مولانا جمال: هزمنا كل الظروف أمام الهلال

0
52

 

 

 

 

 

أكد رئيس نادي الأمل العطبراوي مولانا جمال حسن سعيد، في تصريحات خاصة لـ(الصيحة) أن التعادل مع الهلال العاصمي في ملعبه بأم درمان لم يأت بالصدفة كما يتحدث البعض في الوسط الرياضي والإعلام على وجه الخصوص، مشيرًا إلى أن مجلس الإدارة والقطاع الرياضي والجهاز الفني بقيادة المدرب كفاح صالح ومن قبلهم اللاعبون كانوا يضعون بينهم وبين أنفسهم مباراة الهلال أمام أعينهم وكانت تشغل عقولهم حتى في التدريبات التي انتظم فيها الفريق بل انطلاقة الدورة الثانية، وقد أثر ذلك في مردودهم الفني خلال المباريات الأولى من النصف الثاني التي لم ترض الجمهور الأملابي ومجلس الإدارة وأصبحت هاجساً كبيراً ساعدنا في وضع الترتيبات النفسية والبدنية وسط اللاعبين الذين تحملوا المسؤولية كاملة وأكدوا في أحاديث نقلت إلينا عبر القطاع الرياضي والجهاز الفني بعد مواجهة الشرطة القضارف أنهم سيقدمون التعويض لكل النتائج أمام الهلال في ملعبه كهدية للجماهير، وقد كان الرهان عليهم كبيرًا في الفوز ولا بديل غيره، وهو ما كانوا قريبين منه، إلا أن عوامل كثيرة أدت للتعادل من بينها الضغط الزائد على المدرب واللاعبين خاصة من الجمهور والإعلام الهلالي، إضافة إلى وجود الفريق في الخرطوم، مبيناً أن الهدف كان واضحاً وهو نقاط المباراة، ولكن قدر الله وما شاء فعل، والعودة بنقطة من ثلاث أفضل من لا شيء.

وعن مردود اللاعبين أوضح رئيس الأمل أن المجلس كان كثير الحديث عن جمعة قلق، بأنه لاعب مثالي وجيد وشجاع لا يدفع به في المباريات المفصلية، وكان رأينا أنه يستحق أن يكون نجماً قادماً في الأمل لما يملك من قدرات مهارية كبيرة يفقدها كثير من لاعبي الممتاز, وأشار ان كفاح أخذ الحديث محمل الجد ودفع بفرس رهان كاسب واستطاع قلق وزملاؤه إثبات أفضليتهم في الدوري، وأنهم الأصلح للظهور، وأكد أن هدفه جاء لأجل إثبات أن الأمل فيه روح تقود إلى التميز، مبينًا أن قلق لم يخذل جماهير الأمل التي راهنت عليه وأنصف رأينا فيه.. وتنبأ مولانا جمال حسن بمستقبل طيب له ولبقية اللاعبين في الفريق البعيدين عن الإعلام..

وعن مستوى أكرم الهادي أبان أنه لاعب كبير ويستحق أن يكون حارساً لمرمى المنتخب بما يقدم من مردود طيب قاده إلى كشوفات الفريق بعد أن كان عدد من حراس المرمى مرشحين إلى ارتداء شعار الفريق، إلا أن إصرار كفاح عليه جعله حارسًا للأمل العطبراوي.

وقدم مولانا التهاني للاعبي الفريق دون تخصيص، لأنهم نجوم يستحقون الإشادة والتقدير لأنهم يدافعون عن ألوان فريق رائد مثل الأمل عطبرة معدن اللاعبين، وأكد أن اللاعبين جددوا الرهان مع أنفسهم علي العودة إلي سكة الانتصارات وطالبوا أن يكون الحافز بعد مباراتهم القادمة مع هلال الفاشر التي سيبدأ الإعداد لها بقوة اليوم بعطبرة .. وجدد رئيس النادي الثقة في مدرب الفريق كفاح صالح رغم تحفظ الجمهور الأملابي عليه، وقال إننا نضع آمالاً كبيرة عليه في قيادة الفريق إلى أن يعود إلى التمثيل الخارجي الأفريقي وسيكون ذلك هديتنا للجمهور ومحبي الأمل، ووعد مولانا في حديثه الذي خص به (الصيحة) أن يكون مقعد التمثيل الخارجي الأفريقي من حق الأمل العطبراوي، ولكن المجلس لا يريد أن يستبق الأحداث، بل سيعمل على إهداء الجمهور المقعد خطوة خطوة مطالبًا الجمهور بعدم الضغط الزائد على اللاعبين والجهاز الفني وتحميلهم فوق طاقاتهم.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك