نتائج عرض سماك داون الأخير بتاريخ 7 ديسمبر 2019م

0
143

افتتح النجم الكبير ذا ميز أحداث عرض سماك داون لهذا الأسبوع بتقديم حلقة جديدة من برنامجه الخاص “ميز TV”، وقال إنه كان من المفترض أن يستضيف النجم دانيال براين لكنّه اختفى منذ الحادث الذي تعرّض له واختطافه من قبل الوحش ذا فيند نهاية عرض الأسبوع الماضي، وتحدث عن علاقته ببراين وأنه لم يكن يحبه على الإطلاق لكنّه يهتم لأمره وتوعد بمعرفة ما حدث له وكشفه للجمهور.

ظهر بطل WWE العالمي براي وايت على الشاشة الكبيرة من موقعه في Firefly Fun House وسخر مما قاله ذا ميز حول البحث الذي سيقوم به لكشف الغموض حول دانيال براين، ونصحه وايت بالابتعاد عن الأمر كي لا يندم فيما بعد، وظهرت إحدى دمى البرنامج وحذرت ميز أيضا ونصحته بالهروب طالما كان قادرا على ذلك.

وأشار ذا ميز قبلها لأنه يهتم لأمر عائلته الكبيرة في سماك داون التي يعتبر دانيال براين عضوا فيها، وهو الأمر الذي استغله براي وايت في تهديده عندما عرض صورة لزوجته ماريس وطفلتيه الصغيرتين، وسأله إن كان لا يزال راغبا في اللعب معه حول ما قاله في البحث عن براين، وهو الأمر الذي أغضب ميز ودفعه للعودة إلى خلف الكواليس.

ظهر ذا ميز بعدها يتحدث بالهاتف لزوجته ماريس وطلب منها أن تكون حذرة للغاية بعد تلميحات براي وايت بمطاردة عائلته، وكانت ماريس غاضبة للغاية مما يجري لكنّه أكد لها أنه سيقوم بكل ما يتوجب عليه لحمايتهم من ذلك الوحش، وقال إنه لا يعرف ما يستطيع وايت فعله لذلك فإنه سيعود للمنزل بشكل فوري ليكون إلى جانبهم.

النزال الأول
أليكسا بليس -يهزم- ماندي روز

ظهر دريك مافريك يتحدث لزميلته دانا بروك خلف الكواليس قبل ظهور النجم المتميز إلايس ساخرا منه بأغنية عزفها على جيتاره، حيث ركز إلايس على فشله المتكرر في حياته الزوجية وإخفاقه في الكثير من الأمور، فما كان من مافريك إلّا أن صفعه على وجهه وغادر المكان، وسألت بروك إلايس بعدها إن كان غضب بسبب زواجها لكنّه أخبرها بوجود أمور أخرى.

توجّه دريك مافريك إلى الحلبة وتحدث للجماهير عن غضبه الشديد مما فعله إلايس قبل ظهوره وقال إنه لا يسمح لأحد بالسخرية منه أو من زواجه أو من زوجته الجميلة، وطلب من الظهور ليس من أجل خوض منافسة وسط الحلبة بل من أجل القتال، لم يتوانى إلايس عن الظهور برفقة دانا بروك وإهانة مافريك بشكل كبير عندما سيطر عليه بشكل مطلق وعامله كالأطفال، وأتاح الفرصة لصديقته بروك أن تدخل إلى الحلبة وتضع قدمها فوقه قبل أن ينزل إلى الحلبة ويعد عليه في كناية عن تثبيتها له.

لاحقت الكاميرا النجم ذا ميز أثناء مسيره خلف الكواليس وهو يتجه لموقف السيارات لمغادرة الصالة، لكنّه سمع صوت ضوضاء أوقفه بعد صدوره من إحدى الغرف، وفوجئ بصورة زوجته وطفلتيه وقد تم إضافة براي وايت لها، وذلك قبل أن يظهر وايت بنفسه وبشخصيته الاعتيادة ويهاجمه بضربة قاضية ويغادر المكان وهو يضحك.

النزال الثاني: الفريق الفائز ينافس على لقب الزوجي
فريق ذا ريفايفل وفريق علي وشورتي وفريق ميتاليك ودورادو وفريق هيفي ميشيناري

نجح سكوت داوسون وداش وايلدر بانتزاع الفرصة الثمينة للمنافسة على لقب زوجي سماكداون في عرض تي أل سي 2019 أمام النجمين بيج إي وكوفي كينجستون اللذان شاهدا النزال من جانب الحلبة، وتحدث فريق ذا ريفايفل للخصوم فريق نيوداي عن أن أيامهم الجديدة قاربت على النهاية لأن الأيام القديمة ستعود عندما يستعيدان الحزامين منهما.

قابلت المذيعة كايلا براكستون النجم الكبير رومان رينز خلف الكواليس وتحدثت معه حول المواجهة التي سيخضوها أمام النجم دولف زيجلر، وسألته عمّا قاله غريمه “ملك الحلبة” بارون كوربين حول إذلاله مثلما فعل سابقا عندما يكون بجانب الحلبة إلى جانب حليفه زيجلر، سخر رينز من ذلك وتوعد كوربين بالتعرّض للإحراج رغم فارق الحجم بينهما.

النزال الثالث
لايسي ايفانز -تهزم- مصارعة مغمورة

ظهرت النجمة ساشا بانكس بعد انتهاء المواجهة للحديث مع لايسي إيفانز ووصفت جميع تصرفاتها بالمقرفة وغير اللائقة وقالت إنها جاءت لتثبت لها ذلك وأنها الأفضل هي وصديقتها بطلة السيدات بايلي، وجاء رد إيفانز حاسما عندما تحدثت عن شخصيتها وما تعلمته في الجيش الأمريكية، وأن القيادة هي أهم تلك الأمور، وكانت إيفانز على وشك الهجوم عليها لكنّ بانكس خشيت من ذلك وسقطت على أرض الحلبة، وعند اقتراب مغادرتها للصالة بادرت بايلي بالهجوم عليها من الخلف بشكل مفاجئ.

عُرضت لقطات مطوّلة من الزيارة التي قام بها كبار نجوم WWE لإحدى القواعد العسكرية في مدينة جاكسون فيل الأمريكية يوم أمس، وذلك قبل تقديم تسجيل عرض تكريم الجيش 2019، وكان رومان رينز وسيث رولينز وبرون سترومان وبيج إي وكوفي كينجستون بعض الذين شاركوا في تلك الزيارة.

النزال الرابع
رومان رينز -يهزم- دولف زيجلر

حسم رومان رينز المواجهة رغم محاولات غريمه بارون كوربين للتدخل بعد ظهوره في الصالة محمولا على كرسيه الملكي بواسطة 6 من مساعديه، حيث تمكن رينز من الإطاحة به أثناء النزال لكنّه عاد للهجوم عليه برفقة المساعدين الذين تصدّى لهم رومان واحدا تلو الآخر حتى عندما انضم لهم دولف زيجلر الذي حاول ربطه بالأصفاد عند زاوية الحلبة من الخارج.

وبعد مجهود كبير تعاون دولف زيجلر وبارون كوربين وجميع مساعديه ونجحوا بتثبيت رومان رينز بالإصفاد، وانهال عليه كوربين بلكمات عنيفة للغاية على بطنه وباقي أنحاء جسده، وتعمدّ كوربين إذلاله من خلال سكب بعض القاذورات السائلة عليه أمام الجماهير، وذلك قبل أن يتفاخر بما فعله ويغادر الحلبة تاركا رينز يحاول التحرّر من الإصفاد.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك