صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

مصائب المريخ عند قومٍ فوائد..!!

1٬801

زووم

ابوعاقلة اماسة
مصائب المريخ عند قومٍ فوائد..!!
* ما زلت أشفق على أولئك الذين تقدموا للمنافسة على مقاعد المجلس، لأنهم قبلوا أن يكونوا كاسحات ألغام في هذه الفترة العصيبة من تأريخ النادي، والتركة الثقيلة التي خلفتها المجالس السابقة تنوعت ما بين العطاء الثر، والإخفاقات المفصلية الرهيبة تحت مظلة كبيرة إسمها العشوائية النمطية، وبصراحة لم يرث حازم مصطفى وأعوانه في هذا المجلس مؤسسة منظمة وأرشيف ومستندات وأصول ومنهج للإدارة، بقدر ما أنهم ورثوا أنقاض لكيان كبير كان اسمه المريخ، وهم مطالبون بمجهودات مضاعفة وتضحيات كبيرة من أجل إعادة صياغة هذا الواقع وترتيب المريخ بالمستوى الذي يتطلع إليه جمهوره.
* من حق هذه الجماهير ان تعبر عن قلقها وتنتقد ما تراه أقل من طموحاتها، ولكن.. عليها أن تنتبه وتحذر أن تلعب دور الحصان الخشبي لمجموعات تتكسب من مصائب المريخ، ولطالما كانت مصائب هذا النادي عندهم (فوائد).
* يجب علينا جميعاً أن ندرك بعض الحقائق المهمة، ونقف عليها بصدق وشفافية حتى لا نظلم مجموعة حازم، وحتى لا نكون سبباً في نفور الناس من العمل في مجالس الإدارات في المستقبل، فوقت التقييم لم يحن بعد، وما ينتظر الجميع من تحديات وامتحانات تجعل الإنسان مضطراً لأن يتحمل حمى وهضربة البداية حتى يضمن مستقبل أفضل.
* كنا بحاجة إلى (مغامرين) يتقبلوا التحدي الصعب، ويخوضوا هذا الغمار ويتحملوا تبعات ذلك، في هذه الفترة التي انعدمت فيها الثقة بين مجالس الإدارات والجماهير، وأصبح أعضاء المجالس، من رئيسهم وحتى أصغر الأعضاء غير محصنين من الترهات والمهاترات،.. وتحت القصف المباشر من أنصار النادي، كل بأجندته ومواقفه الشخصية، وكل يفكر في إشباع حاجة ذاتية قبل أن يفكر في مجتمع يحتاج لتضافر جهود أبناءه من أجل العودة إلى مسيرة التطوير والبناء..
* عن نفسي… أتابع بنوع من الشغف والإثارة ما يحدث داخل مجلس المريخ، وأعني هنا مجلس حازم مصطفى وليس غيره وحتى مجلس سوداكال كنت متابعاً لأدق تفاصيله على أمل أن يفعل شيئاً مما يتطلع له الجمهور… وقد كانت هنالك صعوبات وعثرات وصعوبات أمام المجلسين، وماتزال هنالك الكثير منها في انتظار هذه المجموعة الحالية، وإما أن يبرهنوا بالفعل أنهم (رجال حارة) ويتحملوا الأمانة، ويتساموا على الجراحات ويواصلوا في طريق التضحيات لإخراج النادي من هذه الحفرة، أو التسليم بالصراعات وردود الأفعال والأزمات.. وهذا الطريق سيؤدي مجدداً إلى أسوأ من المصير الذي قادنا إليه سوداكال.. ووقتها سيكون الجميع أمام محكمة التأريخ والضمير..
* انتهت التسجيلات بالكيفية التي تابعناها ولا يستطيع أي خبير من الخبراء أن يقطع بنجاحها او فشلها بحكم التجارب السابقة وأن الفشل والنجاح متلازمان في هذه العمليات.. وقد تعلمنا من تلك التجارب أن نصبر ونعمل على تهيئة بيئة طيبة للاعبين لكي يظهروا أفضل ما لديهم من القدرات بعيداً عن مشاكل وأزمات الإدارات المعروفة، أما مسألة المعسكر فقد تم تحديد مكانه وهو في الأصل عبارة عن (برنامج تدريبي) يمكن أن ينفذ في أي مكان.
* حازم مصطفى كرئيس يدرك حجم التحدي الذي أقحم نفسه فيه، ولديه خطط طموحة لإحداث التقلة وإعادة شيء من البريق الذي افتقدناه في السنوات الأخيرة، ولكن.. قبل طموحات الرئيس، يجب أن تتوفر الإرادة لدى شعب المريخ ككل، وفي أعضاء المجلس المنتخب، وأن نتعلم كيف نقدم التنازلات من إجل أن تمضي مسيرة النادي إلى الأمام.. وعلى أعضاء المجلس أن يدركوا حقيقة أن انهيار المجلس لأي سبب سيكون ثمنه باهظاً يدفعه المريخ من تأريخه وسمعته.
* نعم.. نطالب بالصبر والتحمل والتخطيط والإنجاز.. وإلا سيسقط المريخ في هاوية لا قرار لها.. إحتراماً لمن ناضل وجاهد من أجل ان تقوم الجمعية العمومية وتنتخبكم.
حواشي
* هنالك من يستفيد من تأزيم الاوضاع في المريخ، من يعمل على إفشال هذه المجموعة، لذلك يتصيد الأخبار السالبة دون أن يفرق ما بين إخفاقات المجلس كمجموعة، أو إخفاقاتنا كمجتمع كبير يفشل كل مرة في بناء منظومة تضعه في مكانته الطبيعية بين عمالقة أفريقيا..!!
* مجلس حازم لم يتسلم حتى الآن سوى فريق كرة القدم وبشكل جزئي، وبالتالي فإن حسم الأزمات بأسلوب (الكوم) بدون خطط مدروسة ربما يرضي الجماهير وشغفها.. ولكنها ستنطوي على مخاطر كبيرة جداً.
* هل هنالك شرط يجبر المريخ على أن يكون أول من بدأ إعداده للموسم الجديد؟ .. لا أظن..!!.. والخبر الآن أن الفريق سيغادر إلى القاهرة لبداية معسكره الإعدادي بحضور معقول يتكامل مع مرور الوقت حتى انضمام الدوليين.
* حتى الآن وبحسب متابعاتي فإن الإعداد لمعسكر القاهرة يسير على قدم وساق.. وكل الترتياب تجري بالشكل المعقول..!
* الإستعجال على إفشال المجلس سلوك واضح لبعض الأفراد ولكن أثر ذلك سيكون كارثياً على الكيان الكبير.. وليس على هؤلاء الشباب.. فإرتباهم بالنادي مجرد (منصب) وسيغادروه اليوم او غداً وتبقى أزمات المريخ تتكاثر وتتوالد…!
* نحن شعب يغرق في شبر مويه كما يقال.. لذلك ترك الناس كل زخم البطولة العربية وأجواءها المهرجانية وانشغلنا بخمسين كيلو من التمباك (الصعوت)… عجبي..!!
* لو حقق منتخبنا فوزاً واحداً على مصر أو الجزائر ولو بالصدفة لما تطرق أحد لما تحمله البعثة من ممنوعات.. ولكن ما حدث كان نتيجة فراغ عريييض..!!
* ردود الفعل على الإخفاقات عندنا أضعاف ما نفعله ونقدمه لتحقيق النجاح.. !
سأقدم لكم مثالاً لذلك، ونموذج لما يحدث عندنا بإستمرار.. الآن يجتهد كل المريخاب في تداول الأخبار السالبة في ناديهم.. برغم وجود أخبار جيدة نوعاً ما.. لا أحد يسعى لإشعال شمعة في طريق الفريق الذي سيغادر إلى معسكر القاهرة في الساعات القادمة، ولكن إذا أخفق المريخ في أقرب محطة.. ستنطلق ما يشبه تظاهرات الفرح، وسهام الإنتقادات وقوائم التجريم ستطال الكثيرين.
* قوام المجلس المنتخب (15) عضواً، أضيف إليهم عضوان بالتعيين، ولكن الحقيقة أن خمسة أو أربعة سيتركوا بصمة.. بينما يكتفي البقية بشرف (عضو مجلس سابق)..!

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد