نجمة (الموقف الآن) في قناة النيل الازرق المذيعه توسل تاي الله تفتح قلبها لكورة سودانية

0
6754
1المذيعة توسل تاي الله

 توسل تاي الله: ملهمتي مذيعة الجزيرة خديجة بن قنة ولن أتوقف إلا في العالمية.

 كلام ناس ساي ..العمل الإعلامي مافيهو أي خطورة على البنات

 النجومية لم تؤثر فيا .. وعادي بتطلع بالطرحة وبمشي الدكان

حوار:ايمن عبد الله
 إستطاعت في وقت قصير ان تحجز لنفسها مكاناً مميزاً وسط قاراءات الأخبار في السودان، وهي برغم صغر سنها مقارنة باخريات لكن تجربتها الناضجة منحتها عمراً مهنياً أضافياً كبير. أول ما تقابله عند الإستماع إليها وهي تقرا نشرة الاخبار(الموقف الآن) الهدوء اللافت، والثقة المفرطة التي تجعلك تدرك أنك أمام شابة
طموحة، والحماس يشعرك بروحها الطموحة. قارئة الأخبار بقناة النيل الأزرق بدايتها بالموقف الاخباري والآن تشارك في برنامج (كل الألعاب )مع “سهام عمر”.. هب بدأت بدأت مشوارالإعلام بالعمل في بقناة الخرطوم ومنها إلى قناة قوون ومنت ثم النيل الأزرق ، وقبل ذلك كله كانت الإذاعة القومية ..جالسنها ذات ظهيرة ساخن، وألحينا عليها برغم ضيق الوقت، وشرعنا في الولج لعوالمها، فرحبت بكورة سودانية وفتحت ابوابها واسعةً للبوح .. فكان أن .. : –
نحتاج لتعريف بسيط لك .. هل من الممكن ذلك ..؟
: أنا توسل محمد أحمد محمد تاي الله .. مواليد الخرطوم الصحافة .. تلقيت تعليمي الاساسي والثانوي بالمجلس الأفريقي .. ثم إلتحقت بكلية العلوم السياسية جامعة النيلين ..
– يعني ما عندك علاقة أكاديمية بالإعلام ..؟
ضحكة .. ونظرة هادئة : ايوة ما عندي علاقة بالإعلام الوكت داك .. لكين هسي انا بعمل ماجستير في الإعلام .. وناوية أعمل الدكتوراة بإذن الله برضو فيهو.
– أول مكان عمــ (قاطعتني) .. :
بعدين انا كنت بدرس في الكلية وشغالة في مجال الإعلام .. تحديداً في سنة تانية بديت شغل انا.. واقول ليك انا كنت بطلع من الجامعة بمشي الشغل ومرات بكون شغالة إمتحانات بطلع بمشي تلفزيون الخرطوم بتذكر عشان اقرا نشرة أخبار.
– لماذا درست إتجهت لمجال الإعلام برغم أنه كان ليس مجال دراستك وتخصصك في ذاك الوقت ..؟
: والله رغبة بس .. ورغبة شديدة كمان .. اصلاً أنا من زمان ايام المدرسة كان عندي كده شجاعة أدبية .. كنت بطلع أقدم في الطابور وحتى كانوا زميلاتي واساتذتي بشوفو كده وبقولوا لي إنت حتطلعي مذيعة وعندك مستقبل في الإعلام.
– بمعنى هم الذين ساندوك لتتجهي إلى الإعلام ..؟
: ايوة .. بس التشجيع الكبير انا وجدتو حقيقة من أبوي .. هو طوالي كان بشجعني وبساندني وبقيف معاي.
– هناك حديث كثير عن الوسط الإعلامي .. وتحديداً المذيعات- عن انه وسط سئ .. ما رايك ..؟
: صراحة ً انا الكلام ده قالوهو لي ناس كتار لمن قلت عايزة اشتغل في مجال الإعلام ولازمـ(قاطعتها) ..
– قالوا ليك شنو بالضبط كده ..؟
: في ناس قالوا لي الوسط ده كعب .. وإنت سنك صغير .. والجوة ديل عبارة عن وحوش .. وحتتعرضي لاصعب المواقف يمكن ما تقدري تتصرفي .. ويمكـ(قاطعتها مرة أخرى) ..
– لك الآن سنوات في هذا المجال ما رايك في ما قيل لك عنه .؟
: صراحة ً .. والحمد لله .. لحدي هسي أنا ما قابلني الكلام البقولو عليهو ده .. ودكلام بحكوهو الناس حكي .. بس يمكن عشان المذيعة بتكون منهورة وكده .. تبدا الناس تحكيهو ويروجو ليهو ويرسخ في أذهانهم .. ياخ ابوي زاتو قربوا يخلوهو يغير رايو بس تحت إصراري وثقتو فيني بقيت مذيعة قبل ما اخلص الجامعة .. ولمن إتخرجت كنت في قناة (قوون) مذيعة ومعروفة. والحديث عن الوسط الإعلامي أسطوري ..وفي رأي ده كلام ناس ساي وعاري من الصحة والعمل الإعلامي في السودان مافيهو أي خطورة على البنات .
– هناك إتهام من زملائك القدامى بان النجومية غيرت كثيراً في تعاملك معهم ..؟
: والله ما حصل .. انا لمن اشتغلت مذيعة كنت في تانية يعني سنتين قبل ما أتخرج .. وحاولت قدر الإمكان إنو ما تأثر على دراستي وعلاقتي بالناس.
– الآن النجومية هل هي مصدر ضيق لتوسل ..؟
– مرات كده بس .. يعني لمن يجونا ناس في البيت بقولو عايزين يشوفو توسل في البيت عاملة كيف .. فمرات بكون تعبانة واو نعسانة فبقولوا إلا يشوفو توسل عاملة كيف.. وحقيقة ً النيل الأزرق اضافت لي الكتير وخلت الناس البعرفوني اكتر وصراحة صراحة كده ما بقدر امشي في الشارع زي زي الناس. :بس حقيقة كده ما اثرت فيني كتير والله .. انا زي ما انا .. وعادي بطلع الدكان .. (ضحكت) .. وأضافت: يعني بتخرتم كده وبلف التوب في راسي وبمشي الدكان عادي.
– النجومية في البيت ..؟
: أنا زولة نشيطة في البيت بغسل وبنضف .. بس هم بدوني يعني حقي كده .. حتى أخواني من باب المداعبة لمن يلقوني بغسل في العدة بقولو لي حقو نصورك كدذه ونرفع الصور في الفيس.
– من الناس ساند توسل في بداية مسيرتها ..؟
: كثيرون ساندوني ووقفوا معاي اصدقاءء وناس بيتنا وابوي زي ما قلت ليك .. بس في المهنة أول ما ساندني الاستاذ (مبارك خاطر) في تلفزيون الخرطوم .. (وناس الإذاعة) برضو وقفوا معاي والله في البداية (خليل أحمد عبد الكريم .. ابوبكر عبد الرحمن ).
توسل برغم بريق الشهرة الذي يعم حياتها .. وملامحها الملفتة، جالستنا بأريحية وحادثتنا بلطف شديدين، وعدتنا بلقاءات قادمة يكون فيها متسع من الوقت. لنناقش طموحتها التي قالت عنها إنها لن تتوقف قبل ان تصل لمرحلة العالمية وتكون ذات شأن كبير في مجال الإعلام، وتتخطى مكانة ملهمتها الأولى مذيعة قناة الجزيرة (خديجة بن قنة)
المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك