نائب رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس اتحاد تنس الطاولة يتحدث ل(كورة سودانية )

0
532

عبدالرحمن السلاوى

عبد الرحمن السلاوي: لست ديكتاتوراً واعترف: أنا مريض بحُب الرياضة

ليست هناك انقسامات في اللجنة الأولمبية واذا كانت لديَ قدرة على التغيير لأصبحت رئيساً

لم أشتري أحداً حتى أعود لتنس الطاولة والولايات (اشترتني) ولست راضياً عن الأداء في الفترة السابقة

لو كنت في حاجة إلى الشُهرة لذهبت لكرة القدم وعبد العال محمود مازال مستمراً في عضوية المكتب التنفيذي

رفيدة محمد احمد

قال عبد الرحمن السلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس اتحاد تنس الطاولة إنه ليس ديكتاتوراً ولا يعرف الانفراد بالقرارات وايضاً لا يسعى إلى الشُهرة، وقال إنه اذا كان يبحث عن شُهرة لذهب لكرة القدم، ونفى وجود خلافات في اللجنة الأولمبية وقال إنه اذا كانت لديه قدرة على التغيير لكان رئيساً للجنة، وأفاد أنه لم يشتري أحداً حتى يعود إلى تنس الطاولة من جديد، وإنما اشترته الولايات ، وقال إنه ليس راضياً عن الأداء في الفترة السابقة، وكشف عن استمرار اللواء عبد العال محمود في عضوية المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية.
عمل صعب.
يعتقد عبد الرحمن السلاوي نائب رئيس اللجنة الأولمبية ورئيس الاتحاد السوداني لتنس الطاولة أن العمل في اللجنة الاولمبية صعب، وقال: جئنا برغبة الاتحادات الرياضية من أجل خدمة الرياضة ومن قبل كنت تنازلت عن هذا المنصب للواء كمال علي خير الله واللواء الفاتح عبد العال، وفي الانتخابات الأخيرة اختارتني الاتحادات لهذا المنصب ولم أكن منتمياً لمجموعة، وأنا على استعداد لترك هذا المقعد اذا كانت الاتحادات ترغب في ذهابي، واستمر: من دون الاتحادات لا نسوى شيئاً.. جاءت بنا ويمكن للاتحادات ابعادنا وهذا الحق كفله لها الدستور، وأشار إلى أنه عمل في المجال الأولمبي لحوالي 23 عاماً وشارك في العديد من كورسات التأهيل داخل وخارج السودان، وقال: الاتحادات الرياضية فيها كوادر مؤهلة وأي عمل بطبيعة الحال فيه صالح وطالح لكن اجمالاً من يعملون في الاتحادات عندهم قدرة على تحقيق الانجازات في الرياضة، وأكد السلاوي أن العمل في اللجنة الأولمبية يسير بالصورة المطلوبة نافياً وجود خلافات، وقال: ربما كانت هناك خلافات في وِجهات النظر فقط لكن الموضوع ليس شخصياً، وتابع: ابعاد النعمان حسن من المكتب التنفيذي جاء من بعض أعضاء مجلس الادارة والنعمان قامة وشخصية معروفة للجميع، وهو كاتب ومبدع، وبعد الأشياء التي تحدثت عنها أكد رفضه للعمل مرة أخرى، كما أكد حرصه على التعاون مع اللجنة الأولمبية، ومضى السلاوي: الأخ رئيس اللجنة حريص على وحدتها وفي آخر اجتماع لمجلس الادارة قرر رفعه بعد عشر دقائق فقط من بدايته، وهذا تأكيد على حِكمته وحِرصه على استيعاب الجميع ولا يريد أن يفقد عضواً في مجلس الادارة، وقال السلاوي: قوة الرئيس جاءت بسبب علاقاته مع الاتحادات الرياضية وتابع: لو كنت محله في اجتماع مجلس الادارة لتصرفت بطريقة مختلفة، لكن هارون نجح في امتصاص غضب أعضاء مجلس الادارة ورفع الاجتماع واستمر: حالياً نحن بصدد عقد ورشة لمناقشة ما دار في آخر اجتماع لمجلس الادارة وايضاً ستكون هناك لجنة للاستئناف باللجنة الأولمبية لحسم مثل هذه القضايا.
الأولمبية ترفض الاشراف الحكومي
قال السلاوي: الأولمبية الدولية ترفض الاشراف الحكومي على انتخابات الأولمبية السودانية، وأضاف: اشراف المفوضية بقيادة اللواء مامون مبارك امان حق تنازلت عنه الأولمبية مشيراً إلى حرص المفوضية على توفيق الاتحادات الرياضية من أجل الاستقرار واستمرار المسيرة، وأكد نائب رئيس اللجنة الأولمبية أن المجلس لا يعاني انقسامات وقال: التفكير بصوت عالي مسألة صحية واذا كان هناك خلاف فإنه بأدب ولا يعني الانقسام، ويمكن أن تكون هناك اختلافات في وِجهات النظر وفي كيفية الادارة وطريقة الأداء ولكن ليست هناك مشاكل أو انقسامات، والاتحادات الرياضية في النهاية قادرة على تصحيح كل الأوضاع بأي أسلوب، وأبان أن تأخر الاجتماع يعود إلى أسباب لا علاقة لهم بها، وتحدث السلاوي عن المكتب التنفيذي وقال: إن اللواء عبد العال مازال عضواً فيه ومستمر إلى أن تفصل لجنة التحكيم وتقول كلمتها، ونوّه إلى أن اتحاد رفع الأثقال اختاره للأولمبية السودانية وهو الذي يغيّره كممثل في حالة فقدانه الأهلية للاتحاد مشيراً إلى أن الأشياء التي تفقد أي ممثل الأهلية تتعلق بالشرف والأمانة، وقال: هذه الأشياء تسقط العضوية وأضاف: من حق الجمعية العمومية مناقشة طرح الثقة ومجلس ادارة اللجنة الاولمبية من حقه أن يطعن في الأعضاء الخمسة الذين يمثلون المكتب التنفيذي مع توضيح الأسباب والدعوة لعقد اجتماع طارئ، وأكد السلاوي أن اللواء عبد العال سيرأس بعثة السودان المشاركة في بطولة التضامن الاسلامي باندونيسيا التي تُقام اكتوبر المقبل مشيراً إلى أن المكتب التنفيذي وافق على رئاسته للبعثة، وقال: ربما يكون للمجلس رأي آخر وتابع: من حق مجلس الادارة الاعتراض على قرار المكتب التنفيذي والغاء بعض القرارات اذا أراد.
حديث لا أساس له من الصحة
قال السلاوي: الحديث عن ابعاد بعض الأشخاص من اللجان غير صحيح وأضاف: الترشيح للجان تم بحضور الاتحادات وبالنسبة لي لدي صوت واخترت من يخدم العمل الأولمبي، ومضى: لو كانت لدي القدرة على تغيير الأشخاص لكنت رئيساً للجنة الأولمبية بدلاً عن نائب الرئيس، وزاد: قناعاتي بأن هاشم هارون أفضل من يتولى منصب الرئيس في هذه المرحلة لانه شخص لديه قدرة وعطاء وعمله في الدورة السابقة كان جيداً، واستمر: لم تكن لدي مجموعة محددة واللذين أداروا الانتخابات الأخيرة هم محمد ضياء الدين والنعمان حسن ونكن لهما كل احترام وتقدير، وذكر السلاوي أن فوزه بمنصب رئيس الاتحاد السوداني لتنس الطاولة في الانتخابات الأخيرة يعود إلى رغبة الولايات، وقال: لم أدفع ولم أشتري أحداً من أجل العودة لقيادة الاتحاد والولايات اشترتني، مضيفاً: الاتحادات الولائية تضم كوكبة من الاشخاص المميزين ولا يحتاجون لي في شئ، وتابع: اتحاد تنس الطاولة بكادووقلي كان يقوده اسماعيل رحال معتمد كادوقلي وفي بورتسودان أحمد المك وهو رجل مخلص وبقية الاتحادات تضم رجال معروفين.. في النيل الأزرق هاشم عبد الجليل وأزهري في النيل الأبيض وفي شمال كردفان كمال أحمد بابكر وفي دنقلا مولانا أسامة وفي كسلا حسن وزيري وفي غرب دارفور صالح الأمين وفي مدني عز الدين الحلو وفي القضارف صلاح قرشي وفي سنار زروق محمد، وقال السلاوي: أعلم أن هناك مجموعة من الشباب ترشحت ضدي في الانتخابات وكنت أعلم بمظاهرة للاعبين والهتاف ضدي قبل يوم من الانتخابات، وأضاف: لكن عدد من هؤلاء اللاعبين جاء واعتذر للاتحاد.. فالرياضة تربية لكن اتصور أن الجيل المقبل أخطر، وذكر السلاوي أن اللاعبين مسئولية اتحاد الخرطوم وقال: نحن مسئولون عن المنتخب الوطني وأسلوبنا تربوي وليس عقابياً، وأكد السلاوي أن الدولة لا تدعم اتحاده وقال: لا اتخيل أن دولة مثل السودان شيدّت سد مروي والرصيرص وطُرق امتدت للحبشة واريتريا ولمصر وأفريقيا الوسطى رغم الظروف التي يمر بها السودان واستخرجت البترول واستمرت في التنمية والمشاريع فعلت كل ذلك ولا تدعم الرياضة ولو بـ 2%! عليها أن تدعم الشباب للحفاظ عليهم وعدم دعم الدولة للرياضة يحتاج إلى تفسير أكثر من المسئولين، وقال السلاوي إنه ليس فنياً حتى يحدد اللاعبين المشاركين في البطولات الخارجية مشيراً إلى أن هذه مسئولية اللجنة الفنية للاتحاد، وقال: هناك جهاز فني مميز بالاتحاد وأضاف: اذا كنت في حاجة إلى شُهرة لذهبت لكرة القدم وليس تنس الطاولة وتمسكي بالمنشط يعود إلى حُبي لهذه اللعبة، وعملت في اتحاد تنس الطاولة لحوالي 23 عاماً وما قدمناه شئ بسيط ولسنا راضين عنه ولكننا نسعى لتطوير العمل والاجتهاد أكثر، مؤكداً توفيق أوضاع الاتحاد من أجل استقرار المنشط، وذكر أن هناك لاعبين من السودان محترفون في دول أخرى منهم أسامة المك الذي تم تسجيله في بلجيكا، وقال إن مجاهد يواصل نشاطه في فرنسا وغيرهم، وأفاد السلاوي أنه ليس ديكتاتوراً ولكنه مريض بالرياضة وأبان أن الاتحاد أراد تنظيم بطولة بصالة هاشم ضيف الله ولكنه مُطالب بدفع الأموال الخاصة بالكهرباء أولاً ومن ثمَ تنظيم البطولة، وقال: الوزارة تعلم كل ذلك جيداً وتابع: سنعمل خلال الفترة المقبلة على تنظيم بطولة أفريقيا نهاية عام 2014 بالخرطوم وسنستمر ايضاً في الجهود من أجل توفير ملاعب خاصة بالاتحاد، وقال إن المشاركة المتوقعة في بطولة أفريقيا بين 18 إلى 22 دولة وذكر السلاوي أنهم نظّموا 12 كورساً للتدريب وتسعة للتحكيم، وقال: اهتممنا بالتأهيل ولكننا مازلنا غير راضين عن العمل وأشاد بعارف نجم الدين رئيس اتحاد الخرطوم لتنس الطاولة، وقال إنه من أسرة رياضية وجاء للاتحاد بالاجماع والتراضي مشيراً إلى أنهم يتمنون أن يكون عارف ضمن قادة الاتحاد السوداني لتنس الطاولة على اعتبار أنه مؤهل ولديه برامج وخُطط، وقال: نتمنى عودته من جديد لقيادة تنس الطاولة بالخرطوم حتى ينهض المنشط ويتطور أكثر، وأكد السلاوي حرصه على حضور كافة اجتماعات المكتب التنفيذي ومجلس الادارة مع متابعة نشاط الاتحادات على اعتبار أنه نائب رئيس اللجنة الأولمبية، وقال: العمل في الأولمبية تكليف ولابد من المتابعة وأكد دعم الأولمبية للاتحادات الرياضية مشيراً إلى أن رئيس الأولمبية بصدد عقد مؤتمر صحفي لتوضيح الحقائق للرأي العام بخصوص ما ورد من بعض قادة ألعاب القوى والذين قالوا إن الأولمبية لا تدعمهم، وقال السلاوي إن اليوم الأولمبي المُزمع تنظيمه في سنار سيتم تحويله للخرطوم في حال لم تلتزم شركة سوداني بالعقد، وذكر أن اللجنة ترغب في نشر الفكر الأولمبي في كافة الولايات مشيراً إلى وجود مشاريع في كل من الفاشر وشمال كردفان والخرطوم للاهتمام بالصغار لافتاً إلى أن هناك مواهب كثيرة في المناشط المختلفة تحتاج إلى اهتمام، وقال إنهم مستعدون للتعاون مع كل الاتحادات من أجل التحضير للمشاركة في أولمبياد البرازيل.
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك