موكورا فكتوري فرصة للتعويض..ولكن!

0
59

رمية تماس

بابكر مختار

موكورا فكتوري فرصة للتعويض..ولكن!

*نعم!
*الحق يقال!
*ان قرعة الكونفدرالية جاءت علي غير انتظار!
*وتحت شعار ليس في الامكان افضل مما كان!
*نعم..قرعة دور الترضية التي جرت مراسمها مساء امس بالعاصمة المصرية جاءت علي غير التوقعات رغم ان القراءات الاولى كانت تشير الي تجنيبها اي القرعة الهلال لبعض الاندية ذات الثقل من الستة عشر فريقا التي بلغت هذا الدور المتقدم من الكونفدرالية وخصوصا الرباعي الرجاء المغربي والنجم والصفاقسي من تونس اضافة الي الزمالك المصري من واقع تصنيف الاندية الخمسة في منظومة الكاف ولكن في ذات الوقت كانت هنالك اندية اخرى من شمال غرب افريقيا لا تقل خطورة عن تلك الاربعة التي جنبها التصنيف منازلة الهلال او العكس وفي مقدمتها نصر حسين داي الجزائري ونهضة بركان المغربي الفريق الذي اذاق الازرق الهزيمة العام الفات ذهابا في ملعب بركان البلدي وايابا في الجوهرة بامدرمان وتصدر المجموعة!
*الحق يقال ان قرعة دور الترضية وضعت الفرقة الزرقاء لاعبين جهاز فني مجلس الادارة في امتحان جديد حيث وضعت الازرق علي مقربة من التاهل للدور القادم من المجموعات الكونفدرالية باعتبار ان الفريق الرواندي الذي واجه هلال الابيض يعتبر تقريبا حلقة يمكن تجاوزها اذا قرأ التونسي الشاب خصمه جيدا علما بان المعلومات متوفرة عن هذا الفريق باعتبار انه واجه فريقا سودانيا في جولة الدور الاول وعبر علي حسابه بركلات الحظ الترجيحية بعد ان انتهت مباراتي الذهاب والاياب بقلعة شيكان وبملعب رواندا بنتيجة واحدة هي التعادل السلبي ما يعني قدرة الازرق علي تحقيق نتيجة طيبة علي ملعبه قبل التحول الي ملعب الرواندي في الاسبوع الثالث من يناير المقبل في لقاء الحسم!
*نعم..الحقيقة تقول بان الفريق الرواندي يمثل تحديا جديدا للفرقة الزرقاء لاعبين وجهاز فني حيث تعتبر المهمة في متناول اليد بشرط ان يكون لدى الزعفوري ما يمكن ان يقدمه من فكر كروي في مباراتي الجوهرة ورواندا حيث ان استراتيجية الفريق الرواندي تستند علي اللعب الجماعي دفاعا وهجوما مع تعاون مطلق بين اللاعبين في الحركة الجماعية صعودا عند بناء الهجمة وهبوطا للبحث عن الكرة لحظة فقدانها مع الاعتماد بشكل كبير علي الهجمة المرتدة خارج القواعد ولا تخلو هجماته من خطورة كبيرة في ظل وجود جناح ايسر طائر بمعنى الكلمة ويمتلك قدرات فنية عالية في الاختراق والمرور من المدافعين بالسرعة القصوى لحظة بناء الهجمة المرتدة مع الدفاع بشكل منظم وبسبعة لاعبين تقريبا ما يتطلب قدرا كبيرا من سرعة الايقاع والتعاون الجماعي في المقدمة الهجومية والثلث الاخير من ملعب الخصم الرواندي مع التركيز وعدم الانانية التي تسببت في فقدان الهلال افضليته علي خصمه التونسي النادي الافريقي والذي كسب بطاقة الترشح لدوري مجموعات الابطال بسبب اخطاء وسذاجة لاعبي الهلال والمدرب الشاب اراد الزعفوري!
*القرعة الافريقية في دور الترضية وضعت المدرب الزعوري امام تحد حقيقي فاما ان يؤكد احقيته بالبقاء مع الفرقة الزرقاء من خلال قراءة واقعية للفريق الخصم وقبل ذلك معرفة قدرات لاعبيه وامكانية توظيفهم والاستفادة من قدراتهم التكنيكية وخبراتهم في ملاعب القارة الافريقية والمرور لدوري المجموعات باداء مقنع في مباراتي الذهاب بالجوهرة الزرقاء والاياب في رواندا وتاكيد افضلية الهلال وثقله علي الخارطة الافريقية او الرحيل الي غير رجعة والبحث عن مدرب يملك القدرة علي الاستفادة من قدرات لاعبي الهلال الحاليين ومعالجة السلبيات التي يعاني منها الفريق على المستوى الفردي والجماعي خاصة وان قناعات المتابعين من اهل الاختصاص علي قناعة تامة بان المجموعة الحالية للفريق الازرق تعتبر مثالية الي حد كبير يرجى منها الكثير اذا تم توظيف عناصرها بشكل صحيح واعداد اللاعبين نفسيا قبل النزول الي ارضية الملعب قبل كل مباراة..ونعود باذن الله.
اخر الرميات
*قرعة افريقية مناسبة للفريق الازرق اذا احسن الجهاز الفني واللاعبون التعاطي مع الفريق الخصم في مباراتي الذهاب والاياب علما بان ورقة الترشح تتوقف علي نتيجة لقاء الذهاب بنسبة كبيرة!
*الاستعانة بالاسد فوزي المرضي كمستشار فني للفرقة الزرقاء من الاهمية بمكان للاستفادة من خبرته الطويلة في ملاعب القارة الافريقية لان الحقيقة تقول بان الزعفوري قليل الخبرة والتجربة والقدرة علي قيادة السفينة لوحده والوافد الجديد كابتن عمار مرق لا يمتلك الكثير من الخبرة!
*القرعة ابتسمت للهلال ووضعته علي بوابة الدخول للمجموعات بشرط ان يعالج الزعفوري سلبياته وسلبيات اداء الفرقة الزرقاء قبل النزول الي ارضية ملعب الجوهرة في الحادي عشر من الشهر القادم!
*اللهم لك الامر من قبل ومن بعد.
*وحسبنا الله ونعم الوكيل.
*تعالوا بكره!

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك