مسلسل ريشموند

0
142

بهدوء

علم الدين هاشم
مسلسل ريشموند

بعدما تفاءلنا خيرا بحل قضية المحترف الغاني ريشموند واطلاق سراحه للمريخ ، عاد نادي الخرطوم الوطني من جديد يهدد ويتوعد الزعيم في حالة اشراك اللاعب معه في مبارياته الرسمية ،، واصبحنا لاندري متي ينتهي هذا المسلسل السخيف حتي يتمكن المحترف الغاني من ممارسة نشاطه رسميا مع المريخ دون مطبات او متاريس يمكن ان توضع في طريقه من جانب ادارة الخرطوم الوطني التي اعلن احد اعضائها بالامس ان قضية ريشموند بيد رئيس النادي مامون النفيدي ثم اضاف ان نادي الخرطوم لن يسحب شكواه ضد اللاعب في الفيفا الا اذا التزم بدفع مبلغ ستة الاف دولار !
نعلم ان مجلس جماعة علي اسد يحيط به الفلس من كل جانب وليست لديه القدرة لدفع دولار واحد لنادي الخرطوم ناهيك عن تسديد ستة الاف دولار (حته واحده ) ولكن بكل تاكيد هذا لايعفي المجلس الكارثي من القيام بواجبه نحو التحرك في كل الاتجاهات من اجل ايجاد تسوية مالية وتقديم ضمانات لنادي الخرطوم الوطني حتي يتم اغلاق هذا الملف قبل انطلاق مباريات النصف الثاني من الدوري الممتاز بعدما اثبت المحترف الغاني بالتجربة في المباريات الودية التي خاضها المريخ ضد اندية ديم سلمان والتحرير انه مكسب كبير وعنصر مهم يمكن ان يشكل قيمة اضافية لهجوم المريخ الذي كما ذكرنا اكثر من مرة بانه قد يعاني حالة من النقص اذا لم يكتمل حضور جميع المهاجمين الذين ضمهم المريخ في فترة التسجيلات الاخيرة وفي مقدمتهم ريشموند !
** اعلن الاتحاد العام عن توصله الي اتفاق مع الفرنسي هوبير فيلود لتدريب منتخبنا الوطني حيث يتم التوقيع علي العقد رسميا خلال الايام القادمة بعد وصول الفرنسي للسودان ،، وكما معروف ان فيلود لديه سيرة ذاتية جيدة ومعرفة بالكرة الافريقية حيث سبق وان قام بتدريب عددا من الاندية في شمال افريقيا مثل النجم الساحلي التونسي وشبيبة القبائل اضافة الي منتخب الكونغو وهو مارجح كفته امام بقية المدربين المرشحين لتدريب صقور الجديان ،، ولكن مانود قوله ان التعاقد مع المدرب الفرنسي فيلود لن يغير من واقع منتخبنا ونتائجه في القريب العاجل فلابد اولا واخيرا من تغيير السياسات تجاه المنتخبات الوطنية عموما بزيادة الصرف علي المعسكرات وتبني اقامة المباريات الودية مع منتخبات ذات جودة فنية في يوم الفيفا (fifaday) قبل المشاركة في البطولات القارية والاقليمية فقد سئمنا من اهدار الزمن في معسكرات هامشية لاتغني ولاتسمن من جوع !

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا