مشاركة البداية

0
573
في البدء الشكر لموقع كورة سودانية علي اتاحة الفرصة لكثير من رواد الموقع لكتابة اراءهم التي
نتمني ان تساعد في اثراء الواقع الصحفي الرياضي والاجتماعي في السودان . 

من واقع متابعتي للصحف منذ امد ليس بالقريب اجد كثير من المتعه والتشويق في قراءة العمود الصحفي بغض النظر عن الكاتب الذي يأتي في المقام الثاني عندي في التشويق لقراءة العمود وذلك بعد عنوان العمود الذي يكون الاول في جذب الاهتمام وربما بعض الاعمدة التي تكون ذات عنوان جاذب ولكنها ذات مضمون ضعيف مما يحفذ القراء وانا احدهم للهروب الي عمود اخر او مقال جديد ذا تشويق اكبر . ولكني اعيب علي بعض الكتاب الكبار امثال الاساتاذ محمد عبد الماجد والاستاذ بابكر سلك والاستاذ خالد عز الدين الهروب وعدم الكتابة عند هزيمة الفريق الذي يشجعونه رغم ان المتابع يكون في اكثر الاحيان متشوق لمعرفة راي الكاتب المفضل في نتيجة المبارة ومستوي الاداء واسباب الخسارة وربما طرق العلاج وليس الهروب لمدة يوم او يومين او كما في حالة الاستاذ اسماعيل حسن الذي اعتزل العمل الصحفي بالمرة اكثر من مرة من واقع نتائج المريخ السيئة في بعض الاحيان. وفي رأيي ان الكاتب الذي يكتب بعد الخسارة مباشرة يكتب بصدق اكبر وربما وضع اليد علي الجرح تماما عكس الذي ينتظر يوم ويومين لتزول اثار الهزيمة   ويبرد النفس في النقد وكذلك يجد الكاتب في هذه الحالة كثير من التقدير من المتابعينوربما يتابع جمهور الفريق الفائز كتابات كتاب الخصم ايضا وكثير ما نجد ذلك في المواقع والصفحات الالكترونية بما يسمي صحف بيت البكاء وهي اعمدة وعناوين صحف الفريق المهزوم لذلك عندمايكتب الكاتب المهزوم بصورة موضوعية وبدون انفعالات ويوضح اسباب الهزيمة بدون شماعات تحكيمية وغيرها يصبح بيت البكاء اقل بكاءا . 
مشاركة اخيرة : هل يستطيع انصار الهلال والمريخ تقبل الخروج من دور الاربعة من قبل الند الاخر
اذا تواجها بدون انفعالات وبدون تحميل الخصارة لزيد او عبيد ؟؟اشك في ذلك 
sida 
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك