موسم كارثي !

2
772

بهدوء
علم الدين هاشم

انتهى الموسم بالنسبة للمريخ وجماهيره الحزينة بطريقة اقل مايمكن وصفها بانها صادمة بل (كارثية) بكل ماتعنى هذه الكلمة بالنسبة لفريق كان حتى قبل ساعات قليلة من ختام الدوري الممتاز المرشح الاقوي والاوحد والابرز لحصد جميع الالقاب عطفا على ادائه الفنى الراقي ونتائجه الايجابية التى حققها على مدار ستة او سبعة جولات من مسابقة الدوري الممتاز !
استحق اهلي شندى التاهل لنهائي كاس السودان فى انجاز غير مسبوق فى تاريخ النادي الاستثنائي بعد فوزه الكبير على المريخ بثلاثية ملعوبة ( ومخدومه ) جسدت كل معانى العزيمة والاصرار والروح القتالية التى يفترض ان يتحلي بها اى فريق يبحث عن الانتصارات والانجازات ,, لهذا كان من الطبيعي ان يقلب ابناء النمور الطاولة فى وجه لاعبي المريخ ويكسبوا النتيجة بثلاثة اهداف كانت من نصيب ياسر مزمل ومحمد ابراهيم وفارس عبد الله والاخير اطلق صاروخ ارض جو كشف به تواضع الحارس جمال سالم وتراجع مستواه عن ماكان عليه فى السابق .
من المؤسف ان لايستفيد الكابتن محمد موسي الذى دافعنا عنه فى هذه المساحة بالامس ان لايستفيد ولايتعظ من التجربة المريرة التى تعرض لها فريقه امام الهلال قبل 48 ساعة فقط من لقاء امس ,, وعاد ليواجه اهلي شندى بتشكيلة طغي عليها وجود البدلاء الذين ظل بعضهم لفترة خارج اطار التشكيلة الاساسية التى ظل يعتمد عليها المهندس وحقق بها سلسلة انتصاراته التى قفزت بالفريق لصدارة الدوري الضائع ,, فوجود ابراهيم جعفر فى التشكيلة منذ البداية وكذلك عاطف خالد كان خصما على المريخ بينما اغفل اشراك احمد عبد الله ضفر ومامادو والاخير على الاقل كان مشاركا مع المريخ فى مبارياته الاخيرة اكثر من عاطف خالد ,, ولكن هذا لايعنى باننا نقصد حصر اسباب الهزيمة فى لاعبين اثنين فقط ابراهيم جعفر وعاطف خالد فقط بل على العكس مريخ الامس كان اسوأ حالا عن مريخ القمة الذى خسر بهدفين حيث غاب خط الوسط باكمله وكان عبارة عن شوارع مفتوحة وتراخي يرفع الضغط والسكري فلم يقدم المساندة الهجومية ولا التغطية الدفاعية المطلوبة وهنا نتسأل عن السر الذى يدفع محمد موسي بالاعتماد علي لاعب ( منتهي ) مثل علاء الدين يوسف بل ويصر على الاحتفاظ به داخل الملعب حتى الدقيقة 82 ؟ قبل ان يستبدله بزميله ضفر ولكن بعد خراب مالطا !
لم يكن للمريخ اى وجود داخل الملعب ولم يشكل هجومه اى خطورة على مرمي اهلي شندى وظل محمد عبد الرحمن وعاطف خالد مستسلمين لدفاع النمور ومن خلفهم ايضا وسط تائه وشارد الذهن يخشى افراده حتى الالتحام لاقتلاع الكرة ,, كذلك لم يكن الدفاع بافضل حالا عن الهجوم والوسط بل ساهم بقدر كبير فى تسهيل مهمة نجوم الاهلي فى الوصول السريع لشباك جمال سالم بسبب الهفوات وسوء التغطية والاتكالية فى تشتيت الكرات الخطرة .
مرة اخري نقول هاردلك لجماهير المريخ فقد انتهى الموسم بالنسبة للمريخ ليخرج خال الوفاض كما حدث فى الموسم السابق ولنا عودة باذن الله !

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html
3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details…

13230 حملو التطبيق

على متجر mobogenie

http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-357365…
5000+ حملوا التطبيق

 

المشاركة

2 تعليقات

  1. النفخ بتاعكم دا الغتس حجركم يا دلاقين بالله انت اخر مباراة شاهدتها للمرخرخ متين اى مباراة و اى نتيجة تتحدث عنها فريق كورتو كلها فى الجرايد انت ومزمز و ابو الهول و بقية العقد الفريد با نفاخين اه اتنخت لمن طرقت تعالوا السنة الجاية يا شطار

  2. انت ياربراب الدخلك هنا شنو هل الرجل جاب سيرة لهلالك عشان تقعد تسئ فيهو

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك