صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

نقد متواضع لمسلسل سكة ضاع

1٬782

كورة سودانية

أولا قبل نبدأ في النقد دعونا نشيد بهذا العمل الرائع والذي وجد متابعة حتي من خارج الوطن وقد احدث نقلة كبيرة في مجال الدراما السودانية فهذا العمل الذي شارك فيه ممثلون وفنانون شباب فتح قضايا اجتماعية حساسة في جرأة غير مسبوقة جعلته يتصدر اهتمام المشاهد فالنقد لا يأتي علي مستوى سوء الإخراج وجودة الصورة والصوت والحوار والإضاءة بالإضافة للفواصل وغيرها من النقاط التي نوجزها فى الاتي:

 

أولا جودة الصوت:

كثير من المشاهد خاصه التي يتم تصويرها في مقاهي او أماكن خارجية جودة الصوت سيئة ولا تكاد تفهم مع اللهجة المستخدمة والتي بالكاد يفهمها السودانيين فيجب تطوير هذا الجانب بما يتناسب مع المكان الذي يتم فيه التصوير كذلك هنا بعض الممثلين أصواتهم منخفضة مثل الممثل في دور زوج حنان “والد جوان” اغلب المشاهد والحوارات الخاصة بهذه الشخصية الصوت ضعيف وغير مفهوم.

 

ثانياً المزامنة:

من المعروف ان المسلسل بدأت قصته قبل حوالي 30 عاماً ولكن شاهدنا الهواتف الذكية سامسونج وايفون في بداية المسلسل أي في التسعينات ومعروف ان الموديلات المتوفرة في ذاك الزمان كانت اريكسون ونوكيا والكاتل ولم يكن هناك أي موبايلات ذكية لذا كان يجب مراعاة ذلك واستخدام موبايلات من ذلك العهد وكذلك السيارات الكورية الحديثة التي ظهرت في بعض المشاهد على شاكلة موديلات 2009 و2014 فكان يجب توفير سيارات قديمة منذ التسعينات وحتى الملابس وقصات الشعر فهي حديثه ولم تزامن مع جيل التسعينات.

 

ثالثاً شخصية البطل:

اجاد الممثل احمد الجقر الشخصية تماما وأبدع فيها برغم التناقضات في هذه الشخصية فهو قوي وشرس وطيب حنون وعاطفي ومرح وصارم وقاسي الا انه كان يجب إضافة بعد القيم والصفات الطيبة لشخصية البطل فشخصية البطل يجب ان تكون مسالمة محبه للخير كارهه للشر حتى وان كان المنبت سيئ وقد حاول كاتب السيناريو تجميل الشخصية في كثير من المشاهد الا ان جعلة المخطط والمدبر للجرائم والسرقات لا تتناسب مع دور البطل الذي سيكون قدوة لكثير من الشباب فكان لابد من جعل شخصيته مختلفة فلا يمكن ان يكون القدوة سارق ومدبر للجرائم ومجرم وحتى ان جاءت الشخصية كذلك كان لابد من اظهار الندم والتوبة والاستغفار وبعض التدين.

كذلك بما ان الممثل احمد الجقر مطرب فنان كان لابد من ابراز تلك الموهبة في بعض المشاهد وجعلها تجمل هذه الشخصية أكثر كذلك من ناحية المواصفات الشخصية فكان لابد من بعض الإضافات للبنية الجسمانية باستخدام الفوتوشوب كالطول كما يحدث لبعض الممثلين قصار القامة.

أفضل الشخصيات في هذا المسلسل والذي اجاد الدور تماماً هو شخصية “أبو الدبش” وهو الممثل الرائع هاني كابوس الذي ابدع وامتع وهو فاكهة المسلسل.

كذلك الممثلة في دور “رشا” وهي الفنان روبي “رؤى كمال” التي ابدعت في دورها الرومانسي وتقمصت الشخصية بكل احاسيسها.

 

 

 

قد يعجبك أيضا
تعليق 1
  1. صالح يقول

    معليش . دي البدايات و الجايي أحسن و أجود .

    أرجو أن لا تكسروا مجاديف هؤلاء الشباب …. فقد أخرجونا من النمط التقليدي القديم الممل …. و طرقوا أبواب المسكوت عنه .

    نتمنى أن نشاهد أعمال كثيرة ليهم في المستقبل القريب إن شاء الله .

    نقدك كان جميل و حنين شوية … يتناسب مع حداثة الشباب ديل في مجال التمثيل .

    ربنا يستر عليهم من أعداء النجاح .. الكثيرين و هواة التنظير …خاصةً و بلدنا العجيبة دي مليانة بي ( الخبراء الاستراتيجيين و الموسيقيين و العسكريين …و و و …)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد