نعم.. المريخ عالم جميل..!

0
200

زووم

ابوعاقلة اماسا

* بعد الإنتصار الباهر على الهلال واجتياز عقبة الرابطة كوستي تواليا نزل الهدوء على مجتمع المريخ وعشنا لحظات جميلة ودفيئة، وسمعنا الكثير من الأحاديث العقلانية التي نحن بحاجة إليها في كل الأوقات، وأدركنا فعلا أن المريخ عالم جميل.. ولكن في لحظات ما بعد الإنتصارات، وهو التوقيت الوحيد الذي نجد فيه شيطان الخلافات والصراعات مكبلا، وزبائنه في حالات تجلي وهدوء.. ولا نرى ذلك التنمر الرهيب في مجموعات الواتساب، ولا موجات الجدل والغلاط التي يثيرها البعض حول الثوابت ويهدر فيها معظم المريخاب وقتا لو أنهم استثمروه في المفيد لكان المريخ أفضل بكثير مما هو عليه..!
* لحظات جميلة عايشناها مع مريخاب سند الكيان ليلة الأول من أمس إحتفالا بنجوم المريخ المتألقين وكانت بالفعل من الليالي الأسرية الجميلة والمحضورة، وقد حملت الكثير من الرسائل في مقدمتها رسالة مهمة فحواها: كيف تكون إيجابيا في مجتمع هائج مثل المريخ؟
* في ذات الليلة كرم سند الكيان رجلا لطالما رأينا عطاءه ومجهوداته وتضحياته ولم نسمع له صوتا.. لقد كرموا الشاب المهذب جعفر سنادة.. تكريما يتعاظم في معناه في حق من حمل على عاتقه قطاع الشباب والناشئين وأراح مجلس الإدارة من هذا العبء، مقدما تجربة جذبتنا لنتابعها ونكون شاهدين على البيئة التربوية التي أخرجت لنا فريق الشباب الحالي وجعلت الوسط الرياضي يتحدث عن التجربة، ليس من حيث المواهب فحسب، وإنما في جودة العمل الإداري والفني، وهو ماجعلنا نستمتع بالمتابعة.
* تكريم جعفر سنادة بالضرورة هو تكريم لخيرة شباب المريخ من الإداريين.. هو تكريم لنصرالدين الشريفي، وسليمان اللابي وصديقي سر الختم أحمد موسى والنجم خوجلي وخالد تاج السر والكناني وتكريم للجنود المجهولين من الداعمين للشباب ممن إستحقوا تكريما فخيما من أمثال أنور دياب.. لذلك كان تكريما معبرا ومستحقا لمن إستحق منا كل الإحترام والتقدير..!
* أما إحتفائهم بالصدى وإطفائهم معنا الشمعة (15) فقد حمل أكثر من معنى… ما بين الروعة والجمال والحب والإحترام في ساحة مربد البيان وسحر الكلمة.. وكان التكريم عقد نضيد نظموه بحب في تلك الصالة وطوقوا به جيد الصدى.. شكرا لهم بحجم الكون..!
حواشي
* وفي ذات المدار نرتحل اليوم إلى حديقة الموردة التأريخية لنشهد تكريم أحد عشر نجما مريخيا ومعهم الشمس والقمر.. هم من صنعوا كل هذا الجمال والدفء.
* أقطاب المريخ.. حازم مصطفى ومتوكل ود الجزيرة ومحمد الحافظ إدريس أرادوا أن يضعوا سهما في كنانة الفارس المريخي.. فاختاروا هذا اليوم وذلك المكان ووزعوا رقاع الدعوة على أنغام المغني الرائع سراج خوجلي..!
* هذه أيام مباركة بدون شك.. صفدت فيها شياطين الصراعات والمشاحنات في المريخ ولا نرى غير العطاء للكيان..!
* في مثل هذه الآيام فقط يحلو لنا القول: المريخ عالم جميل.. وراق ومتحاب.. ومتعانق..!
* أمير الأمراء.. وقائد الفرقة الحمراء أمير كمال لايمثل لاعبا مخلصا ضمن كوكبة المريخ فقط.. بل هو أستاذ أيضا.. يعلم الناس معنى العمل والإجتهاد للمريخ..!
* حقيقة المريخ محظوظ جدا في نوعية اللاعبين المحترمين والمخلصين الذين اجتمعوا في قائمته.. وليس غريبا عليهم تحقيق الإنتصارات ووضع لبنات واضحة لإنجاز كبير قادم.
* كتبت عن الشاب عبدالكريم عبدالرحمن بعد أول مباراة خاضها مع فريق الشباب وقبل أن يحرز هدفا.. وهاهو اليوم يتربع على صدارة هدافي دوري الشباب بتسعة أهداف مع مشاركات متواصلة مع الفريق الأول.
* أخبروا شقيقه الغربال أنه أصبح في مرمى خطر قادم إسمه (تربس)..!
* قلت: أن التحرر من قيود وصلف واستغلال المفوضية ليست قضية علي أسد لوحده حتى نهاجمه.. هذه قضية لتقويم مسار الرياضة وتحجيم تغول السلطات عليها..!

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا