من مقبرة لي معبره..!

0
104

رفيق الكلمة

نادر عطا

من مقبرة لي معبره..!

*قبل فترة كنت قد أشرت إلي أن صور رئيس الغفلة “الخليعة” دائما ما تأتي بنتائج عكسية ووضعت صورة ابوكسكته وشيخ مايرنو نموذجا للفارغة وعدم الموضوع، إذ لا يعقل أن توثق جلسة قهوة جمعت رئيس غفلة بشيخ لا علاقة له بكرة القدم بالصور ولا ادري والله ما سر التصوير وتوزيع الصور لتعم القرى والحضر.
*تذكرت الصورة “الملغومة” وأنا أتصفح الصفحة الرسمية لنادي الإفريقي التونسي قبل جولة ملعب “رادس” ولفت انتباهي التعليق الموضوع علي الصورة والذي يقول “الرجل صاحب العباءة والذي يجلس بجانب رئيس الهلال اسمه شيخ مايرنو تم منحه الرئاسة الفخرية لعل وعسى أن يأتي للهلال بالبطولة الأفريقية وعلي لاعبي الإفريقي التحصين بصورة البقرة”.
*انتهي التعليق علي الصورة ولم تنتهي تعليقات محبي النادي الإفريقي الذين انقسموا ما بين ساخر ومحذر ومستغرب علي الصورة التي انتشرت في كل أنحاء تونس رآها لاعبو الأفريقي ومدربهم ورئيسهم ووصلت باب العرب بسوسه ليحقق الإفريقي النتيجة التي أرادها بأرضه.
*يرى ابوكسكته دكتور زمانه أن مثل هذه الصور ترفع من شانه وتزيده شهره ومكانه، ولا يدري رئيس الغفلة بأنها تجلب الشبهات للنادي وتقوده للخسائر وتوثر في سمعة الفريق الذي كان حتى وقت قريب بعبعا مخيفا لفرق القارة السمراء.
*في يوم لقاء امدرمان صباح الأحد استضافت قناة التطبيل رئيس الغفلة فسأل “الصالحين” بركاتهم لينتصر الهلال وقال بطريقه متخلفة مضحكة أراهنكم الأزرق سيتأهل لمجموعات الأبطال، وعندما ذهبنا مساءا للمقبرة وجدناها قد تحولت إلي معبره ، شاهدنا أزرق مترنح بلا روح، لنصل لقناعة تامة إن الهلال جمهور بلا فريق.
*جمهور الهلال المعلم رغم حزنه على الخروج المهين على يد فريق متواضع، أطلق مع صافرة الحكم الأخيرة هتاف أراح به كل البيوت السودانية وبصوت وأحد “الشعب يريد إسقاط النظام”، ركل أحزان الخروج الفاضح من دوري أبطال أفريقيا وحمل هم الوطن الذي يعاني الجوع.
*كيف لا يودع الهلال دوري الأبطال من ملعبه ووسط جماهيره وإستاده الذي كان “مقبرة” يجندل فيها الخصوم، أصبح ساحة “للرقص” يقدل فيه المنبوذين، والهلال منذ أن وضع رأسه مع الطغاة المستبدين قتلة الأبرياء بات مسخا مشوهاً،ويا حليل الهلال.
* عندما انتقدنا رئيس الغفلة وإقالته للمدرب السنغالي لعدم تنفيذه التعليمات وأكدنا أن مدرب الأحمال لن يفيد الهلال وصفنا بالمعارضة،وها هو “الممرن” يطيح بالفريق من دوري الأبطال، بس وروني الزعفوري دا كيسو ما فاضي مالوا ولا أقول ليكم أنا.
*كيف ينتصر الهلال ويفرح الشعب المكلوم وأمثال خالد النقر مدير الكرة وصلاح عبدالرحيم عضو مجلس إدارة والفرحان هارون رئيس كل البعثات، كيف يدخل السرور في وطن يعاني الجوع وتدير شئونه أمراه مثل النبت الشيطاني ، إذا قالت لرئيس الغفلة قم قام مسرعا ولبي طلباتها.
* موقف “حمادة بحري” من ثورة الجياع طغى على الموقف الهزيل لرئيس الغفلة دكتور زمانه، الذي يخشى من أمراه، فكيف يعرف معنى الصمود في المواعيد الوطنية الكبيرة.
* مخابز بلا خبز ، محطات بلا وقود ، بنوك بلا نقود ، نقود بلا قيمة، شهادات بلا وظائف، وظائف بلا عائد، سيارات بلا طرق، وجبايات بلا عدل، ومطارات بلا طائرات، وموانئ بلا سفن، ، ومليون ميل بلا زراعة ، وجمارك بلا حدود ، وأطنان ذهب بلا احتياطي، و مشافي بلا أطباء وجمهورية بلا ترشح، وحقوق بلا عدل ووطن بلا وطنية ، كل ذلك في بلد يسمي سلة غذاء العالم.
*أخيرا.. لله درك يا وطن وشكرا جماهير الهلال ..!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك