منتخب تونس يودع وغينيا الاستوائية تتأهل الي نصنف نهائي أمم افريقيا

0
343

منتخب-تونس2

خرجت تونس من ربع نهائي كأس أمم إفريقيا الثلاثين لكرة القدم بخسارتها أمام غينيا الاستوائية المضيفة 1-2 بعد التمديد السبت في باتا.
وسجل أحمد العكايشي (70) هدف تونس، وخافيير بالبوا (90+2 من ركلة جزاء و102) هدفي غينيا الاستوائية.
وكانت الكونغو الديموقراطية تأهلت على حساب الكونغو 4-2، حيث ستلعب مع الفائز من مباراة ساحل العاج مع الجزائر.
وتلتقي غينيا الاستوائية في نصف النهائي مع الفائز من مباراة غانا وغينيا في مالابو الأحد.
وفشلت تونس في فك عقدة مزمنة تمثلت في الخروج من ربع النهائي التي لازمتها منذ 2004 عندما استضافت البطولة وأحرزت اللقب الأول في تاريخها، وأيضا عقدة تخطي منتخب الدولة المضيفة في تاريخ مشاركاتها.

انتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي بين المنتخبين، وفي الشوط الثاني، كانت تونس قريبة من افتتاح التسجيل بعدما أعاد ياسين الشيخاوي الكرة إلى أحمد العكايشي أطلقها الأخير قوية نجح حارس مرمى غينيا الاستوائية أوفونو في تحويلها إلى ركنية (52)، وسدد الخزري كرة بعيدة زاحفة مرت بجانب القائم الايمن (58).
وخفت وتيرة الأداء بشكل واضح، وسدد حمزة المثلوثي كرة قوية سيطر عليها أوفونو (66)، وكاد الشيخاوي يهدي هدف التقدم لغينيا الاستوائية عندما حاول إبعاد كرة برأسه لكن الحارس التقطها على باب مرماه (69).
وارتدت تونس في هجمة معاكسة قادها من الجهة اليمنى حمزة المثلوثي عكسها إلى داخل المنطقة أكملها العكايشي ببطن القدم اليمنى في المرمى (70) مسجلاً هدفه الثالث في البطولة وانفرد بصدارة ترتيب الهدافين.
وكادت غينيا الاستوائية تعود إلى الأجواء بعدما استغل خافيير بالبوا خطأ دفاعياً وسدد كرة مركزة تصدى لها أيمن المثلوثي ببراعة وحولها إلى ركنية (83).
واحتسب الحكم راجيندرابارساد سيشورن من موريشيوس ركلة جزاء أثارت احتجاج لاعبي تونس نفذها خافيير بالبوا على يمين أيمن المثلوثي مدركاً التعادل (90+2).
ولعب المنتخبات شوطين إضافيين، واحتسب الحكم ركلة حرة قريبة من المنطقة التونسية نفذها بالبوا بنجاح مسجلاً هدفه الثالث في البطولة ومانحاً عينيا الاستوائية بطاقة العبور إلى نصف النهائي (102).
واحتسبت ركلة حرة مماثلة لتونس نفذها علي معلول تصدى لها الحارس أوفونو (112)، وكاد فرجاني الساسي يأتي بالتعادل لولا براعة الحارس (116)، وأهدر البديل يوسف مساكني آخر فرصة لتونس بتسديدة من مسافة قريبة (118).
وخاضت تونس ربع النهائي للمرة الثامنة بعد أعوام 1996 عندما حلت وصيفة و1998 عندما خرجت على يد بوركينا فاسو بركلات الترجيح 7-8 و2000 عندما حلت رابعة و2004 عندما توجت بلقبها الوحيد في البطولة و2006 حين خرجت على يد نيجيريا بركلات و2008 عندما ودعت أمام الكاميرون 2-3 و2012 بسقوطها أمام غانا 1-2 بعد التمديد.
وقد حلت تونس ثالثة عام 1962 ورابعة عامي 1965 و1978 بيد أن الدور ربع النهائي لم يكن معتمداً وقتها.
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك