*مشكلة سوداكال

0
446

نبض الصفوة*

*امير عوض*

الطريقة التي إختارها مجلس المريخ لعبور الملفات المهمة تعني أننا ما زلنا في المربع الأول من المشكلة القديمة.

مجرد إختيار آدم سوداكال ليكون رئيساً (إدارياً) للجنة التسجيلات الحمراء يعني أن الأمر برمته مُهدد بالفشل و تحت رحمة قرارات المفوضية التي لم تبت في الطعون حتي الآن.

حال إستمرار الوضع كما هو عليه فوجود سوداكال علي رأس اللجنة سيُعرقل خطواتها لإتمام هذا الملف ما لم تحصل علي ضوء أخضر و تصريح مباشر من آدم للصرف الكامل علي التسجيلات القادمة.

فهل سيدفع آدم كل الأموال المُكلفة لإنتدابات اللاعبين في ظل ضبابية موقفه الحالي أم لا؟

و هب أن المفوضية ردت علي الطعون بصورة سلبية.. فهل يملك المجلس ضمانات كافية من مرشح رئاسته السابق للصرف؟!

الواقع يقول أن سوداكال لن يصرف مليماً واحداً علي التسجيلات ما لم يضمن تربعه علي سُدة قيادة النادي الكبير.. و هذا أمرٌ طبيعي و متوقع.. و لكن ما هي خطط المجلس لتفادي هذا الأمر خاصةً بأن التسجيلات علي الأبواب و الأندية بدأت المفاوضات فيما بينها لإنجاز الإنتقالات.

هل سيمول مجلس المريخ (بدون رئيسه) عملية الإنتقالات؟ أم سيترك الأمر برمته للرئيس المنتظر رد المفوضية؟

و هل ستنتظرنا الأندية الأخري لحين وضوح الرؤية أم تتوقع منا أرقام مالية تجعلها تُفاضل بين عرضنا و عروض باقي الأندية؟!

صراحةً فموقف المفوضية الضبابي سيؤثر بلا شك علي تسجيلات المريخ.. إلا في حالة واحدة و هي أن يلتزم سوداكال بتمويل الإنتقالات تحت كل الظروف المتوقعة أو أن (يدق باقي المجلس صدره) و يوفر الكاش اللازم لدخول هذه المعمعة التي لا تقبل المُهادنة أو تحتمل الإنتظار.

*نبضات متفرقة*

مجرد مخاطبة الأندية بطلبات مختومة لخطب ود لاعبيها لا يعني إنتهاء التفاوض.

الدوري السوداني دوري فقير في إنتاج المواهب.. و لاعب كحسين (الشرطة القضارف) مرغوب لدي كل أندية الممتاز.

إدارة المدعوم قدمت مليار جنية كقيمة مالية لنادي اللاعب.. في الوقت الذي إكتفت فيه إدارتنا بمجرد الطلب الإنشائي!!

كيف ستُفاضل الأندية في طلباتنا مع طلبات الأندية الأخري؟

إن كان سوداكال جاداً في الإشراف علي التسجيلات فاليضع المليارات في يد لجنته ليمنحها مساحة التحرك (التي يفتقدها هو).

كيف سيفاوض سوداكال اللاعبين و كيف سيجلس مع إدارات الأندية بصفته مُشرفاً علي التسجيلات و هو بوضعه الحالي؟

حوجة المريخ في هذه التسجيلات لا تتعدي ثلاثة أو أربعة لاعبين فقط.

علي المفوضية أن تعي حجم الجُرم الذي ترتكبه في حق المريخ و حق مستقبله القادم.

*نبضة أخيرة*

تسجيلات مُعقدة و للأسف مُهددة بالفشل.

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html
3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details…

13230 حملو التطبيق

على متجر mobogenie

http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-357365…
5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك