صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

من الحبة قبة …!!

174

سوبر هاتريك
طارق محمد عبد الله
من الحبة قبة …!!
& لأنه المحور الذي تدور حوله كل الاحداث صغيرها وكبيرها فإن اي خسارة للهلال كبيرة أو صغيرونه (حبة) حتى وان كانت امام الريال او برشلونة او حتى باريس سان جيرمان نجد من يعمل منها( قبة )تحتها مجموعة من الذين لا يريدون الخير للكبير والأمير والزعيم الاصلي للكرة السودانية مع انه بصيص الأمل وبعض رجاء في مقارعة الكبار في بطولة الكبار (اوي اوي) بالقارة السمراء بالحجة والمنطق الكروي السديد .
& وعلى الخواجة ابو عيون خضراء زوران ان يعرف ان الانتصار مطلب شعبي ملح جدا ماذا والا سيجاور بمحل بيع (بيرقر وشاورما )فوالة النابي والذي بات مصدر سخرية وتندر المصريين والغريب أنه وعقب الخسارة عاد وأشاد بالأهلي ووصفه بالفريق الكبير فهل نفهم من ذلك أن النابي يلعب صالح ورقه ويسعى للفت الأنظار لشخصه فقط باي طريقة ام ماذا هناك ..؟؟
& والامر اكثر تعقيدا وعصلجة امام زوران لان مدرب الغربان رفع راية التحدي عالية خفاقة ناطحة سحاب وقالها واضحة جلية ان تعادلهم مع الفريق الجزائري سيعوضونه في مواجهة الهلال والكلام ده وين بمقبرة الخصوم الداخل إليها مهموم والخارج منها مكلوم ومصدوم ومهزوم ياولدي قطع شك الزول ده كان ساقط في مادة التاريخ .
& عليه فإن مهمة رفاق الشغيل الاولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسه مشترك في مباراة الاربعاء ان شاء الله هي قطع لسان مدرب مازيمبي كما حدث مع اموكاشي مدرب ناساروا النيجيري
لان الأمر عرف هلالي متوارث ويحدثنا التاريخ بأن اي متطاول على العملاق والكبير الهلال لابد ان يدفع الثمن غالي ياخد المعلوم و تاني ما يفتح خشمو ونفس الشيء الحصل مع اموكاشي والحضري ابان ثلاثية القرن الشهيرة موعود به مدرب الغربان وذلك لا يكون كذلك الا بتحقيق الفوز او في حالة العدم الانتصار . & وفوز الأزرق المتوقع والمنتظر والمأمول عندما يصبح واقعا معاشا باذن الله سيصبح اللدغة الثانية تواليا عقب بطولة سوبر سيمبا والتي جندل فيها الأزرق الغربان وإذاقها من حنظل الهزيمة المر بهدفين مقابل هدف مع الوضع في الاعتبار أن مازيمبي والذي يتفاصح مدربه الآن كان هو المبادر بالتسجيل واذا كان اي إخفاق سيحول زوران للشاورما والبيرقر فإن مدرب مازيمبي باذن الله سيلحق بالنابي وعندك( تلاته ) فول بالطعمية وصلحو…!!
& نعم هي مواجهة عمالقة وكبار بالقارة السمراء ومحط الأنظار ومن الصعوبة بمكان التكهن بنتيجتها ولكن وفي مثل هذه المعارك الضارية دائما فإن الأزرق في الموعد بالدقة والدقيقة العملاق السودان على قدر الرهان باذن الرحمن .
اهداف سريعة ..اهداف سريعة
& دائما مانردد بأن المباراة مواجهة لاعبين في المقام الأول ولكن مواجهة مازيمبي ملحمة مدربين .
& مدرب الغربان بادر بالاقوال وصربي الأزرق عليه الرد بيانا بالعمل والأفعال.
& وزوران اذا وضع التشكيلة الصاح ووظف العناصر بعيدا عن فكرة الثوابت والتي أثبتت فشلها فإن الفوز هلالي باذن الله .
& ويظل الهلال الرقم الصحيح بالكرة السودانية وغيره الكسور والبواقي .
& ازرق وابيض لون الفل هلال القمة حبيب الكل .
& نتطلع لهلال قيافه فايت الناس مسافه أمام مازيمبي .
& واخيرا احمد الله كثيرا انني حي ازرق .

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد