وريدية عبارة عن دربات ملح وبالكاد تجد مضاد حيوي فيضطر المريض ان يذهب للصيدليات بالخارج لصرف بقية الأدوية وفي بعض الأحيان يضطر للبحث في اماكن بعيدة للحصول علي الدواء فمهم جدآ توفر عدد من الأدوية والعلاجات بصيدلية المستشفي حتي يجد المريض بعض من علاجاته داخل صيدلية المستشفي
▪️ الرعاية الصحية بشكل عام لابأس بها فالكوادر الطبية سواء كان اطباء او ممرضين يعملون بالمتاح وفي ظروف بالغة التعقيد حسب ماعلمت منهم ومع ذلك لاحظت ان هناك زيادة في نسبة الوفيات بالمستشفي فخلال يومين فقط شهدت المستشفي ست حالات وفاة ولكن للأمانة غالبية الحالات التي توفيت وصلت المستشفي بوضع صحي متأخر ورغم ذلك الطواقم الطبية قامت باللازم والمتاح ولكن ارادة الله سبقت كل شي
▪️ اختم بأمن المستشفي الذي يحاول جاهدآ وضع هيمنة وسيطرة علي البوابات لتقليل نسبة دخول الزوار والمواطنين للمستشفي ولكن مع ذلك لاحظت ازدحام شديد ودخول عشوائي للزوار زاد من سعة العنابر التي هي في الأصل ممتلئة ومع ذلك نجد لهم العذر بإعتبار ان الأمر ربما يكون فوق طاقتهم وربما بعض الزوار يجلسون مع مرضاهم فترات طويلة في بعض الأحيان مما يساهم في خلق ازدحام في العنابر
▪️ نقطه اخيرة لابد من الإشاره لها ونهمس بها  في أذن المدير الإداري للمستشفي الأستاذ حسن وهي ضرورة تخفيض رسوم الإقامة الطويلة للمريض التي وصلت لمبلغ 30 الف جنيه وهو مبلغ كبير مقارنة مع ظروف المرضي خاصة وان المريض قبل ان يكمل اجراءات الإقامة الطويلة مؤكد بانه مكث في عنبر الطوارئ علي اقل تقدير ثلاثة ايام دفع فيها مبالغ كبيرة في العلاجات والفحوصات وغيرها من تكاليف المستشفي
▪️ ▪️بوح اخير
▪️ كل عام وانتم بألف خير بمناسبة العيد السعيد ونسأل الله ان يعيد الأمن والإستقرار والرخاء لوطننا الحبيب وان يرحم شهدائنا ويشفي جرحانا ويحفظنا جميعآ
▪️ اخيرآ اسالكم الدعاء بعاجل الشفاء لقرة عيني امي الغالية من الوعكة الصحية التي المت بها مؤخرآ مع ايام العيد نسأل الله ان يشفيها شفاءآ لايغادر سقمآ.

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. Abdou يقول

    جزاك الله خيرا على هذا التبصير للمسؤولين وهكذا هم الاهلة في أي مكان حلوا نفعوا، لكن لا ننسى الظروف التي يعمل فيها المستشفى، شفى الله الوالدة وعافاها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد