صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

نقاط الهلال بالعُملة المحلية..!!

1٬695

صابنها
محمد عبد الماجد
نقاط الهلال بالعُملة المحلية..!!

• في عام 2020م، وصل الهلال إلى النقطة (العاشرة) في مجموعة يتواجد فيها إلى جانبه فرق: النجم التونسي والأهلي المصري وبلاتينيوم الزيمبابوي، وكان الهلال في المباراة الأخيرة أمام الأهلي المصري في أم درمان يحتاج للانتصار ليتأهل، لكن الفريق تعادل أمام الأهلي في مباراة تعرض فيها الهلال لظلم كبير من الحكم المغربي رضوان جيد.
• المباراة كانت قد شهدت أحداثاً مثيرة، أدت إلى أن يحرم بسببها الهلال من جماهيره لمدة أربع مباريات ومازال الحرمان حتى وقتنا هذا مستمراً بدواع مختلفة، ليلعب الهلال في هذا الموسم وفي الموسم السابق مرحلة المجموعات بدون جماهير، وفي كل هذه المواسم التي حرم منها الهلال من جمهوره، كان الأهلي المصري هو الطرف الآخر في المنافسة على التأهُّل.
• في 2020م الهلال لم يكن بالقوة التي هو فيها الآن، وكانت هنالك أحداثٌ أدت إلى أن يفشل الهلال في التأهل مع العوامل الخارجية التي تعودنا عليها والمتمثلة في استهداف الكاف، والحرمان من الجماهير والظلم التحكيمي الذي كان يتعرّض له الهلال.
• أضف إلى ذلك، هروب المدرب المصري حمادة صدقي قبل الجولة الأخيرة التي كان يواجه فيها الهلال الأهلي المصري في أم درمان، إلى جانب السياسة الإدارية التي كان يتبعها الكاردينال وتتسبب في عدم الاستقرار الفني وإحداث زعزعة في الفريق، وقد تأخّر الكاردينال في إعادة قيد رباعي مؤثر في تشكيلة الهلال ليتوقفوا من التمارين مع الفريق بعد العودة من تونس، ويعودوا قبل 72 ساعة من موعد المباراة المصيرية أمام النجم التونسي في أم درمان، بعد الانتصار عليه في سوسة لنخسر أمامه في أم درمان وتضعف الخسارة حظوظ الهلال.
• كذلك كان هنالك عامل آخر أدى لفشل الهلال في التأهل، تمثل في أن مستوى المحترفين لم يكن كما هو الآن، وكانت الفرقة الهلالية لا يتواجد فيها محترف مميز عكس الآن، إلى جانب ارتفاع عدد المحترفين إلى (10) أجانب تم تجنيس بعضهم.
• ولا ننسى أن الهلال يقوده في هذا الموسم مدرب خبير وقدير يشهد له الجميع.
• لكن ما نقف عنده أنّ الهلال رغم تلك الظروف في الفترة السابقة وصل إلى (10) نقاط ولم يتأهل.
• الآن قد تكون الصورة مختلفة والمباراة الأخيرة سوف تكون في القاهرة والتعادل يؤهل الهلال والخسارة بفارق هدف شريطة التسجيل في مرمى الاهلي أيضاً سيتأهّل الهلال.
• الهلال يمتلك فريقاً قادراً بإذن الله تعالى على التأهل على حساب الأهلي المصري وهو يلعب في أرضه ووسط جمهوره كما فعل الأهلي في موسم 2020م وتأهل من أم درمان.
• هذه فرصة أخرى ليرد الهلال الصاع للأهلي المصري ويتأهّل من القاهرة.
• المفارقة الغريبة أن الهلال وصل في موسم 2019 – 2020م إلى النقطة العاشرة في الجولة الأخيرة، ولم يتأهّل، رغم أن هنالك فريقين في نفس الموسم تأهّلا بـ(9) نقاط.
• حيث كان موقف الأندية في مجموعات موسم 2019 – 2020م على ذلك النحو:
• المجموعة الأولى بطلها كان مازيمبي بـ(14) نقطة، وجاء في المركز الثاني فريق الزمالك بـ(9) نقاط وكان الزمالك في هذا الموسم قد وصل للنهائي أمام الأهلي المصري.
• في المجموعة الثانية، جاء النجم التونسي في المركز الأول بـ(12) نقطة، وجاء الأهلي في المركز الثاني بـ(11) نقطة، بينما حل الهلال ثالثاً بـ(10) نقاط، وفي هذا الموسم حقّق الأهلي لقب البطولة أمام الزمالك المصري.
• في المجموعة الثالثة، جاء صن داونز في المركز الأول بـ(14) نقطة، وحل الوداد المغربي في المركز الثاني بـ(9) نقاط.
• في المجموعة الرابعة، جاء الترجي في المركز الأول بـ(11) نقطة، والرجاء البيضاوي في المركز الثاني بـ(11) نقطة أيضاً.
• في الموسم قبل السابق 2020 – 2021م كانت الصدارة والوصافة في المجموعات على هذا النحو:
• في المجموعة الأولى جاء فريق سيمبا التنزاني بـ(13) نقطة، وجاء الأهلي المصري في المركز الثاني بـ(11) نقطة، وكان فريق المريخ قد حل في الترتيب الأخير بنقطتين.
• في المجموعة الثانية، كان صن داونز في المركز الأول بـ(13) نقطة، وجاء شباب بلوزداد الجزائري في المركز الثاني بـ(9) نقاط، وكان الهلال في المركز الأخير بـ(4) نقاط.. لكن كان هنالك اتفاقٌ بين صن داونز وشباب بلوزداد، حيث خسر الفريق الجنوب أفريقي في أرضه أمام بلوزداد ليتأهّلا معاً من المجموعة.
• في المجموعة الثالثة، حل الوداد المغربي في المركز الأول بـ(13) نقطة، وجاء كايزرشيفس الجنوب أفريقي في المركز الثاني بـ(9) نقاط، وكان كايزرشيفس قد خسر النهائي أمام الأهلي المصري في المغرب.
• في المجموعة الرابعة، كان الترجي التونسي في المركز الأول بـ(11) نقطة، ومولودية الجزائر في المركز الثاني بـ(9) نقاط.
• الملاحظة في مجموعات هذا الموسم أن كل الأندية التي تأهّلت من المركز الثاني لدور الثمانية حققت (9) نقاط فقط.
• في الموسم السابق 2021 – 2022م كان موقف الأندية على هذا النحو:
• في المجموعة الأولى والتي حدث فيها (التواطؤ) الشهير بين الأهلي والمريخ جاء صن داونز في المركز الأول برصيد (16) نقطة، وجاء الأهلي بعد التواطؤ في المركز الثاني بـ(10) نقاط.. وخرج الهلال والمريخ الذي تواطأ مع الأهلي ضد الهلال!!!!
• في المجموعة الثانية جاء فريق الرجاء البيضاوي بـ(15) نقطة، وكان وفاق سطيف في المركز الثاني بـ(9) نقاط.
• في المجموعة الثالثة كان الترجي في المركز الأول بـ(14) نقطة وشباب بلوزداد بـ (11) نقطة.
• في المجموعة الرابعة جاء الوداد المغربي بـ(15) نقطة وبترواتليتكو بـ(11) نقطة في المركز الثاني.
• وفي هذا الموسم واجه الوداد المغربي، فريق الأهلي المصري في النهائي وفاز الفريق المغربي باللقب.
• في هذا الموسم، فريق حقق (10) نقاط وتأهل، وفريق حقق (9) نقاط وأيضاً تأهل.
• في الموسم الحالي 2022 – 2023م كل المجموعات حسمت أمرها وعرف المتأهلين منها عدا مجموعة الهلال.
• في المجموعة الأولى، تأهل قبل الجولة الأخيرة الوداد بـ(10) نقاط وهو في المركز الأول الآن، كما تأهل فريق شبيبة القبائل بـ(10) نقاط أيضاً.
• في المجموعة الثانية وقبل الجولة الاخيرة، يتصدر صن داونز المجموعة بـ(11) نقطة بفارق نقطة وحيدة من وصيف المجموعة فريق الهلال الذي وصل إلى النقطة العاشرة وينافس على التأهل فريق الأهلي المصري بـ(7) نقاط.
• في هذه المجموعة تأهل صن دوانز عندما وصل للنقطة (العاشرة) ولم يتأهل الهلال بعد أن وصل للنقطة العاشرة.
• المفارقة أن الأهلي المصري يسعى من أجل الوصول للنقطة العاشرة التي سوف تمنحه التأهل حال الفوز على الهلال 1 / صفر أو بفارق هدفين.. والأهلي في كل الأحوال لن يتجاوز النقطة العاشرة.
• صحيح يمكن للأهلي أن يصل للنقطة العاشرة ولا يتأهّل إذا كانت المواجهات المباشرة في صالح الهلال.
• في المجموعة الثالثة، حسم الرجاء بـ(13) نقطة كمركز أول وسيمبا التنزاني بـ(9) نقاط في المركز الثاني أمر التأهل قبل الجولة الأخيرة.
• في المجموعة الرابعة، تأهل بشكل رسمي قبل نهاية مرحلة المجموعات الترجي التونسي بـ(10) نقاط في المركز الأول وشباب بلوزداد بـ(9) نقاط في المركز الثاني قبل الجولة الأخيرة.
• نلاحظ في هذه المجموعات أنّ هنالك فريقين تأهّلا وفي رصيدهما الآن (9) نقاط لكل فريق، في الوقت الذي تأهل فيه صن داونز قبل جولتين من النهاية عندما وصل للنقطة (العاشرة).
• الخلاصة من هذه المجموعات في تلك المواسم أن أي فريق وصل للنقطة العاشرة تأهل وحسم أمر تأهُّله مبكراً إلّا الهلال الذي وصل للنقطة العاشرة قبل ذلك ولم يتأهّل، وهو الآن في هذا الموسم وصل للنقطة العاشرة ولم يتأهل بعد.
• لا يوجد فريقٌ في نتائج المواسم السابقة كلها وصل للنقطة العاشرة ولم يتأهّل غير الهلال.. وحتى الأهلي المصري إذا تأهل على حساب الهلال لا قدر الله في هذا الموسم فلن يتجاوز النقطة العاشرة.
• هذه النتائج توضح حظ الهلال العاثر.. الذي لم يتمثل في هذا الموقف الصعب والذي حدث للهلال قبل ذلك، وإنما تمثل في إضاعة ضربة جزاء في الدقيقة (90) كانت سوف تحسم تأهُّل الهلال وتضعه في صدارة مجموعته وتخرج الأهلي المصري من مرحلة المجموعات.
• نقول قدر الله وما شاء فعل.
• يبدو أن نقاط الهلال بالعملة المحلية!!!
• مع هذا نقول إنّ هذه النتائج يجب أن تجعلنا أكثر قوةً وإصراراً.. يجب أن لا نحبط وأن نظل نقاتل حتى آخر لحظة، وما حققه الهلال حتى الآن يدعو للافتخار والشرف حتى وإن لم يتأهّل لا قدر الله.
• هذا الاجتهاد وهذا القتال والمحاولات التي لا تعرف اليأس هي مصدر فخر لنا، وهي التي ستقوي الهلال وستجعله دائماً في الطريق الصحيح.
• الحظ لا بد أن يستجيب إذا تكرّرت المحاولات ولم يعرف الإحباط أو الانكسار طريقه إلينا.
• لا بد أن يكون للمجتهد نصيبٌ.. لا تخشوا على الهلال.
• افتخروا بهذا الفريق الذي يُقاتل بشرف ويُحقِّق في نتائج غريبة.. الأندية المتأهلة نفسها لم تُحقِّقها!!
• العزيمة والإصرار هي سلاحنا.. لا تجعلوا الإحباط يعرف طريقه إلينا، ولا تسمحوا للانهزاميين أن يسعوا بينكم بالهزيمة.
• مباراة الهلال القادمة يجب أن ندخلها بثقة وبآمال كبيرة سوف تنصفنا الكرة إذا وجدت إصرارنا وعزيمتنا لا تعرف الانكسار.
• الأهلي يقاتل ويجتهد من أجل أن يصل للنقطة العاشرة التي فيها الهلال الآن حتى يتأهل، والهلال يقاتل ويجتهد من أجل أن يتجاوز النقطة العاشرة.. نحن في الموقف الأقوى.
• ونحن من يجب أن نتأهل إن شاء الله.
• …………….
متاريس
• الإعلام المصري الذي يهاجم أبو عشرين ويسخر من الهدف الذي ولج في مرماه أمام صن داونز هو نفس الإعلام الذي قال إن هدف ليليبو الذي سجّله في مرمى الشناوي من حلايب كان بسبب (الشمس)!!
• والإعلام المصري الذي يهاجم أبو عشرين ودفاع الهلال.. لا يعرف أنّ دفاع الهلال هو الأفضل في المجموعة الآن، إذ استقبل الهلال فقط (3) أهداف، في الوقت الذي استقبل فيه مرمى صن داونز المتصدر (5) أهداف.. أما دفاع الأهلي وشباك الشناوي فقد استقبلا ( أهداف.
• الشناوي أمام صن داونز استقبلت شباكه (7) أهداف، بينما استقبلت شباك أبو عشرين أمام نفس الفريق هدفين فقط.
• مَن يسخر مِن مَن؟
• والله كلام عجيب.
• حتى حارس صن داونز المتصدر استقبل هدف من الهلال بخطأ شنيع من حارسه.
• المشكلة أن المواقع السودانية وبعض الجماهير في مواقع التواصل الاجتماعي تنقل هذا الخرف من الوسائط المصرية، ومن تحليلاتهم التي تفتقد المنطق والمهنية والعقل.
• ……………
• ترس أخير: الأهلي بقاتل عشان يصل لنقاط الهلال..!!

قد يعجبك أيضا
3 تعليقات
  1. المجنون يقول

    اللهم لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين ؛ طيب الهلال وصل النهائي 92 عمل شنو من داخل الدار الوداد شال البطولة ؛ الاهلي 4 أبطال أندية العالم وممثل أفريقيا ثلاث مرات والرابعة ثابته برقم قياسي في البطولات وحاليا رغم انوا البطولة لم تنتهي فقد تأهل لبطولة أندية العالم 2025 يعني المقارنة معدومة لذلك نقول ان شاء الله وبدون تصغير حجم الاهلي الهلال يتأهل على حساب الاهلي بس ياريت نكون صادقين مع أنفسنا قبل القراء

    1. معز حيدر يقول

      انت شفت الاهلي ولا حكمت علي تاريخه
      الهلال الان افضل من الاهلي ولو عاوز تتاكد راجع اخبار المصريين وشوف حالة الهلع اللي عندهم الان

  2. نزار يقول

    قوة الهلال في استراتيجية مدربه فلوران وضعفه في اللاعب الاناني اىما بتعاون مع زملاىة وبطبلوا ليه وضيع اهداف مؤكدة بعدم التمرير للزميل اىمتمركز صاح واذا تعاونوا سيصعدوا والا نستاهل لتضيع الفرص والانانية واهدار مجهود اىمدرب والفريق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد