نتائج واحداث عرض WWE RAW بتاريخ 14.03.2017

0
628

افتح الوحش البشري بروك ليسنر أحداث عرض لهذا الأسبوع برفقة مدير أعماله الأسطوري بول هيمان الذي بدأ الحديث ساخرا عن ضربة F5 التي وجهها موكله لبطل WWE العالمي بيل غولدبيرغ الأسبوع الماضي، وقال إن ذلك حدث بالفعل وأنه أجبره على البقاء على أرض الحلبة أمام الملايين من جماهيره وضحك من ذلك الموقف.

هتفت بعض الجماهير لجولدبيرغ واخرون ضده مقاطعين حديث بول هيمان حول المواجهة بينهما في الرسلمينيا 33 وأنها فرصة موكله من أجل استعادة لقب البطولة، واستذكر هيمان المواجهات السابقة بينهما وقال إن جولدبيرغ حسمها بضرباته القاضية، لكن المستقبل سيكون أمرا مختلفا للغاية لأن بروك ليسنر هو من سيحمل جولدبيرغ ويطيح به وينتزع اللقب في مهرجان الأحلام القادم.

ظهر المدير العام لعرض الرو ميك فولي في غرفة الإدارة خلف الكواليس قبل أن تنضم له ستيفاني مكمان وتتحدث عن التوتر الذي حصل بالعلاقات بينهما خلال الأسابيع الأخيرة وقالت إنها كانت تحاول تقديم مبدأ الحب القاسي وليس الانتقاص من شخصه، وطلبت منه النظر إلى الأمور من ناحية عملية بحتة بعيدة من العواطف، وأضافت أنها ستفتح صفحة جديدة وفاجأته بمهمة طلبت منه خلالها اختيار مصارع للاستغناء عن خدماته من أجل تقليل النفقات، ومنحته حتى نهاية العرض لاتخاذ القرار.

النزال الأول
ساشا بانكس -تهزم- دانا بروك

شاهدت بطلة السيدات السابقة تشارلوت المواجهة بجانب الحلبة من أجل ضمان تعثّر ساشا بانكس، وعبّرت عن غضبها بعد خسارة دانا بروك وأخذت توبخها وتنعتها بالفاشلة التي تحاول الوصول إلى الشهرة من خلالها، وقالت إنها تتخلى عن خدماتها وكونها إلى جانبها قبل الوصول إلى الرسلمينيا، غضبت بروك مما قالته تشارلوت وبدأت هجوما عنيفا عليه تمكنت الأخيرة الإفلات منه بصعوبة بالغة.

عُرض فيديو خاص عن جائزة ألتميت وريور السنوية التي تقدم للشخصيات الرياضية التي كافحت بشجاعة وتخطت صعوبات كبيرة في حياتها، وتم الإعلان عن منح الجائزة هذا العام لأحد لاعبي كرة القدم الأمريكية الذي تعرّض لإصابة تسببت له بكسر في عظام الرقبة، وهو ما أدى لإصابته بالشلل الكامل في أسفلها، لكن ذلك لم يمنعه من الاستمرار في حياته وتأسيس جمعية تحفز المصابين أمثاله.

النزال الثاني
فريق براين كيندريك وتوني نيس -يهزم- فريق تي جي بيركنز وأكيرا توزاوا

قابلت المذيعة تشارلي أبطال الزوجي كارل أندرسون ولوك غالوز خلف الكواليس وسألتهما عن هوية الفريق الذي يرغبان بمواجهته في الرسلمينيا 33 وأجابها أندرسون متسائلا عن السبب الذي يدفعهما لمواجهة فريق  شيمس وسيزارو أو فريق إنزو أموريوبيغ كاس رغم فوزهما عليهم أكثر من مرة في السابق، وتساءل أيضا لماذا لا يواجهون فرق أخرى، لكنّه أكد أنهما سيثبتان تفوقهما في الرسلمينيا مرّة أخرى.

دخل بطل WWE العالمي السابق كيفين أوينز إلى الحلبة وأخذ يتحدث عن هجومه على كريس جيريكو في مهرجان الصداقة وعرض لقطات لذلك، وقال إنه أعاد الأضواء لمكانه الصحيح وأنه لم ولن يكون صديق جيريكو المفضل، وتحدث كذلك عن تسببه بخسارته للقب الكبير، وأن جولدبيرغ لم يكن يفز عليه، وتوعده بانتزاع حزام الولايات المتحدة منه، وأنه لا يحتاج لصديق مقرّب طالما حظي بشريك مثل “المدمر” سامواجو.

النزال الثالث
فريق كيريس جيريكو وسامي زين -يهزم- فريق كيفين أوينز وساموا جو

انتهى النزال لمصلحة سامي زين وكريس جيريكو بقرار من الحكم بعد استمرار ساموا جو وشريكه كيفين أوينز بالهجوم على زين بشكل عنيف وغير قانوني في الحلبة، حاول جيريكو إنقاذ الموقف لكنّه تعرّض لهجوم مماثل من جو وأوينز استدعى تدخل الحكام لإبعادهما عنه.

تحدثت ستيفاني مكمان مجددا لميك فولي وطرحت اسم سامي زين كخيار لطرده لأنه مصارع من الدرجة الثانية، لكن فولي طلب منها إمهاله حتى نهاية العرض، دخلت نيا جاكس وطالبت بالعدالة لنفسها وأن ساشا بانكس ليست أفضل منها على الإطلاق للمنافسة على اللقب في الرسلمينيا 33، اعترض ميك لكن ستيفاني قالت إنها ستتولى الأمور وقالت إنها ستمنحها فرصة من أجل الوصول للمواجهة.

التقى ميك فولي بعد ذلك بالنجم جيندر مهال الذي تحدث عن نفسه كمصارع للأحداث الرئيسية على عكس روسيف وطالب بفرصة لإثبات نفسه، مما دفع فولي لإقحامه في مواجهة ضد رومان رينز، ثم ظهر ثلاثي فريق نيوداي في مشهد طريف من خلف الكواليس مع العملاق بيغ شو وأعلنوا عن مشاركته في معركة الأسطورة أندريه العملاق المليكة في الرسلمينيا 33، لكّن تايتوس أونيل أزعجهم بظهوره مما دفعهم لإنهاء المشهد.

النزال الرابع: الفريق الفائز ينافس على اللقب في الرسلمينيا
فريق شيمس وسيزارو -ضد- فريق إنزو أموري وبيغ كاس

انتهى النزال دون الإعلان عن فائز بسبب هجوم من كارل أندرسون ولوك غالوز على بيغ كاس وسيزارو بجانب الحلبة مما دفع الحكم لإنهاء المواجهة بصورة فورية، وأعيدت لقطات من ظهور برون سترومان وتحديه لرومان رينز في عرض الرو الماضي، والمفاجئة التي حدثت بدخول أندرتيكر إلى الحلبة وضربه لرينز بعد ذلك.

قابل المدير العام ميك فولي أبطال الزوجي كارل أندرسون ولوك غالوز وكان غاضبا من تصرفهما في المواجهة، وسألهما إن كان يظنان أن ذلك التدخل في المواجهة يعني التخلّص من الخصوم في الرسلمينيا، لكنّهما صعبا الأمور على نفسيهما، وأعلن أن المواجهة في الرسلمينيا 33 ستكون ثلاثية الاطراف.

النزال الخامس
رومان رينز -يهزم- جيندر مهال

تشتت انتباه رومان رينز أثناء المواجهة وكاد أن يتعرّض للخسارة عندما دقت أجراس أندرتيكر، لكنّه استعاد توازنه وحسمها لمصلحته بعد ضربة قاضية، التقط رينز الميكرفون وقال إنه أظهر أنه جاد بكل ما يفعله، وطلب من خصمه أندرتيكر الظهور لمواجهته في الحلبة لحسم الأمور معه بعدما فعله الأسبوع الماضي.

فوجئ الجميع بعد ذلك بدخول النجم الأسطوري شون مايكلز إلى الصالة، وحصل على ترحيب كبير للغاية من الجماهير التي هتفت له بقوّة، وقال رينز إنه ربما يخيب أملهم لكنّه طلب من أندرتيكر الظهور وليس هو، بدأ مايكلز بالحديث قائلا إن ما حدث يثبت أنه بعيد عن التركيز الذي يحتاجه لمواجهة أندرتيكر وخصوصا في الرسلمينيا 33.

وقال مايكلز إن بقاءه على ذلك الحال من عدم التركيز سيتيح الفرصة أمام أندرتيكر لالتهامه وهو على قيد الحياة، إلّا أن رومان رينز لم يتقبل كلامه بالشكل المطلوب رغم تأكيد شون مايكلز له بأنه إلى جانبه ويريد مصلحته، لكنّ رينز رد عليه قائلا إنه يكن له الكثير من الاحترام لكنّ أندرتيكر كان من أجبره على الاعتزال، غادر رومان الحلبة لكنّه تعرّض لهجمة مباغتة من الوحش برون سترومان عند مدخل الصالة أطاحت به بشكل عنيف.

عادت ستيفاني مكمان للحث المدير العام ميك فولي على اتخاذ القرار حول المصارع الذي يجب الاستغناء عن خدماته، وقالت إن لديها بعض الخيارات التي لا تريد طرحها حاليا والضغط عليه لأنها لن تعجبه على الإطلاق. أعيدت لقطات من الحوار الساخن بين أوستن أيريز وبطل الكروزرويت نيفيل في عرض الرو الماضي.

النزال السادس
أوستن أيريز -يهزم- أريا ديفاري

أعيدت لقطات من حديث بول هيمان في افتتاح العرض وتهديده لبطل WWE العالمي الوحش الأسطوري بيل غولدبيرغ بأن نهايته ستكون على يدي موكله الوحش البشري بروك ليسنر في عرض ومهرجان الأحلام الرسلمينيا 33. عُرضت بعد ذلك لقطات ترويجية للنجم الأسترالية الشابة إيما تمهيدا لانطلاقتها الجديدة قريبا.

النزال السابع
بيغ شو -يهزم- تايتوس أونيل

تحدثت بطلة سيدات الرو بايلي لصديقتها ساشا بانكس حول المواجهة التي ستخوضها مرّة أخرى أمام نيا جاكس  والتي ستكون حاسمة للغاية هذه المرّة، حاولت بانكس تهدئة صديقتها بايلي وقالت إن عليها التركيز من أجل التفوق على جاكس، وأكدت لها أنها قادرة على التفوق عليها رغم حجمها الضخم، وستمنعها من الوصول لمواجهة اللقب في الرسلمينيا 33.

قابل المذيع النجم المخضرم وبطل الولايات المتحدة كريس جيريكو في غرفة غيار المصارعين خلف الكواليس، وسأله عمّا حدث خلال مواجهته في هذا العرض، وأجاب قائلا إن الجميع سيرى ما سيحدث لخصمه في الرسلمينيا، لكنّه سيكشف لهم عن كيفين أوينز الحقيقي في عرض الرو القادم خلال حلقة جديدة من برنامجه الخاص هايلايت رييل، وأضاف جيريكو المذيع لقائمته بعد أن حاول إقناعه بأنه ليس المذيع توم فيلبس.

النزال الثامن
بايلــي -يهزم- نيا جاكس

انتهت المواجهة لمصلحة بايلي بقرار من الحكم بعد إصرار منافستها نيا جاكس على ضربها بصورة غير قانونية عند زاوية الحلبة، ولم تكتفي جاكس بذلك الهجوم ونزلت من الحلبة وقامت بسحب بايلي من شعرها من الحلبة ورمتها بشكل عنيف تجاه الحاجز الصلب أمام الجماهير.

ظهرت السيدة الأولى ستيفاني مكمان وسط الحلبة بعد فاصل إعلاني وتحدثت عن طلبها من المدير العام ميك فولي الاستغناء عن خدمات مصارع من نجوم الرو وطلبت من الجماهير الترحيب به، دخل فولي إلى الحلبة وتحاور مع ستيفاني حول طلبها وقال إنه يقدّر الفرصة التي منحتها له لإثبات نفسه مرّة أخرى وأهليته في إدارة الرو.

عبّرت ستيفاني عن سعادتها بأن ميك فولي عاد لرشده وتوقف عن التفكير بقلبه وعواطفه، لكنّه فاجئ الجميع عندما قال إنه قرّر طرها هي ستيفاني مكمان لأن ابتعادها تماما عن الرو سيجعله عرض أفضل بكثير، وأنها من يفسد الأمور في الرو من أسبوع لاخر إلى جانب زوجها تربل اتش الذي يظن نفسه صانع النجوم لكنّه يدمر كل شي.

غضبت ستيفاني مكمان من حديث ميك فولي وطلبت من التزام الصمت كي لا يحصل ما لا يريده لأن ما قاله كان مزحة سخيفة، وأنه لا يملك السلطة لطردها من الرو لأنها هي المسؤولة عنه والأعلى سلطة منه، لكن فولي رفض التزام الصمت وقال إنها تعامل نجوم العرض كأنهم دمى بيدها، وأكد رفضه لجميع تصرّفاتها وتعنتها في الإدارة.

انضم المدير التنفيذي تربل اتش للحوار ودخل ساخرا من من ميك فولي وطلب منه التحدث له وجها لوجه بدلا من الحديث في ظهره، وجاء رد فولي ساخرا هو الاخر عندما قال إنه لم يعتقد أن هنتر يحب العمل تحت الأضواء بدلا من الاختفاء في الظلال، عاد تربل اتش بعد ذلك للسخرية من مظهر المدير العام ونسيانه لاسم الصالات التي تستضيف عروض الرو.

واستمر تربل اتش بتوبيخه والسخرية منه رغم تأكيد فولي بأنه ليس بحاجة للعمل في WWE وأن اسمه كبير للغاية في عالم المصارعة حول العالم، لكن هنتر أخذ يتحدث له عن خيبة الأمل التي سيتعرض لها أبناءه وخصوصا نويل التي ترغب بأن تكون إحدى نجمات الاتحاد يوما ما ثم قام بطرده من الحلبة بطريقة سيئة لأن خدماته لم يعد مرغوبا بها.

وقف ميك فولي عند زاوية الحلبة وفاجئ تربل اتش بحركته الشهيرة “مستر سوكو” الذي دفعه داخل فمه إلى أن تدخلت ستيفاني مكمان وساعدت زوجها بضربة تحت الحزام لميك فولي، استعد تربل اتش بعد ذلك للهجوم على فولي بناءً على رغبة زوجته التي دفعته لتأديبه، لكنّه فوجئ بظهور النجم سيث رولينز واقترابه من الحلبة مما أنقذ ميك فولي.

وفاجئ سيث رولينز خصمه مرّة أخرى عندما رمى العكاز التي استعان بها على المشي ودخل إلى الحلبة مسرعا للهجوم عليه، سيطر رولينز على تربل اتش بصورة كاملة ودفعه للهروب من مواجهته والانسحاب خارج الحلبة، لكنّه عاد ممسكا بيده العكاز وتمكن من القضاء على ثورة رولينز ضدّه، ووجه له الكثير من الضربات القوية والعنيفة على ركبته المصابة، وأنهى العرض على مشهد تفوقه عليه أمام الجماهير التي هتفت ضدّه.

ما الذي حدث بعد نهاية عرض

تابع الجميع كان اشتباك سيث رولينز وتربل اتش آخر ما قدمه عرض الرو فجر اليوم قبل ان يتوقف البث الحي، ليظهر بعد ذلك النجم رومان رينز كما ذكر احد الحضور عبر حسابه في تويتر، وطالب رومان رينز خصمه برون سترومان بالحضور الى الحلبة لتسوية خلافهما بعد ان اعتدى عليه سترومان سابقا في العرض، وبالفعل حضر المصارع العملاق.

ليشتبك المصارعين فورا وكانت السيطرة لبرون سترومان والذي قام بضرب رومان بالدرج الفولاذي قبل ان يدخلا في الحلبة، وهناك حاول برون سترومان تكرار ضربته بالدرج الا ان رومان رينز باغته بضربة سبير قوية للغاية اطاحت به والدرج ومن ثم غادر رومان رينز المكان.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك