نتائج عرض سماك داون الأخير بتاريخ 7 اغسطس 2019م

0
49

 

افتتحت النجمة الكبيرة تشارلوت فلير أحداث عرض سماك داون لهذا الأسبوع بدخولها إلى الحلبة للحديث أمام الجماهير والتفاخر بنفسها وقالت إنهم يشاهدون العظمة أمامهم كلّما دخلت إلى الحلبة، وانتقلت بعدها للحديث عن منافستها في مهرجان سمر سلام 2019 الأسطورة تريش ستراتوس وأشارت لأفضليتها عنها والرياضيين في الوقت الحالي عمّا كانوا عليه سابقا.

وقالت تشارلوت إنها لن تتهاون معها عندما تواجهها أمام جماهير بلدها في كندا وأمام زوجها وابنها الصغير، وأكدت أنها ستحطّم قلوبهم جميعا في سمر سلام، وطلبت فلير من الجماهير مشاهدة لقطات مطوّلة من تاريخها فوق حلبات المصارعة، لكنّها تعرّضت لمفاجأة بأن الفيديو الذي تم بثّه على الشاشة الكبيرة في الصالة كان متعلقا بتريش ستراتوس وإنجازاتها.

دخلت ستراتوس إلى الحلبة ساخرة مما فعلته بتشارلوت وتحدثت عن سبب رغبتها بخوض مواجهة جديدة فوق الحلبات، وأشارت أنها ترى فلير تحاول تحقيق الإنجازات ذاتها وأن تسير على خطاها، وهو ما دفعها لاختيارها لمواجهتها في سمر سلام، بدورها ردّت تشارلوت على ذلك وتوعدتها بهزيمة مذلة في المهرجان الكبير، لكنّها تعرّضت لصفعة قوية على وجهها فضّلت عدم الرد عليها وغادرت الحلبة.

دوّت موسيقى الأسطورة بيل جولدبيرغ وتفاعل معها الجمهور بشكل كبير لكنّ من ظهر خلف الكواليس كان خصمه النجم دولف زيجلر الذي دخل إلى الصالة على طريقته الشهير وبرفقة عناصر الأمن، وذلك من باب السخرية منه بعد أن فوجئ زيجلر بأنه سيكون خصمه القادم في سمر سلام بدلا من ذا ميز كما كان متوقعا.

دخل النجم الكبير ري مستريو إلى الصالة من أجل خوض المواجهة الافتتاحية في هذا العرض، لكنّه تعرّض لهجوم عنيف ومباغت من دولف زيجلر فور اقترابه من الحلبة، وتحدث زيجلر بعدها قائلا إن أسطورة آخر قد سقط أمامه، وأنه لن يكون التالي مثلما قال جولدبيرغ، بل سيكون ذلك النزال الأخير في مسيرة الأسطورة. هرع بعدها النجم علي لمهاجمته انتقاما لمستريو.

النزال الأول
دولف زيجلر -يهزم- عــــلـــــي

أعيدت لقطات من الحوادث المخيفة والخطيرة التي تعرّض لها النجم رومان رينز الأسبوع الماضي في عرض سماكداون وعرض الرو الأخير الليلة الماضية والتي كادت أن تودي بحياته، وظهر رينز خلف الكواليس وهو يستعد لمقابلة مع أحد المذيعات قبل التوجّه لفاصل إعلاني. تبعه لقطات من حديث سيث رولينز عقب تعرّضه للهجوم على يد بروك ليسنر في الرو.

قابلت المذيعة كايلا براكستون رومان رينز خلف الكواليس وتحدثت معه حول ما تعرّض له وكيف بإمكانه التغلّب على ذلك، وقال إنه مرّ بالكثير من الظروف الصعبة هذا العام على وجه التحديد، وسيكون قادرا على التعامل مع المزيد، وأكد أنه يرغب بالحصول على إجابات حول هوية مهاجمه في هذا العرض، ولن يسمح بتكرار مثل تلك الأمور.

النزال الثاني
نتاليا -ضد- إمبر مون

انتهى النزال بالعد على كلا النجمتين خارج الحلبة دون وجود فائزة، وذلك بعد أن استمرت نتاليا بتنفيذ حركة الإخضاع الخاصة بها شارب شوتر على منافستها إمبر مون، تدخلت بايلي وحاولت إبعاد نتاليا التي لم تتقبل الأمر وقام بدفعها وغادرت الصالة، وبقيت بايلي هناك للاطمئنان على وضع مون التي كانت تخشى تعرّضتها لهجوم آخر منها.

دخل النجم كيفين أوينز إلى الحلبة وطلب من الفنيين قطع الموسيقى لأن هذه الحلقة من برنامجه الحواري ستكون مميزة ومختلفة عمّا كان سابقا، وطلب من خصمه النجم الكبير شين مكمان الانضمام له في الحلبة بسرعة، ظهر مكمان وطلب من المذيع تقديمه على طريقته الخاصة بلقب الأفضل في العالم لكنّ أوينز نزل ومنع المذيع من ذلك وقال إنهم لن يستمعوا ذلك الهراء في هذا العرض.

وتحدث كيفين أوينز عن المواجهة التي ستجمع بينهما في عرض ومهرجان سمر سلام 2019 وقال إن انتماء شين لعائلة مكمان يمنحه الكثير من التفوّق على الآخرين من الناحية الإدارة ويجعله قادرا على تنفيذ كل ما يريد، وكشف أوينز عن رغبته بإضافة المزيد التحدي للمواجهة وأن يُجبر الخاسر على الاعتزال بدلا من تنفيذ ذلك الشرط عليه وحده.

رفض شين مكمان تلك الفكرة وتوعد كيفين أوينز بأن مسيرته هي من ستشهد نهايتها في سمر سلام بعد أن يهزمه في تلك المواجهة المرتقبة وسيرتاح من وجوده بينهم في سماكداون، حاول أوينز استفزاز خصمه باتهامه بالجبن لكنّه لم ينجح، وتحوّل الأمر لمعركة عنيفة تدخل بها إلايس الذي تعرّض لهجوم من كيفين، لكنّه ساعد مكمان على التفوّق بها والإطاحة بخصمه بجانب طاولة المعلقين، وأنهى هجومه بقلب الطاولة عليه وبتوجيه ضربة بالكرسي الحديدي على رأسه.

دخل النجم سامي زين إلى الحلبة وأخذ يتحدث عن النجم الغامض ألييستر بلاك وعدم إجابته على تحديه الذي أطلقه منذ الأسبوع الماضي، وأخذ يصفه بالجبن والخوف من مواجهته فوق الحلبة، لكنّه فوجئ بظهوره واستعداده لخوض المواجهة أمامه.

النزال الثالث
ألييستر بلاك -يهزم- سامي زين

ظهر النجم الكبير براي وايت في مشهد جديد من برنامجه الخاص Firefly Fun House الذي بدأه بشكل طريف وكان أمامه الكثير من السكاكر والحلوى، وبدأ بالحديث عن سعادته بترحيب فينس مكمان بشخصيته المخيفة “ذا فيند” الذي ظهر بعدها في نهاية المشهد طالبا منه السماح له بالدخول.

عُرضت مقابلة خاصة سُجّلت في وقت سابق مع النجم المتألق وبطل WWE الحالي كوفي كينجستون للرد على خصمه الكبير “الأفعى” راندي أورتن وما قاله عنه في مقابلة مماثلة الأسبوع الماضي، وأشار لمحاولاته غريمه السابقة لإذلاله كلّما سنحت له الفرصة لذلك، وتحدث عن المجهود الذي بذله خلال السنوات الماضية ليصل إلى ما هو عليه الآن وكيف استغل ذلك لرفع النجوم الآخرين معه على عكس أورتن، وقال إنه سيؤكد تفوقه عندما يهزم راندي في مهرجان سمر سلام 2019.

النزال الرابع: ليس على اللقب
فريق بيج إي واكزافيير وودز -يهزم- فريق دانيال براين وروان

انتهى النزال لمصلحة فريق نيوداي بقرار من الحكم وبعدم الأهلية بسبب استخدام الوحش روان للدرج المعدني في الهجوم على الضخم بيج إي، ولم يكتفي الفريق الخاسر بذلك واستمرا في هجومهما على إي واكزافيير وودز الذي تعرّض لضربة قاضية من دانيال براين على غرار ما حصل عليه إي من روان.

ظهر النجم رومان رينز يسير خلف الكواليس إلى أن وصل لغرفة غيار المصارعين وطلب منهم المغادرة باستثناء بادي ميرفي الذي جلس أمامه وتحدث معه حول الهجوم الذي تعرّض له، وقال رينز إنه شاهد إعادة لجميع ما صوّرته الكاميرات ولاحظ تواجده في المكان، وهو ما يجعله الفاعل أو يكون قد شاهد من حاول الاعتداء عليه بذلك الشكل الخطير، رفض ميرفي الحديث في البداية لكنّه ذكر اسم دانيال براين روان بعد تعرّضه لهجوم عنيف من رومان الذي شعر بالصدمة من ذلك، وظهر براين وشريكه وسط الحلبة ينظران للشاشة الكبيرة بينما كان رينز مصابا بالذهول مما سمعه.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك