صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

معقولة ياسيادة الوزير !!

551

مراصد
رفيدة محمد احمد

معقولة ياسيادة الوزير !!

 

تابعنا خلال الأيام الماضية مادار بين وزارة الشباب والرياضة الاتحادية والاتخادات الرياضية وفي خطوة مفاجئة ومع اعلان إنتخابات اللجنة الأولمبية السودانية قام وزير الشباب والرياضة الاتحادي دكتور يوسف ادم الصئ بحل اثني عشر اتحاد رياضي بحجة عدم وجود نشاط وعدم عقد الجمعيات العمومية في موعدها

نذكر الوزير قد يكون نسي أن هنالك وباء حل في دول العالم ومن بينها السودان والوباء معروف للجميع هو الكرونا التي أوقفت الكثير من الأعمال وليس الرياضة فقط
وكذلك نذكر الوزير أن هنالك ثورة تغيير تم خلالها الاحلال والإبدال المفوضية الاتحادية في ذات نفسها تغيرت أكثر من ثلاث مرات وكان ذلك سبب مباشر في عدم عقد الجمعيات العمومية في موعدها المحدد والمفوضية (نائمة) واخر من تعلم

ليس دفاعا عن الاتحادات الرياضية المحلولة ولكن هنالك ظروف منعتهم من توفيق الأوضاع وبالتالي توقف النشاط

الوزير استند في حديثه علي اللائحة والقانون طيب نتحدث اليك بالقانون

لائحة قانون هيئات الشباب والرياضة لعام ٢٠١٦ المعمول بها حاليا و التي صدرت في شهر ابريل ٢٠١٧
جاء في المادة (٨) مع مراعاة المادة ٢/٥ من القانون يجوز لوزير الشباب والرياضة أن يصدر قرارا بتعيين لجنة تسيير لأي من هيئات الشباب والرياضة لمدة (٦٠) يوم كحد أقصى وذلك في الحالات الآتية ؛

١/ إذا أصبح أعضاء مجلس الإدارة لايكفي لانعقادها

٢/إذا لم يتم انعقاد الجمعية في الموعد المحدد دون أسباب يقبلها الوزير

٣/ إذا امتنع مجلس الإدارة عن إعطاء البيانات التي تطلبها الوزارة أو المفوضية فيما عدا القرارات الفنية

٤/ لايصدر قرار تعيين لجنة تسيير في الحالات المنصوص عليها في البنود أعلاها الا بعد اعطاء مجلس الإدارة مهلة (١٥) يوم لتوفيق أوضاعها

وكذلك جاء في اللائحة المادة (٣١) تعين لجنة تسيير مع مراعاة المادة ٢/٥
من القانون يصدر قرار لجنة تسيير لأي هيئة شبابية و رياضية بطلب من المسجل لمدة (٩٠) يوم من بين أعضاء الجمعية العمومية وذلك في الحالات الآتية:
١/ إذا أصبح عدد الاعضاء لايكفي

٢/ إذا لم يتم انعقاد الجمعية العمومية عامين متتاليين دون عذر تقبله وزارة الشباب والرياضة

٣/ إذا لم يقم مجلس الإدارة بتطبيق قرارات الجمعية العمومية خلال (٣) اشهر من تاريخ صدورها

٤/ إذا خالف مجلس الإدارة احكام القانون أو اللوائح العامة أو القرارات الصادرة أو امتنع اعطاء البيانات للوزارة فبما عدا القرارات الفنية
لا ينظر في القرارات الابعد اعطاء مجلس الإدارة مهلة (١٥)

نرجع لقرار الوزير بحل ال ١٢ أي مادة ارتكز عليها وهل تم الاستناد علي المواد المذكورة وهل منح مجالس الإدارة مهلة كما ذكر في اللائحة
وهل المادة التي استند عليها كافية لحل الاتحاد!!

عموما نري أن هنالك تسرع في القرارات التي أصدرها الوزير لأسباب معلومة للجميع

واذا كان عدم وجود نشاط كما جاء نذكر سيادة الوزير أن منالك اتحادات لافتات فقط ليس لها نشاط يذكر تظهر في الانتخابات والجمعيات العمومية فقط والقائمة طويلة ولماذا كان التركيز على اتحادات معينة في الوقت الحالي !!

يقول البعض أن تدخل الوزير صحيح ورحبوا بالتجميد فهؤلاء بالتأكيد بعيدين عن المتابعة وعن القانون

عقب قرار الوزير ارسلت بعض الاتحادات الدولية خطابات للوزير تؤيد فيه قانونية توفيق أوضاع الاتحادات والمعترف بها لدي اتحاداتها الدولية والغريب في الأمر الوزير كون لجان تسيير لاتحادين فقط وتجاهل بقية الاتحادات المخلولة

ارسلت الوزارة الاتحادية خطاباً للاولمبية السودانية عبر مكتب الوكيل المحت فيه لمشاركة اتحادات غير موفقة أوضاعها في الجمعية العمومية
بمعني اصح تأجيل الجمعية الي حين توفيق أوضاع الاتحادات
للاسف لم يكن الخطاب ممهور بتوقيع الوزير ولاحتي الوكيل رغم تواجد الاثنين بالبلاد وجاء الخطاب ممهورا بتوقيع الهام طلب مدني أحدي الموظفات بالوزارة

معقولة ياسيادة الوزير !!

نقول بكل صراحة الوزير مامقتنع بقراره فغاب هو ووكيله عن المشهد وتركوا الموظفة لوحدها في الواجهة

كذلك نري المقربين من الوزير خالفوا ذلك بترشحهم ضمن قائمة المرشحين للأولمبية السودانية

ورغم كل ذلك عمومية الأولمبية قائمة في موعدها بمشاركة (٢٢) بما فيها الاتحادات المخلولة

عموما إنتخابات الأولمبية في الموعد بحضور البوليس الدولي اقصد المندوب الدولي ممثل اللجنة الأولمبية الدولية مستر دونالد
وسنكون حضورا لرصد كل مايدور في انتخابات الأولمبية السودانية

مرصد اخير
قريبا نحدثكم عن ٩ طويلة في انتخابات الأولمبية

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد