نتائج وأحداث عرض WWE RAW بتاريخ 20.12.2016

0
716

افتتح بطل WWE العالمي وصديقه الكبير كريس جيريكو أحداث عرض الرو لهذا الأسبوع ورحب كيفين أوينز بالجماهير بالعرض الذي أصبح خاصا بهما، وطلب جيريكو من الفنيين خلف الكواليس أعادة لقطات ممّا حدث في عرض رودبلوك يوم أمس واصفا إيّاهم بالقرود، وأعيدت مشاهد من هجومه على أوينز من أجل منحه اللقب.

وقال أوينز إن ضربته القاضية كانت مؤلمة للغاية لكنّها لا تقارن مع الألم الذي تسببت به فكرة نهاية صداقتهما معا، بدوره قال جيريكو إن الأمر كان مزعجا بالنسبة له أيضا وطلب من صديقه التأكيد على عمق العلاقة بينهما وأخذ يعانق صديقه، ثم أخذ كلاهما يسخر من شخصية سانتا كلوز وفيما إذا كان يحاول تقليد جيريكو الذي أضافه إلى قائمته السوداء.

ظهر المدير العام لعرض الرو ميك فولي وأخذ يتحدث عن سخريتهما من سانتا كلوز وقال إن عليهما التذكر أولا ما حدث بعد انتهاء النزال، وعرض لقطات من هجوم رومان رينز وسيث رولينز عليهما وتحطيم الطاولات بأجسادهما، وهو الأمر الذي أزعج كيفين أوينز كثيرا وقال إنه كنز وطني وأن ما فعله رولينز ورينز كان يهدد مسيرته الاحترافية.

سخر كريس جيريكو من مظهر ميك فولي وطريقة لبسه وقال إن ذلك أسوأ شيء يشاهده، لكنّ الأخير قابل الأمر بسخرية أخرى من جانبه وقام بخلع معطفه وعرض قميصه للجماهير متفاخرا به، وقال إنه الشخص الأسوء الذي قد يشاهده جيريكو في حياته، وأكد ميك أن عدم سبب ظهور رومان رينز وسيث رولينز للانتقام منهما هو تأكيده لهما أنه سيعوّض لهما ما حدث يوم أمس.

وأعلن فولي أن رومان رينز سيحصل على مواجهة إعادة في عرض رويال رامبل على اللقب الكبير، لكنّ المفاجأة ستأتي من القطب الشمالي حيث سانتا كلوز، وأشار إلى قفص حديدي صغير معلّق أعلى الصالة وأمر بإنزاله، وقال إنه سيضمن عدم تدخل كريس جيريكو بإدخاله في القفص وإبقاءه معلقا خلال المواجهة فوق الحلبة.

احتدم النقاش بين ميك فولي وكيفين أوينز وكريس جيريكو حول دخول ذلك القفص الذي أخذ كلاهما يصفانه بالسخيف ويشبه قفص مشاهدة أسماك القرش، وعبّر جيريكو عن خوفه منه وقال إنه ليس آمنا على الإطلاق، ونجح فولي باستدراجه لدخول القفص وقام بإغلاق الباب عليه، كشف بعد ذلك أنه أضاع مفتاح القفل الذي يحيط بالقفص.

وأكد فولي أنه لن يأمر برفعه حتى انطلاق المواجهة في عرض رويال رامبل وبإشارة من اصبعه، وأخذ القفص يرتفع عندما أشار به إلى الأعلى. بدأ كريس جيريكو بالهلع وأخذ كيفين أيونز يصرخ على ميك فولي الذي أخذ يسخر منهما محاولا القفز لإنزال القفص، ثم ظهر جيريكو وأوينز خلف الكواليس بعد فاصل إعلاني وكان الأول يعاني صعوبة بالتنفس بعد شعوره بالخوف الشديد بسبب خوفه من المرتفعات.

النزال الأول
روسيف -يهزم- بيج كاس

انتهت المواجهة بقرار من الحكم بسبب هجوم بيج كاس على روسيف بصورة غير قانونية عندما وضعه في زاوية الحلبة وأخذ يوجّه له اللكمات العنيفة واحدة تلو الأخرى رغم تمسك خصمه بالحبال، ولم يتوقف كاس حتى بعد قرع الجرس واستمر إلى أن أبعده الحكم، مما أتاح لخصمه روسيف الهروب من الحلبة.

دخلت “الزعيم” ساشا بانكس إلى الحلبة وهي تسير باستخدام عكاز تحت ذراعها الأيسر بسبب الإصابة التي تعرّضت لها في ركبتها من الجهة ذاتها، وأعيدت لقطات من مواجهة الرجل الحديدي التي جمعتها بمنافستها المتألقة تشارلوت فلير، وتحدثت عن المواجهة وأنها ذرفت الدموع وتصبب منها العرق وسالت منها الدماء حرفيا بمعنى الكلمة.

وقالت بانكس إنها قدّمت كل ما لديها في الحلبة وأنها استسلمت مرتين أمام منافستها التي اعترفت بتفوقها، وقالت إنها خسرت والمرأة الأفضل بينهما فازت بالحزام، وأشارت إلى أنها لم تعد تشعر بأنها “الزعيم” الذي كانت عليه قبل تلك المواجهة، وطلب من تشارلوت الظهور ومقابلتها في الحلبة من أجل تقديم التهنئة لها بالطريقة المناسبة بعد الحرب الطويلة بينهما والتي صعنت تاريخا جديدا للسيدات في الجحيم في قفص وبعدها أيضا.

انتظرت ساشا بانكس ظهور تشارلوت فلير لكّن من دخل الحلبة كانت المصارعة العنيفة نيا جاكس التي قالت إن تشارلوت غير متواجدة هناك خلف الكواليس، وتحدثت عن نظرتها الشخصية لها وأنها لا تعتبرها زعيما على الإطلاق، ولا تراها سوى خروف صغير لا حول له ولا قوّة، وقامت بركل عكاز بانكس ورميها تجاه الحبال وغادر الحلبة.

ظهر أبطال الزوجي الجدد شيمس وزميله سيزارو خلف الكواليس ولم تبدو العلاقة بينهما على ما يرام قبل أن يظهر المدير العام ميك فولي الذي تحدّث عن فوزهما الكبير على فريق نيوداي وانتزاعهما للقب، وقال إنه يحضّر لهما هدية خاصة وهي أحزمة جديدة للزوجي في الرو، ونالت تلك الأحزمة إعجاب شيمس بسبب لون الجلد الأحمر.

قاطع أحد الحكام حديث فولي مع شيمس وسيزارو وطلب منه الخروج فورا لوجود حالة طارئة، ثم ظهر برون سترومان غاضبا بشدة خلف الكواليس ويضرب كل من يشاهده في طريقه ويحطم كل شيء، وطلب منه فولي أن يهدأ عندما ظهر أمامه، وقال سترومان إنه يريد سامي زين وإلّا فإنه سيستمر بالدمار، وأكد أنه صمد أمامه لأنه سمح له بذلك، بدوره أشار فولي أن زين غادر الصالة وهو بعيد جدا عن المكان لكن برون رفض التصديق وقال إنه سيستمر بالبحث.

النزال الثاني
سيدرك أليكساندر -يهزم- نوام دار

انضم المصارع الكبير أوستن أيريز لطاقم المعلقين مسجلا أول ظهور له في عرض الرو وعلّق معهم على أحداث المواجهة السابقة، وتحدث النجم نوام دار بعد انتهاء المواجهة قائلا إن النتيجة بينهما متعادلة الآن لكنه لازال مصرّا على الحصول على صديقة سيدريك أليكساندر الجميلة أليكسا فوكس وهو ما أغضبه كثيرا.

ظهر ثلاثي فريق نيوداي خلف الكواليس وقدّم لهم العاملين خلف الكواليس الكثير من الدعم المعنوي قبل دخولهم إلى الصالة، وبدأ اكزافيير وودز الحديث عن الخسارة التي تعرّضوا لها في عرض رودبلوك، والتي جاءت بعد مسيرة أسطورية وتاريخية في حمل اللقب، وقال كينجستون وبيج إي إنهم سيعودون كأبطال للفرق من جديد.

دخل النجم سيزارو إلى الحلبة برفقة شريكه شيمس وقد ارتديا الأحزمة الجديدة وهو ما أزعج فريق نيوداي، وقال شيمس إن الرحلة الجديدة لأفضل فريق في WWE قد بدأت وأخذ ينسب الفضل لنفسه، وهو ما أزعج شريكه الذي رفع يده للجماهير التي هتفت له ودعمته بينما قابلت شيمس بصيحات الاستهجان أكثر من مرة.

عبّر كوفي كينجستون عن انزعاجه بسبب حصولهما على أحزمة جديدة بعد يوم واحد فقط من فوزهما باللقب، وأخذ الثلاثة يسخران منه وردد وودز اسمه رابطا لفظها بكلمة العار، عاد شيمس للتبجّح أمام الجماهير ليؤكد فريق نيوداي أنه لن يتمكن من مجاراة إنجازهم على الإطلاق، وقال إن كل الأشياء تثبت ذلك حتى متجر WWE الإلكتروني.

انضم فريق ذا كلوب كارل أندرسون ولوك غالوز إلى المشهد وأخذا يسخران من فريق نيوداي وسيزارو وشيمس واصفين إيّاهم بالمحمقى، ولم يمضي وقت طويل حتى حتى انضم ايبيكو وبريمو إلى المشهد وعرضا على شيمس وسيزارو إجازة في منتجعهما الخاص في بورتوريكو، لكن تمزيق سيزارو للأوراق الخاصة بهما أشعل عراكا كبيرا في الحلبة وقاد لمواجهة رسمية.

النزال الثالث
فريق شيمس وسيزارو وكينجستون وبيج إي -يهزم- فريق أندرسون وغالوز وإيبيكو وبريمو

قدّم جميع المصارعين مواجهة مميزة وقوية حسمها النجم السويسري الصلب سيزاور بعد حركة دوّارة أتبعها بمحاولة إخضاع ناجحة على إيبيكو الذي أعلن استسلامه على الفور، واحتفل سيزارو بالفوز مع أصدقائه فريق نيوداي بينما قوبل شيمس باستجان من الجماهير، وأعيدت لقطات من افتتاح العرض ووضع فولي لكريس جيريكو داخل القفص الحديدي الصغير.

ظهر إنزو أموري يتحدث لشريكه بيغ كاس عن المواجهة التي خاضها أمام روسيف وعبّر عن انزعاجه بسبب خسارة صديقه للمواجهة، لكن كاس طلب منه أن يهدأ لأنه مرتاح للنتيجة بعد أن وجّه الكثير من اللكمات لروسيف، ثم استلم أموري رسالة من الإدارة ظنّ أنها من فينس مكمان وقد منحه علاوة على عقده، لكنّه تبين أنها أمر بحضور جلسات علاج نفسي تجاه الحساسية المفرطة.

دخل النجم الطائر نيفيل إلى الصالة وأعيدت لقطات من ظهوره في عرض رودبلوك وهجومه على ريتش سوان وتي جي بيركنز قبل وصوله إلى الحلبة، وتحدث عن دعم الجماهير له عندما ظهر وهاجم هؤلاء في الحلبة، وقال إنه شعر بأن تلك الهتافات جاءت بسبب تعاطفهم معه لكنّه لا يريد أي شي منه لأنه قادر على تحقيق كل شيء يريده بنفسه.

انضم بطل الكروزويت ريتش سوان للمشاهد وتساءل عمّا حدث لنيفيل وما الذي غيّره، لكن الأخير رد عليه متسائلا عن الاحترام الذي يجب أن يظهره له بعد كل ما قدّمه له، وأنه من علّمه كل شيء يعرفه عن مصارعة المحترفين وأخذه تحت جناحه في اليابان وكل مكان، ووصف نيفيل نفسه بملك قسم الكروزويت وطالب مجددا بالاحترام.

ظهر المصارع المخضرم براين كيندريك قبل أن يشتبك الثنائي في الحلبة وأخذ يوبخ ريتش سوان مطالبا إيّاه بتقديم الاحترام الذي يستحقه نيفيل وتحدث عن الشبه بينهما، وجد ريتش سوان نفسه محاصرا بينها وبادر بالهجوم على نيفيل، لكنّ الأخير تمكن من الإطاحة به وبالشاب تي جي بيركنز عندما ظهر محاولا إنقاذه، ونفذ كيندريك هجوما اخر على بيركنز بعد مغادرة نيفيل الحلبة.

شارك المصارع إنزو اموري في دورة علاج الحساسية التي عقدت خلف الكواليس بحضور جيندر مهال والأسطورة بوب بوكلاند ومصارعه دارين يونغ وبو دالاس، وأخذ يردد كلماته الشهيرة مما وضعه في موقف محرج أمام المدرّبة المختصة بعلاج تلك المشكلة، كما أنه أغضب مهال عندما أخذ يسخر من اسمه، وظهر أموري مجددا بعد ذلك وهو يشعر بملل شديد.

النزال الرابع
سين كارا -ضد- تايتوس أونيل

لم تكتمل المواجهة بسبب ظهور الوحش برون سترومان الذي توجّه إلى الحلبة بصورة مباشرة وهاجم تايتوس اونيل وسين كارا بشكل عنيف للغاية، ورغم ظهور المدير العام ميك فولي إلّا أن سترومان لم يتوقف وهاجم سين كارا الذي حمله عند المدخل وقذفه بعيدا فوق علب الهدايا وقام بتحطيم الأشجار التي تم تزينها بمناسبة الميلاد.

تناقش بطل WWE العالمي كيفين أوينز وصديقه الكبير كريس جيريكو حول ما حدث سابقا في الحلبة وعبّر الأخير عن خوفه الشديد من المرتفعات وأنه شعر بالهلج عندما صعد للأعلى، وعبّر عن خوفه الكبير من العناكب أيضا، لكنّ أوينز أخذ يهدء من روعه وذكّره بأنه البطل معه وحامل اللقب وصاحب الإنجازات الكبيرة، ونجح بدفعه للتركيز على مواجهة سيث رولينز ورومان رينز.

دخلت بطلة سيدات الرو تشارلوت فلير إلى الحلبة وتحدثت عن فوزها الرابع بالبطولة وقالت إنها ترغب بدعوة ساشا بانكس لمشاركتها اللحظة لكنّها غير قادرة على ذلك بعدما فعلته نيا جاكس لها، وتحدثت تشارلوت عن نفسها كملكة للسيدات وأفضل رياضية تمكنت WWE من التعاقد معها، وقارنت نفسها بأساطير السيدات مثل تريس ستراتوس وأخذت تسخر من جماهير المدينة.

قاطعت النجمة بايلي حديث تشارلوت عندما كانت تصف نفسها بالإفضل ولا أحد يقارن بمستواها، وعبّرت الأخيرة عن انزعاجها بسبب مقاطعة بايلي لها وسألتها عن السبب، وقالت الأخيرة أنها ظهرت لتقديم التهاني ووصفت عداوتها مع ساشا بانكس بأنها كانت الأفضل في تاريخ السيدات في WWE، لكنّ تشارلوت قابلتها بعجرفة كبيرة.

طلبت بايلي من تشارلوت أن تصمت قليلا لأنها لم تنهي حديثها بعد، وقالت إن العداوة بينها وبين ساشا بانكس قد انتهت، قد حان وقت عداوة “بايلي وتشارلوت” وهو الأمر الذي هتفت له الجماهير بقوة كبيرة، وذكرت بايلي بطلة السيدات بالمواجهة التي كانت بينهما سابقا في NXT عندما تمكنت من هزيمتها في مواجهة رجل حديدي بنتيجة اثنان لصفر، واستمر النقاش بينهن إلى أن طالبت تشارلوت بحكم لبدء المواجهة.

النزال الخامس
بايلي -تهزم- تشارلوت

تمكنت بايلي من حسم المواجهة بصورة مفاجئة لمصلحتها، لكن المذيع كوري جريفز أشار إلى أن طريقة التثبيت لم تكن صحيحة ولم يشاهد الحكم أن أحد أكتاف تشارلوت لم يكن تماما على أرض الحلبة قبل العد الثالث. وعرضت مشاهد من خلف الكواليس للنجم إنزو أموري وباقي النجوم أثناء دورة الحساسية التي يخضعون لها.

تحدّثت المدرّبة مع بو دالاس وبوب بوكلاند ودارين يونج وجيندر مهال وسألتهم عن التغيير الذي سيفعلونه من أجل تحسين أنفسهم ووزعت عليهم الشهادات بعد انتهاء الدورة، لكن إنزو أموري رفض استلام الشهادة وحاول التقرّب منها قبل أن يفاجئ بظهور روسيف ومهال اللذان هاجماه بصورة عنيفة للغاية، وقام الأول بتثبيته لتقوم زوجته لانا بصفعه قبل أن يحطّم جسده فوق طاولة خشبية.

النزال السادس
فريق سيث رولينز ورومان رينز -ضد- فريق كريس جيريكو وكيفين أوينز

انتهى النزال بقرار من الحكم بسبب هجوم برون سترومان على رومان رينز بصورة مباغتة أثناء استعداده لدخول الحلبة أثناء المواجهة، واستغل كريس جيريكو وكيفين أوينز الفرصة وبادرا بالهجوم على سيث رولينز الذي كان داخل الحلبة، لكنّهما انسحبا مباشرة فور دخول سترومان إليها، مما أتاح له الإطاحة برولينز بضربة قاضية.

وقام كريس جيريكو وكيفين أوينز بعد ذلك بإدخال رومان رينز إلى الحلبة كي ينفذ برون سترومان ضربته عليه هو الاخر، وانتهى العرض على مشهد انسحابهما من الصالة والتصفيق للوحش الذي هاجم منافسيهما، وبقي سترومان يحدّق بهما أثناء ذلك، وكان قد برّر هجومه بالتهددي الذي أطلقه للمدير العام ميك فولي بأنه سيحطّم كل شيء إن لم يحصل على سامي زين بين يديه.

 

raw

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك