نهائي أمم إفريقيا: اللقب الثاني للجزائر أم الأول للسنغال؟

0
56

تلتقي الجزائر مع السنغال مساء اليوم (الجمعة) على ملعب القاهرة الدولي في المباراة النهائية للنسخة الـ 32 من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم التي استضافتها مصر . وكان المنتخبان التقيا في الدور الأول للبطولة ذاتها وانتهت المواجهة بفوز ” محاربو الصحراء” بهدف من دون مقابل .

ويأمل المنتخب الجزائري في الفوز بالبطولة للمرة الثانية في تاريخه وتكرار إنجاز عام 1990، علما أنه بلغ النهائي بعد إقصاء نظيره النيجيري من نصف النهائي ( 2-1) وجاء الهدف الثاني بسيناريو درامي عن طريق نجم مانشستر سيتي الإنكليزي رياض محرز بتسديدة صاروخية في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل من الضائع .

ويعول المدير الفني الوطني للجزائر جمال بلماضي في التشكيل الأساسي على كل من رايس مبولحي في حراسة المرمى ورامي بن سبعيني وجمال بن العمري وعيسى ماندي ومهدي زفان في الدفاع ، وعدلان قديورة وإسماعيل بن ناصر ويوسف بلايلي وسفيان فيغولي ورياض محرز للوسط ، وبغداد بونجاح للهجوم . ويغيب المدافع يوسف عطال لإصابته بخلع في الكتف.

فيما يأمل منتخب السنغال في التتويج باللقب للمرة الأولى ، وللمفارقة فإن المدير الفني الحالي لأسود التيرانغا أليو سيسيه عندما كان لاعبا أهدر الركلة الخامسة لمنتخب بلاده أمام الكاميرون في نهائي نسخة 2002 ليمنح اللقب لمنتخب الأسود غير المروضة .

وتأهل المنتخب السنغالي إلى نهائي نسخة مصر 2019 بفوز مثير على تونس في نصف النهائي بهدف من دون مقابل ، ويغيب عن صفوفه المدافع كاليدو كوليبالى للإيقاف ، فيما يعول سيسيه على نجم ليفربول الإنكليزي ساديو ماني .

يذكر أن منتخبي الجزائر والسنغال التقيا في 21 مباراة ، فازت الجزائر في 11 مباراة في مقابل 4 انتصارات للسنغال و6 تعادلات ، وفي بطولة كأس الأمم الأفريقية التقيا في 4 مباريات فاز “محاربو الصحراء” في 3 وتعادلا مرة.

على صعيد متصل ، قرر الاتحاد الإفريقي تغيير حكم المباراة النهائية إذ أسند مهمة إداراتها إلى الكاميروني أليوم نيانت واستبعد الجنوب إفريقي فيكتور جوميز بعد ساعات من اختيار الأخير .

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك