صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

منظمة المها الخيرية .. بصمة مضئية ..وعطاء بلا حدود

143

 

كتب : ادريس كسلاوى

تنشط خلال الشهر الكريم دور المنظمات الخيرية في ترسيخ مفهوم العمل الخيري حيث تبرز انشطتها المتعددة والمتنوعة بشكل لافت وسط المجتمعات والاحياء في المدن والارياف .. والتي دائما ما تعزز في اهدافها نحو عكس معاني قيم التازر والتماسك والترابط المجتمعي .. وتعد منظمة المها الخيرية احد المنظمات المعطاة التي ظلت تلعب دورا بارزا وكبيرا في ترسيخ ثقافة العمل الخيري بالبلاد وذلك من واقع عطائها الثر الذي يمتد لما يقارب احد عشرة عاما شهدت من خلالها العديد من المحطات والاعمال الخيرية والانسانية والتي تستهدف من خلاله المناطق الطرفية بولاية الخرطوم وعدد من الولايات كالجزيرة والشمالية التي تحتاج حقيقة الي وقفة تضامنية من جانب المنظمات الخيرية ..
حيث تنوعت اهداف ومشاريع المنظمة في أعمالها بالمساهمة في مجالات الصحه من خلال قيام مركز صحي نموزجي بمنطقة الجموعية وكذلك التعليم بانشاء مدرسة الشارقة للثانوية بنات بالجموعية وتعكف المنظمة بصدد افتتاح مصلي خاص للنساء في منطقة شرق النيل فضلا عن افطارها الجماعي الذي يمتد لمدة عشرة أيام في الفترة من 13 حتي 22 ابريل الجاري بامبدة السبيل ..
حيث ظلت المنظمة تقوم بأعمال جليلة وخيرية تستهدف من خلالها الاسر الفقيرة والمناطق الطرفية بولاية الخرطوم تحت اشراف ورعاية الشيخة مها رئيس مجلس إدارة المنظمة من دولة الإمارات العربية والتي كشفت في تصريحات صحفية ان عمل المنظمة ضمن اجندتها تهدف نحو تعزيز اوصار المحبة والتواصل بين الشعبين الشقيقين الاماراتي والسوداني .. وثمنت العلاقة الوطئدة والازلية التي تجمع بين الشعبيين ..
وأشارت مها أن المنظمة ظلت تعمل في السودان لأكثر من احد عشرة عاما شهدت خلالها العديد من المشاريع التنموية في مجال الصحه بانشاء مركز صحي والتعليم بقيام مدرسة الشارقة الثانوية للبنات بمنطقة الجموعية بامدرمان الريف الجنوبي وبصدد افتتاح مصلي خاص للنساء في منطقة شرق النيل خلال شهر رمضان المبارك ..فضلا عن الافطار الجماعي والمساهمة في تكلفة علاج بعض الأسر …واشادت مها بالجهود الكبيرة التي يقوم بها اعضاء المنظمة من الشباب ..

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد