# منتخبنا الوطني وفرصة التأهل من الجولة الثانية

0
587

لقاء كل يوم
رمضان احمد السيد

# الانتصار الغالي على الغيني يضع صقور الجديان في الطريق الصحيح
# تتويج تيري بجائزة نجم المباراة وأكرم امتاز بأفضل التصديات
# السودان يفقد السماني بعد تحويل كرته للاتحاد الليبي
# التماس واستفسار من الاتحاد السوداني للكاف ومشاركة السماني في بقية المباريات
# نتيجة المنتخب الوطني تسعد مدرب الهلال البرازيلي فارياس
# ثلاثة انتصارات مدوية للعرب في بطولة افريقيا للمحليين
# الكاردينال يضع النقاط فوق الحروف قبل افتتاح الجوهرة الرياضية
# ٤٠٠ مليار تكلفة الجوهرة الزرقاء وكل المنشآت المرفقة جاهزة
# نظام الممتاز الجديد بين رضا فرق المقدمة واحتجاج فرق الذيلية
# تحفظات كبيرة حول كيفية توزيع فرق المجموعتين للدوري الممتاز
# اسرار من نجاحات وتميز واستمرارية الجوهرة الرياضية في عامها الرابع

# من بعد طول غياب وبرغم ان تأهله وإقصاء اثيوبيا كان في حد ذاته حدث وفرحة، ولكن فرحة الأمس القريب لمنتخبنا الوطني في نهائيات افريقيا للمحليين بالمغرب لا تعادلها فرحة ولها أسبابها الكثيرة وعلى راسها العرض المقنع رغم الظروف وقصر الفترة وما مر بالاتحاد والكرة السودانية في الفترة السابقة
ولكن ابطال صقور الجديان كانوا في الموعد والاهم من كل هذا انهم تفوقوا على منتخب كبير ومميز ، حتى من خلال ما قبل القرعة فقد جاء التصنيف او مستوى غينيا في المستوى الثاني
وهكذا يجب ان يدخل منتخبنا مباراة موريتانيا بثقة وقوة ، فبجانب ان المنتخب الموريتاني خسر بالأربعة النظيفة من المغرب ، فان المغرب الفريق المنظم ومعه الجمهور ومعظم نجومها من الوداد الذي حقق الابطال والفتح والجيش وغيرها من فرق قوية ومميزة
المنتخب الموريتاني ورغم الرباعية وهي الأكبر من حيث النتائج حتى الان الا ان الفريق صمد وامتاز في الشوط الاول بترسانة دفاعية فشلت معها كل قوة المغرب الهجومية ، ولكن عندما جاء الهدف الاول في الشوط الثاني انهار الفريق بعدها ، وحتى قوة المغرب في الكنبة تمكن البديل بن شرفي من التسجيل وختام الأهداف رغم الفترة الضيقة التى لعب فيها ،
ومن الواجب الحذر والحذر الشديد والا يكون تصنيف المنتخب الموريتاني بعدنا وهو كمستوى رابع ان يجعلنا نوم في العسل ، دافعه للإجادة اكبر كما فعلنا نحن مع غينيا،
ومع غينيا يجب الا نستهين بكلام مدربنا الكرواتي لوجاروزيتش والذي قال بان التعادل كان نتيجة عادلة للمباراة قياسا بفرص الفريقين وآخر فرص الغيني والمباراة تلفظ أنفاسها وهو يهاجم ويكشف المرمى ليتصدى أكرم لاخطر الكرات وبعدها أنقذها الحظ والمهاجم يصوب الكرة المرتدة من الحارس والمرمى خال في الاوت،
# وهذا لا يمنع حقيقة اننا ايضا وجدنا من الفرص واهدرت تباعا بدءا بالمهاجم سيف تيري والذي وجد نفسه في مواجهة المرمى مرتين وسدد في جسم الحارس
وكذلك مهند وهو على انفراد لعبها فوق العارضة في مواجهة الحارس ,
وهناك فرصة بشة على طريقة رياض محرز والذي صدها القائم بعد ان وقف الحارس يتفرج عليها ،
ولا ننسى طبعا في الشوط الثاني ركلة الجزاء التى اهدرها سيف تيري،
مباراة بكل هذه الفرص والإثارة من الطبيعي ان تكون مفرحة وتخليد ذكرى طيبة ،
# نتمنى ان يواصل المنتخب بذات الإيقاع والمستوى والتشكيل وان كان سيفتقد في مباراة موريتانيا كابتن السماني الصاوي بعد تحويل كرته رسميا لفريق الاتحاد الليبي ،
وتبقى فرصة السودان لو قبل الكاف التماس او استفسار إمكانية ان يشارك اللاعب ويكمل البطولة !؟
وطبعا ليس بمقدور اتحاد الكرة رفض طلب الاتحاد الليبي بتحويل الكرت بعد ان وصل الطلب بصورة رسمية حتى لا يخالف قوانين الفيفا ،
# نقول بان الجهاز الفني للمنتخب مطالب بتجهيز البديل والتركيز على المجموعة الموجودة من اللاعبين ، ونتمنى ان تكون الاصابات التى شكى منها البعض طفيفة في هذه المباراة ,
# الفوز الغالي للمنتخب يجب الا ينسينا اداء متوسطي الدفاع وبعض الارتباك في فترات كثيرة وتهيئته كرات للخصم ، نتمنى تصحيح السلبيات والأخطاء وقد عانى الحارس أكرم منها كثيرا،
# لو لم يعط الكاف جائزة نجم المباراة للمهاجم سيف تيري صاحب هدف الحسم للسودان في مواجهة غينيا لطالبت بان يعطى للحارس أكرم الهادي فقد كان بحق نجما وهو يتصدى لاخطر الكرات والهجمات والانفرادات ،
# المباراة الاولى كانت مطمئنة للاهلة وهم يشاهدون تشكيلة الفريق الاساسية تلعب وتتالق وتجد الفرصة ، نتمنى ان يواصل بنفس المستوى وياتوا للهلال اكثر جاهزية في المشوار الافريقي للأبطال ،
# تختتم اليوم الجولة الاولى للمجموعات بمباراتي المجموعة الرابعة
وتنطلق اعتبارا من غد الأربعاء الجولة الثانية للمجموعة الاولى حيث يواجه منتخبنا المنتخب الموريتاني ، ويلعب المغرب مع غينيا ،
نتيجة هذه الجولة الثانية ربما تكون حاسمة للعديد من المنتخبات تأهلا او وداعا ،
فوز السودان على موريتانيا، وفوز المغرب على غينيا معناه تاهل المغرب والسودان ووداع موريتانيا وغينيا ، واي نتائج بخلاف هذا تؤجل الحسم لآخر الجولات ،
نتمناه حسم من هذه الجولة بمشيئة الله،
# حتى الان نتائج مميزة للعرب وليبيا تقسو على غينيا الاستوائية بثلاثية نظيفة .

لحن الختام

# اعتقد ان قرار الاتحاد السوداني لكرة القدم كان شجاعا ، في اعادة ترتيب فرق الممتاز وانتظام البطولات وان يكون الصراع والبقاء للأفضل بعد الذي أفرزته البطولة السابقة خاصة في مصير العديد من الفرق المهددة او التى ودعت البطولة ،
والاهم من كل هذا ان التوزيع الجديد للمجموعتين وتقليص عدد المباريات يتيح للاتحاد السوداني التكيف مع الكاف ومواعيد انطلاقة بطولاته الافريقية للأندية والتى حدد لها ديسمبر القادم ، فمن الطبيعي ان نلعب حتى نحدد أبطالنا مبكرا والا فان نفس فرق الموسم السابق يمكن ان تمثل مجددا وهذا قد لا ترضاه العديد من الفرق ,
لم نلتمس من فرق المقدمة او التمثيل الافريقي اي شكوى او احتجاج لان الامر لا يعنيها ومن يريد ان يمثل عليه ان يتكيف بكل الاوضاع والبرمجة والمواجهات حتى يكون قويا وأهلا للمشاركة والتمثيل الحق ،
اما فرق الذيلية ، او مجموعة العشرة فقد يكون احتجاجها مبررا على أساس تضييق الفرصة من تقليص عدد فرق الممتاز ، وهبوط اربعة فرق وان يلعبان الملحق ويمكن ان يخاطران او يتعرضان لتجربة قاسية ، ولكنها المنافسة في النهاية وقلنا حتى تختفي العديد من الظواهر الشاذة ،
اتحاد الكرة لن يلتفت لأي احتكاكات وليس بمقدور اي فريق ان ينسحب او يهدد فقد ولى عهد هذه التهديدات وهذه الفوضى ,
علينا ان نعطي اتحاد الكرة الذي وثقنا فيه كل الفرصة من اجل التطوير للكرة السودانية ,
والحق يقال ان الاتحاد الجديد وبقيادة البروف شداد ومنذ انطلاقة الموسم بعد استلام المقاليد ظل في حالة اجتماعات متواصلة ومراجعات وتنظيم ، وكان اكبر تحدي له تكملة الموسم السابق رغم ما صحبه من ضغط ومشاكل ليقدم لنا ابطال حقيقيين ، ويواصل في برامجه وتنظيمه خاصة وانه مرتبط بنظام جديد لبطولات الكاف ومواعيدها كان قد استلم تفاصيلها من الكاف ولابد من العمل بها وتكيف نفسه عليها وقد كان ،
# اشاد كثيرون بالتوزيع الذي قمنا به لفرق المجموعتين على أساس انه عادل عكس البعض والذي قام بتوزيع بطريقة متسلسلة دون النظر للناحية الفنية
، والناحية الفنية تتمثل في ان فريقي كل مستوى ليسوا في درجة واحدة ، فهناك احدهما افضل في الترتيب في الروليت ، وبالتالي يجب ان تتوزع او تتنوع الفرص لكل مستوى بين المجموعتين الاولى والثانية ،
لانه من غير المعقول ان تكون فرق كل مستوى افضل في الترتيب ان تكون في مجموعة الهلال المجموعة الاولى ،
البعض طالب بقرعة لكل مستوى بين الفريقين ، وقد تكون احد الحلول
المهمة الان الجميع في انتظار ما يمكن ان تسفر عنه بقية التفاصيل الصغيرة ، موعد الانطلاقة وتواريخ المباريات ومن يلعب الذهاب اولا ،
# العيب الوحيد الذي انتقدت به المجموعات في ان اربعة فرق في مستوى النخبة ستتقابل مجددا مرتين وبالتالي تكون قد واجهت بعضها من خلال الموسم اربع مرات ،
وطبعا هذه حالة تطلبتها مجموعة النخبة والتى ستلعب في النهاية دوري من دورتين سيكون ساخن لقوة الفرق الثمانية المتأهلة بواقع اربعة فرق من كل مجموعة ،
# نظام الصعود والهبوط أنصف فرق التاهيلي اكثر وهو على الأقل يحافظ على نسبة صعود الفرق ، اثنان مباشرة واثنان على الملحق ،
# من خلال المؤتمر الصحفي وضع الكاردينال النقاط فوق الحروف حول الجوهرة الزرقاء ومواعيد الافتتاح والتجهيزات التى تمت ورد على العديد من الأسئلة والاستفسارات المتعلقة بالحدث وتكلفة العمل وكل الترتيبات ،،

الحالة

# تحتفي “الجوهرة الرياضية” درة الصحافة الرياضية هذه الأيام بمرور ثلاث سنوات على صدورها ودخولها في العام الرابع، وهو جهد مقدر نحمد الله عليه كثيراً من بعد الله وجهد كافة العاملين وجمهور القراء الذي وثق فيها ، وقدمت له الأخبار الطازجة والحية والانفرادات والتميز بالمصداقية والشفافية حتى في التناول والطرح وكذلك الآراء الحرة الصائبة كل هذا جعلها تحافظ على مستواها ووضعها في سوق الصحافة الرياضية في ظل العديد من الأزمات التى تتعلق بصناعة الصحافة ، وتساقط العديد من الإصدارات وتراجع بعضها ,
ونحن نتطلع للفترة الجديدة القادمة نتمنى ان نكون دائماً في الموعد ، وهذه الثقة التى منحها القارئ للصحيفة وميزها بها ،
وكان اخر المهنئين بالأمس كابتن نصرالدين عباس جكسا عبقري الكرة السودانية والذي خصها بكلمات إشادة وتهنئة لها قيمتها ومكانتها الكبيرة في قلوب أسرة التحرير ،
نتمنى من الله التوفيق وان نكون على العهد وفي الموعد ،
ونتفق مع الكثير من القراء في ان مايميز “الجوهرة الرياضية” في الأخبار والعناوين الجاذبة والتناول الموضوعي وهذا يحسب لقسم الأخبار وإدارة التحرير بقيادة مهند ضمرة وكذلك التحليلات الموضوعية التى يتسم بها زميلنا الخبير عبده فزع
وعلى مستوى افريقيا والمتابعات العالمية يظهر الزميل عبد المنعم عبدالحي ، وعلى مستوى الرياضة العالمية تظهر خبرة وتجارب وتميز وانفرادات الزميل فخر الدين حمد مضوي ,
واذا تحدثنا عن التغطيات الحية يظهر اكثر من اسم ابراهيم وعمر والمكي، وكذلك بالنسبة للولايات السامرابي وفنون ومنوعات الجوهرة الرياضية ميدي احلام ، عائدة ، مروة والتوثيق عبر اوشي، وكذلك عدسة الصحيفة علاء الدين السر وأشرف ،
وكتاب الرأي لا يشق لهم غبار واذا اردت ان أخصص في هذه المساحة بجانب الكتاب المعروفين يمكن ان أشير للأخوين الطيب علي فرح وكبوتش ، وهناك نزار،وياسر وفي القسم الفني الغالي صالح، ومصطفى يس، ومجيب الرحمن، والتصحيح محمد النور،كذلك السيد احمد السيد وفي قسم الاعلانات ريم ابراهيم،
اخترت نماذج على سبيل الذكر وليس الحصر مع تمنيات التوفيق للجميع وإشادة بكل التيم العامل والجهات المساعدة مأمون حسين وبابكر مختار وطباعة وتوزيع وشركات وغيرها فهي الشريك الاساسي في هذا النجاح وبالتوفيق .

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

2,456حملوh التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

17756 حملو التطبيق

على متجر apkpure

https://apkpure.com/ar/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9/net.koorasudan.app

على متجر facequizz

http://www.facequizz.com/android/apk/1995361/

على متجر mobogenie

https://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

على متجر apk-dl

http://apk-dl.com/%D8%B5%D8%AD%D9%8A%D9%81%D8%A9-%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%A9-%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

على متجر apkname

https://apkname.com/ar/net.koorasudan.app

 

 

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك