ملف التدريب .. الغموض والخوف ..

0
460

توقيع رياضي
معاوية الجاك

ملف التدريب .. الغموض والخوف ..

* أيام معدودة لا تتجاوز العشرة أيام وينطلق إعداد المريخ للموسم الجديد 2018 داخل الخرطوم ومن ثم المعسكر الخارجي المتوقع له إمارة دبي حتى اللحظة
* أيام قليلة وحتى اللحظة المريخ بلا مدير فني ونرى أن مسافة العشرة أيام بسيطة جداً للجلوس مع مدير فني والإتفاق معه على العقد ومن ثم يتسلم الأمور الفنية ليشرف على بداية الإعداد
* الكابتن محمد موسى عانى كثيراً الموسم السابق وهو يعمل لوحده وفي ظروف صعبة وقاسية للغاية
* لا نريد للمهندس أن يجد نفسه في مواجهة الإعداد للموسم الجديد وهو وحيد بلا معين كما عانى الموسم الفائت
* بداية إعداد أي فريق تعني الأساس والوقود لكل الموسم وأي إنتكاسة وتعثر في بدايات الإعداد يعني ضياع الموسم كله
* عانى المريخ من تعثر إعداد الموسم السابق مما إضطر المدرب الفرنسي غارزيتو لوضع خطة إسعافية أثناء الموسم
* الإنتباه والإسراع في حسم ملف المدير الفني مطلوب حتى لا نندم غداً
* معروف أن ملف المدرب الأجنبي مسئول منه الأخ سوداكال بصورة مباشرة وحتى اللحظة الصورة ضبابية فيما يتعلق بالتعاقد مع البرتغالي ألفارو وبحسب ما نُشِر في الصحف أن التفاوض معه إنهار بسبب العرض الضعيف ونقول أنه حقاً ضعيف ولا يمكن أن يقبل به مدرب أوربي له إسمه
* مطلوب المرونة في ملف المدرب الجديد ومطلوب من بقية الأعضاء القريبين من سوداكل التحدث معه ووضعه في الصورة بمتطلبات المدير الفني وما يتقاضاه من مقابل مالي
* سوداكال لم يعمل في نادٍ كبير من قبل ومطلوب أن يتعامل مع ملف المدرب على ضوء أنه قادم لتدريب المريخ وليس لفريق درجة أولى
* خلاصة القول أن الإسراع في حسم أكثر من مهم من الأخ سوداكال
* وعلى الأخ سوداكال أن يعلم أن الزمن يمر بسرعة ومن غير المنطقي أن يكون المريخ بلا مدير فني خاصة وأن الفريق على موعد مع إستحقاقات كبيرة ومهمة والبطولة الأفريقية ستنطلق في فبراير المقبل بعد أقل من شهرين
* الكابتن محمد موسى نفسه يرى ضرورة حسم ملف المدير الفني للإشراف على إنطلاقة الإعداد
* وما نلفت له الإنتباه أكثر أن يكون الجهاز الفني مكتملاً من مدرب لياقة ومدرب حراس وغيرها من التفاصيل المكملة للجهاز الفني
* الموسم السابق أكمل المهندس الموسم بجهاز فني ناقص العدد مما إضطره للإستعانة بمدرب اللياقة بالمراحل السنية الكابتن إيهاب وقبلها الإستعانة بمدرب الحراس بالمراحل السنية الكابتن عبد العزيز كُنة
توقيعات متفرقة ..
* المريخابية (البصمة) الأستاذة سعدية عبد السلام .. تظل حالة عصية على التكرار * ظلت تشكل حضوراً (ثابتاً) في كل مناسبات المريخ سواء كانت إجتماعية أو رياضية * تابعت إحتفالية قروب رجال حول الزعيم فكان إنفعالها الجميل مع عظمة المناسبة فكتبت الأحرف أحلاها وأجملها وأصدقها كما عودتنا
* كتبت سعدية تقول : ويدفعني للكتابة .. ما يدفع القلب في موقف العشق أن ينحني .. والإنحناءة اليوم للمريخ العظيم ممثلاً في قروب رجال حول الزعيم ..
* ونعم الرجال هم .. كانو نجوماً جملت واحدة من ليالينا الحالكة .. وأهدوا لنا كماً من الجمال والألق والروعة مما خفف كثيراً من أحزاننأ .. ودثرنا بثوب ذكرنا ببريق الاحمر الوهاج وأهدانا كماً من الإبتسام والأمل الحلو بشروق صبح بسام المُحيا .. وضاح التفاصيل ..
* ذهبتُ وأنا أرتدي الأسود ورجعت بعد منتصف الليل وفي دواخلي فرح خرافي  يوازي فرح يوم (الريمونتادا) ..
* رجال حول الزعيم لكم أسوق التهانيء وأنتم تأتون بفكرةٍ كالقصيدة (تهبش) وجعة وتترجم وجعاً يستبد بنا وتُزيح قُبح الليالي المدلهمة ..
* إجتمعنا كلنا صفوة الدنيا سادتها وقادتها لنلون معكم جدار الزمن بأحب الأوان وأشرفها ..
* ونزيد قوس قزحها لوناً ثامناً لنثبت فكرة أننا الأفضل والأروع والأعظم رغم الإحن ورغم الحزن والشجن ..
* كنتُ وما زلت أتبسم كطفلةٍ غريرةٍ لتلاقي الصفوة  رغم إختلاف الآراء وسلام التلاقي والتآخي والحب الكبير والإنحاز العظيم الذي يجعلنا نحلق بجناحي طائر فرحاً بذاك البهاء ..
* شكراً أنيقاً قروب جال حول الزعيم وأنتم تهدوننا الوسامة والفخامة وترسمون ملامح الأحمر الوهاج لوحة زاهية الألوان وضيئة الملامح رائعة التفاصيل ..
* عذراً أخوان ود عقيد فأنا لا أفهم كيمياء الكتابة ..
* ولا أمتلك ناصية البيان لأوفيكم ثناء تستحقونه بجدارة كيف لا وقد منحتمونا إشراقا وفناً .. * حقاً تكاد رئتاي تنفجر بأحلام حُبلي بأحلي المواسم فقد بعثتم فينا أملا يكاد يصدح بالأمنيات والأغنيات لنخرج من زمن الإنكسار لزمن تتمدد أجزؤه ملء البصر لنتعانق ونهلل لمعشوقنا الأحمرىهذا الوسيم الوريف الدافق بالبشارات ساعة الإحتياج * شكراً جميلاً رجال حول الزعيم وأنتم تتفانون في حبكم السرمدي ..
* شكراً لكم وأنتم تُخضِبون المدى وتُجملون المكان والزمان ..
* شكراً يليق بكم وأنتم تكرمون أبناء المريخ العظيم بفكرة جديدة وتجمعون الكل  وتُذكرونا بمريخ زمان وقد سبقني الأخ سليمان بشير بالإشارة لها ..
* كل الحب والهيام للذي نخبئه في نهار عيننا ونخاف عليه  من النسيم ومن غيره إستطاع أن يتجاوز المسافات ويمتلك الجو وحده ..
* مهما غاب فهو حاضر بتأريخه الناصع ومجده الآثل وعنفوانه الكبير ..
* للصفوة الكرام كل الحب فهم عندي كل الأشياء والأكوان والحب اللامتناهي .. * ولإخوان وأخوات الحبوب الأصيل عماد عقيد التجلة والمنى وتعظيم سلام
* إنتهى ما كتبته سعدية .. ولا نملك إلا وأن نردد خلف نصر الدين أبوشاكوش ورفاقه كما عودونا دوماً .. (مية المية يا سعدية) ..

 

 

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك