نجوم السودان بقيادة العجب ومهند الطاهر في مواجهة نجوم مصر في بطولة الرمس الرمضانية بالإمارات

0
23

أكملت اللجنة المنظمة لبطولة نادي الرمس الرمضانية، ترتيباتها للمباراة الاستعراضية المرتقبة بين نجوم مصر والسودان، بعد غدٍ الجمعة، على الملعب الرئيسي للنادي في رأس الخيمة بدولة الإمارات.

وتقام المباراة على خلفية الحضور الجماهيري المتوقع للمواجهة التي يستعيد من خلالها أبرز النجوم في “وادي النيل” ذكريات جميلة على صلة بالماضي الذي شهد الكثير من الإنجازات المشرفة.

وأعلنت اللجنة المنظمة برئاسة المقدم فهد عبد الله بن جمعة، نائب رئيس مجلس إدارة نادي الرمس، مشاركة ثلاثي الزمالك عبد الحليم علي ومحمد كمونة وأحمد صالح إلى جانب نجوم مصر القدامى في الأندية المختلفة.

في حين يشارك من الجانب السوداني نجم المنتخب السوداني ونادي المريخ فيصل العجب ومهند الطاهر نجم نادي الهلال الملقب بـ”الغزال”، فضلاً عن نجوم الجالية السودانية من القدامى.

وقال عبد الحليم علي الملقب بـ”العندليب” إنه فخور بالحضور إلى أرض التسامح والخير والمحبة للمشاركة في المباراة الاستعراضية ولقاء أبناء الجالية المصرية والسعي لتقديم المردود الفني الذي يعبر عن التطلعات المنتظرة من الجماهير.

وأوضح نجم الزمالك السابق، أن مبادرة نادي الرمس تستحق التقدير والاهتمام وهو يحرص على مثل هذه المباريات التي لا تقتصر فقط على مبدأ المنافسة على الفوز أو الخسارة انطلاقًا من قيم أبناء هذه الدولة في لم الشمل وتعزيز المحبة والاحترام في القلوب والعقول.

وأوضح عبد الحليم، أن المحافظة على لقب الهداف التاريخي لنادي الزمالك برصيد 138 هدفاً قلادة فخر كبيرة خلال مسيرته في “القلعة البيضاء” وصمود هذا الرقم حتى هذه اللحظة نقطة مضيئة في سجله الكروي رغم أنه سيكون سعيدًا لو نجح أي لاعب في الزمالك بتخطي هذا الرقم.

بدوره دعا فيصل العجب، أبناء الجالية السودانية في الدولة إلى متابعة المباراة الاستعراضية في نادي الرمس بعد غدٍ الجمعة، لاستعادة ذكريات جميلة ظلت حاضرة في العقول والقلوب.

وقال العجب إن دولة الإمارات التي تجمع الشعوب من مختلف دول العالم بالتقدير والاحترام تقدم تجربة مهمة في شهر الرحمة والمحبة بوجود نجوم مصر والسودان في أرض زايد الخير ونادي الرمس الذي سعى بجدية كبيرة لدعم نجاح هذه الفعالية التي تقام ضمن البطولة الرمضانية التي ينظمها النادي.

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك