من حافلة النقل !

0
212

العمود الحر

عبدالعزيز المازري

من حافلة النقل !

*بينما كنت جالساً في (حافلة ) النقل التي اعتدت علي ركوبها ,لفت نظري او فلنقل ساعد في افاقتي من رسم خارطة اليوم في ذهني الاصوات الصادرة من الركاب الذين يجلسون خلف مقعدي يتناطحون ويتعاركون ولا اقل يتناقشون ويتحاورون لأن النقاش والحوار يتسم بالهدوء لإيصال الافكار فهؤلاء كانوا وكأنهم في معركة ترتفع فيها الايادي وتعلو الاصوات او فلنقل هم كذلك فعلا! يا (زول اقسم بالله انت ما عارف حاجه ) يا (اخي معقولة كلامك ده انت بعيد جدا عن الهلال) يا (حبيب انت صدق تابع لفلان داااااك)! كنت احاول بكل الطرق ان اركز سمعي علي نقاشهم فقط متناسياً او متجاهلا صوت المغني الذي يشدو بتلك الاهزوجة التي تطربني (ديل اولادك ديل ونيلك نيلك جري قدامك) فلم استغرب إذ ان كل نقاشاتنا حتي نحن الكتاب تفتقد للنقد الحقيقي وتذهب للقشور واعني الشخوص متجاهلين لب المشكلة وهذا حال من كانوا يجلسون خلف مقعدي فالحديث معظمة هجوم شخصي ثنائي (انت ما بتعرف وانا بعرف ) وتركوا مشكلة كيف يعود الهلال الذي من اجله قام النقاش بينهم ! فلم استطع ان الانصات اكثر من ذلك لعراكهم وكأني امام مشهد درامي لم يستطع مخرجه ايصال فكرته لضعف امكانياته وقلة موهبة وحيلة ممثليه, فقد عدت سريعا لاستمتع بباقي رحلتي ولتشكيلة الاغاني التي كان يشغلها سائق الحافلة كأفضل مازج ومنسق موسيقي لتكون خاتمة الرحلة وانا اردد معه ومع نانسي بصوتها الطروب (ماقالوا عليا شقي ومجنون صحيح مجنون وانتو جنوني ياحلوين)
*لكنني سادتي لا انكر ان العراك الذي دار هو الذي اوحي لي بفكرة مقال اليوم فكيف يعود الهلال بهدوء .
*لا حديث في الاوساط الهلالية غير كيف يعود الهلال العملاق الذي نعرف!؟
*وتتعدد الطرق في وصف الترياق الذي ينتشل هلال الملايين ما بين مشجع موغل في الاساءة واخر بسيط المعني كبير الفكر وكاتب مشتط في يظن ان لا غيره قادر علي توجيه سياط النقد ووصف وضع الهلال الحالي
*خسر الهلال محليا لأنه لم يستحق الفوز ببساطة لم يلعب كرة قدم وما زالت كرته غير منسجمة عشوائية بعيدة عن الجماعية وما زالت المسافة كبيرة بين مستويات البعض من لاعبيه وضعف الاخرين
*ما زال الهلال يفتقد لصانع الالعاب او العقل الذي يري الملعب ويقود ويفعل ذلك بشخصيته فينقل الفريق من حالة الإحباط الي حالة القوة ويبث الحماس لحظة الهزيمة والضعف فتعود الروح للفريق
*بالطبع لا اعني صانع الالعاب الذي تعودنا علي مشاهدته والذي يستلم الكرة ويدور ويلف ويبحث عن لاعب اخر ليمرر الكرة له في وضع مريح ليمكنه من احراز الهدف لكننا نبحث عن قائد فعلي في الملعب وفي رائي الشخصي ان بشه كان اخر قائد يتمتع بتلك الصفات والتي افتقدها الفريق في قائد فعلي في الملعب ولا اعني كابتن الفريق فيمكن ان يقوم بالمهمة أي لاعب اخر من اصحاب الخبرات التي يتمتع بها الهلال امثال نزار والشغيل وبويا وابوعاقلة
*نعم اتفق اننا بحاجة الي صانع العاب بجانب الصانع الحقيقي لشكل الفريق وقيادته في الملعب, نعم نحن بحاجه للاعب يمرر الكرة للاعبين في الصندوق في وضع مريح في ملعب الخصم
*فاز هلال الجبال وفاز الامنل لأنهم الافضل والأكثر تنظيما والمسافات قصيرة بين لاعبيهم فكان يهاجموا معا ويدافعوا معا في انسجام تام وتقيد بالمهام بينما كان الهلال متباعدا في كل خطوطه كل يؤدي بعشوائية دون أي تأثير فني
*مشكلة الهلال الفنية تكمن في اللاعبين والمدربين فالمدرب الذي لم يدرس كيف تلعب الفرق امام الهلال ولا يعرف قدرات لاعبيه ومتطلبات المباراة لن يحقق للهلال شيئا وستتوالي الهزائم ويظهر الضعف
*كلمة اخيرة من يختار التعاقدات المحلية وصفقات المحترفين ومن يضع التشكيل ومن يحاسب اللاعبين ومن يصر علي إشراك الشباب والاستغناء عن اللاعبين الخبرة ! اذا كان رئيس النادي هو الذي يفعل كل ذلك فتلك ليست مشكلته وحده ولكنها بالأساس مشكلة جميع المدربين الذي يقبلون تنفيذ المهمة
*علي المدرب ان يتحمل المسئولية بالكامل في كل شئ فلم يعد مقبولا من أي مدرب سوداني او اجنبي تولي امر الفريق بعصا يملكها غيره
*كلمة حرة اخيرة علينا ان نناقش بهدوء ونعلق بهدوء فإن اعجبتنا الفكرة دعمناها وان لم تعجبنا ننتقدها في جوهرها لا في كاتبها
*كلمة حرة اخيرة…(سألتو ايه الحاصل لا رد لا اتكلم ولا حتي علي سلم)

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك