معلومات عن فايبرز

0
62

نبض الصفوة

امير عوض

فايبرز أو الأفاعي هو الاسم الجديد لفريق (بوناموايا) الذي تأسس عام ١٩٦٩ و تأهل الي الدوري الممتاز لأول مرة عام ٢٠٠٥.. لينجح بعد خمسة مواسم في الفوز بالدوري عام ٢٠١٠. و في عام ٢٠١٢ تحول اسم الفريق الي فايبرز.. لينجح الفريق بإسمه الجديد في الفوز مجدداً بالدوري مرتين كانتا في العام ٢٠١٥ (حيث خسر مباراة واحدة) و في الموسم الماضي.
فريق فايبرز فاز ايضاً ببطولة الكأس مرة واحدة عام ٢٠١٦.. و حل ثانياً مرتين.. أولاهما في في ٢٠١٣ و الاخيرة هذا الموسم.. و في المرتين كانت خسارته للنهائي بركلات الترجيح.
اول ظهور أفريقي للفريق كان في أبطال افريقيا عام ٢٠١٦ و حينها خرج من الدور التمهيدي أمام انيمبا النيجيري بالفوز ذهاباً بهدف و الخسارة اياباً بهدفين نظيفين.
ثاني مشاركة أفريقية للأفاعي كانت في بطولة الكونفيدرالية عام ٢٠١٧ عندما تخطي فولكان كلوب من جزر القمر بالتعادل السلبي في كمبالا و الإيجابي ١/١ خارج الارض قبل أن يغادر من الدور الاول علي يد بلاتينوم ستارز الجنوب أفريقي بالفوز ذهاباً بهدف و الخسارة اياباً ٣/١.
خلاصة القول فالأفاعي الأوغندية من الفرق الأفريقية الشابة و الطامحة بقوة للتقدم في سلم البطولات.. لهذا علي المريخ الحذر ثم الحذر من مغامرات مثل هذا الفريق الذي لا يملك ما يدافع عنه من تأريخ بقدر ما يملك الطموح الوثاب لمزاحمة الكبار في القارة.
*نبضات متفرقة*
الشكر أجزله للدكتور لؤي عبدالنور المتخصص في الكرة الأفريقية لمدنا بمثل هذه المادة الراقية و الوافية.
مدرب الفريق هو المكسيكي خافيير مارتينيز إسبينوزا و الذي لم يكمل العام حتي الآن برفقة الأفاعي.
تشكيلة الضيف تحوي في كشوفاتها ثلاثة محترفين أجانب هم الثنائي البوروندي (الحارس الأساسي) فابيان موتومبورا و لاعب الوسط جونسون سيفو.. بالاضافة إلي لاعب الوسط الكيني نوح وافولا.
أربعة من لاعبي فايبرز سبق لهم إرتداء شعار المنتخب الأوغندي و هم (سيرونكوما و لوانغا و وايسوا بالإضافة إلي المدافع يايو لوتيمبا).
أبرز لاعبي الفريق الذين يعتبرون أهم مفاتيح اللعب فيه هم:
دانيال سيرونكوما بالرقم (٨) و الذي يلعب احياناً كمهاجم صريح و غالباً كمهاجم ثانٍ تحت المهاجم الرئيس و رغم ذلك فهو هداف الفريق.. حيث كان هداف الموسم الماضي بين فريقه السابق (الاكسبريس) وفريقه الحالي.. كما أنه هداف الفريق في سبع مباريات حتي الان برصيد ٤ أهداف.. يمتاز بالسرعة و المهارة العالية و دقة التمرير.
تاديو لوانغا بالرقم (١٧) و هو لاعب إرتكاز مميز للغاية.. يجيد التسديد القوي.
ديفيز كاسيري بالرقم (١٤) إنتقل حديثاً من فيلا قبلها كان في زيسكو الزامبي.. و هو مهاجم يلعب كرأس حربة أو كجناح أيمن.
دنكان سينيندي بالرقم (١١) لاعب قصير القامة يلعب بالقدم اليسري.. و يلعب عادة كظهير أيسر.. سريع و يجيد تنفيذ الفاولات و الركنيات.
موسيس وايسوا بالرقم (٦) لاعب وسط يجيد اللعب في الارتكاز و صناعة اللعب.. و يعتبر الدينامو المحرك لألعاب الفريق.
علي لاعبي المريخ القتال غداً للحفاظ علي حظوظهم في الأستمرار في البطولة الأفريقية الكبري.
المريخ نادي كبير و أسم فخيم في القارة الأفريقية و كل الأندية تعمل له ألف حساب و تلعب ضده بكل قوتها.
نتمني أن يشحذ الجمهور نفسه من أجل تشجيع خرافي يفتح طريق النصر أمام النجوم و يؤمن الصعود من قلعة الأبطال.
*نبضة أخيرة*
بالتوفيق لنجم النجوم.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك