مولانا محمد الحسن الرضي يتحدث بالقانون: المفوضية أخطأت في سحب الكاراتيه التقليدي من الكشف النهائي لعمومية الأولمبية

0
1003

مولانا محمد الحسن الرضي يتحدث بالقانون:
المفوضية أخطأت في سحب الكاراتيه التقليدي من الكشف النهائي لعمومية الأولمبية
لا يحق لأي جهة أو هيئة أن تخرج أي عضو جمعية من الكشف النهائي بعد قفل الطعون
الأولمبية السودانية حتى الآن تخضع لقانون 2003 الى أن يتم تعديله والاستئنافات جهة عدلية وعلى الوزارة والمفوضية تطبيق القرار
رفيدة محمد احمد
القرار الذي أصدرته لجنة التحكيم والخاص بالغاء اجراءات الجمعية العمومية للاولمبية السودانية التي انعقدت مؤخرا احدث ضجة كبرى وسط الرياضيين، علما بان لجنة التحكيم اصدرت قرارا بالغاء كل القرارات التي اتخذت في الجمعية العمومية وهذا القرار وجد الرفض من قادة الاولمبية بحجة انها جهة مستقلة والقرار لايعينها في شئ ويرى بعض الرياضيين ان ماجاء في القرار صحيح خاصة وأن قرار التحكيمية جاء بناءا على الاستئناف الذي تقدم به الاتحاد السوداني للكاراتيه التقليدي عقب ابعاده من الكشف النهائي للعضوية التي يحق لها المشاركة في الجمعية العمومية ولمعرفة المزيد من التفاصيل التقينا بالقانوني المعروف مولانا محمد الحسن الرضي عضو لجنة التحكيم الذي أدلى بالعديد من الأمور تتابعونها عبر السطور التالية:

قال مولانا محمد الحسن الرضي ان اتحاد الكاراتيه التقليدي السوداني عندما تقدم باستنئاف للجنة التحكيم ذكر عدداً من الاشياء التي صاحبت عمومية اللجنة الاولمبية منها خطاب الميزانية الذي لم تتم مناقشته وتعديل النظام الاساسي بجانب عدد من النقاط ذكرت في الاستئناف وكان تركيزنا على الكشف النهائي للعضوية التي يحق لها المشاركة في الجمعية العمومية للاولمبية السودانية واشار مولانا الرضي الى ان الكشف النهائي للعضوية عندما يتم نشره لايحق لاي جهة تعديله سواء كان اضافة او حذف طالما ان هنالك طعن لم يقدم واذا تم تقديم طعن خلال فترة الطعون المحدددة يتم النظر فيه وهذا شئ معلوم للجميع لكن اذا لم يقدم طعن في الفترة المحددة لايحق لاي جهة اضافة او حذف من الكشف النهائي ولاتستطيع اي هيئة او جهة ان تخرج أي عضو من الكشف النهائي والاتحاد السوداني للكاراتيه التقليدي كان موجودا في الكشف النهائي.
القرار وخطأ المفوضية
قال مولانا الرضي ان القرار الذي اصدرته لجنة التحكيم الخاص بالغاء عمومية الاولمبية السودانية صحيح لان اتحاد الكاراتيه التقليدي كان موجوداً وتم حذفه من الكشف مشيرا الى ان الكشف الخاص بالعضوية دائما يأتي من الجهة التي تنظم الجمعية العمومية وطالما ان هنالك اجراءات وطعون كان لابد من تنفيذها تنفيذاً دقيقاً مبيناً أن الكشف النهائي الخاص بعضوية الاولمبية نشر يوم 25\2\2016 ولم يقدم طعن يذكر وطالما اسم الكاراتيه التقليدي ورد في الكشف النهائي فمن حقه حضور الجمعية العمومية للاولمبية السودانية وقال مولانا الرضي :المفوضية الاتحادية اخطأت في سحب اتحاد الكاراتيه التقليدي من الجمعية العمومية وسحب الاتحاد من الكشف النهائي ليس وارد لا قانونا ولاعرفا وأكد مولانا الرضي ان لجنة التحكيم لجنة استئنافية وهي جهة عدلية كونها وزير العدل وعلى الوزارة والمفوضية الاتحادية تنفيذ القرار ولجنة التحكيم هي التي تصدر القرارات لكن التنفيذ يجب ان يتم عبر الوزارة والمفوضية ولجنة التحكيم لا تنظر في اي قرار الا بعد توفر الادلة والاستماع للشهود في بعض الاحيان مشيراً إلى أن هناك عدد من القرارات سبق وان اصدرتها لجنة التحكيم وتم تنفيذها والامثلة كثيرة لايمكن حصرها وكل ذلك ياتي بالقانون.
قضية عز الدين مصطفى
وفي سؤالنا عن قضية عز الدين مصطفة قال الرضي ان عزالدين لجأ للجنة التحكيم عندما تم فصله من الاولمبية السودانية بقرار مكتب تنفيذي وأضاف: النظام الاساسي للجنة يقول فيه إن تعيين العاملين يخضع لسلطة مجلس الادارة وبعد الاستماع لبعض اعضاء مجلس ادارة الاولمبية تأكد ان قرار الفصل لم يكن قرار مجلس ادارة لذلك اصدرنا قراراً بالغاء قرار الاقصاء من موقعه كمدير تنفيذي بالاولمبية مشيرا الى ان قرار اقصائه كان قرار مكتب تنفيذي وليس مجلس ادارة .
الأولمبية تخضع لقانون 2003
قال مولانا الرضي ان قانون 2003 لازال سارياً وجاء فيه تعريف اللجنة الاولمبية السودانية بانها هيئة رياضية بموجب القانون والميثاق الاولمبي ويعني ذلك ان الاولمبية تخضع لقانون الرياضية لعام 2003 الى ان يتم تعديله مشيرا الى ان الاولمبية لجأت للمفوضية فكيف تكون المفوضية مختصة والتحكيم غير مختصة وأبان مولانا الرضي ان القانون الجديد لم يتم العمل به حتى الآن لذلك يظل قانون 2003 سارياً مبيناً أن الاولمبية السودانية بصدد تكوين لجنة للاشراف على الانتخابات القادمة بجانب لجنة للاستئنافات من داخل الاولمبية او خارجها وكل ذلك عقب صدور القانون الجديد لكن خلاف ذلك الاولمبية تتبع لقانون 2003 واضاف: اننا لانبني على شئ لم تتم اجازته حتى الآن.
الجمعية العمومية والانتخابات
قال مولانا الرضي ان الجمعية العمومية هي التي تقوم بتكوين لجنة للانتخابات ولجنة الاستئنافات ويمكن ان تكون اللجنة من خارج الاولمبية واحتمال الاشخاص الذين يتم اختيارهم يكون لهم علاقة بالاولمبية وحتى الانتخابات تكون لها لائحة مجازة للانتخابات واللجنة هي التي تطبق اللائحة وأضاف: نحن في لجنة التحكيم لم نلجأ للاعلام الا في حالة توضيح الحيثيات الخاصة بالقرارات التي تصدرها لجنة التحكيم وكل الذي يتم يكون عبر القانون.

 

مولانا الرضي

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك