من يخلف السير أليكس فيرغسون بعد تقاعده نهاية الموسم الحالي

0
268

من يخلف فيرغسون

أعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي الأربعاء أن مدربه السير أليكس فيرغسون سيتقاعد بنهاية الموسم الحالي.
وكان فيرغسون، 71 عاما، تقلد منصبه في 6 نوفمبر عام 1986، وقاد الفريق طوال تلك السنوات خلال 1498 مباراة، إلى إحراز لقب الدوري المحلي 13 مرة، آخرها الموسم الحالي، ودوري أبطال أوروبا مرتين، بالإضافة إلى العديد من الكؤوس المحلية الأخرى.
وقال فيرغسون في بيان أصدره النادي “قرار الاعتزال اتخذته بعد تفكير طويل، ولم أقدم عليه بسهولة. إنه الوقت المناسب للانسحاب”. وأضاف “كان من المهم جدا بالنسبة لي أن أترك المؤسسة في أقوى وضعية لها وأعتقد أنني قمت بذلك”.
ولم يشر النادي على الإطلاق إلى خليفة فيرغسون وسط شائعات في الصحف المحلية تحدثت عن إمكانية تولي مواطنه ديفيد مويز (مدرب إيفرتون حاليا) المهمة خلفا له.
بيد أن النادي أكد بأن فيرغسون سيبقى في النادي كمدير وسفير رسمي له. أما آخر مباراة رسمية له فستكون في مواجهة وست بروميتش ألبيون في 19 مايو الحالي، وستمثل المباراة رقم 1500 في مسيرته مع فريق “الشياطين الحمر”.
وجاء قرار فيرغسون مفاجئا كونه صرح قبل أيام قليلة بأنه سيبقى في منصبه طالما سمحت صحته بذلك، قبل أن يأتي خبر اعتزاله في نهاية الموسم كوقع الصاعقة على أنصاره، وعلى المشهد الكروي العالمي.
وقال السير: “نوعية الفريق الفائز باللقب المحلي هذا الموسم، والتوازن في أعمار اللاعبين يبشران بالخير لتحقيق نجاحات في المستقبل على أعلى المستويات، كما أن هيكلية الفئات العمرية تؤكد بأن مستقبل النادي سيكون مشرقا”.
وأشاد فيرغسون بالأشخاص الذين ساندوه طوال مسيرته في بناء الفريق الذي لم يكن قد فاز باللقب المحلي على مدى 26 عاما، وجعل منه أحد أفضل الأندية في العالم.
وأضاف “يتعين علي توجيه الشكر والامتنان إلى عائلتي، لأن حبهم ومساندتهم لي كانت في غاية الأهمية”.
وأوضح “زوجتي كاثي كانت عنصرا أساسيا في مسيرتي وقامت بتشجيعي على الدوام. ولا أستطيع أن أشكرها بكلمات لكي أعبر لها عن مدى امتناني لها”.
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك