نهايتو؟!

0
392

نبض الصفوة*

*امير عوض*

الوضع الغريب الذي يرزح تحت وطأته نادي المريخ بات لا يسُر عدواً و لا صديق.

و نقصان المجلس من الرأس المُشغل بات مُهدداً خطيراً يكتنف المُكتسبات الحمراء بلا إستثناء.

الأغرب من ذلك هما حالتي الصمت المُدقع (من المجلس) و اللا مبالاة الكاملة (من المفوضية) و كأن الأمر لا يمس كيان كبير كالمريخ!!

شهرٌ و نيف من الزعزعة و الضبابية و لا جديد يُذكر أو قديم يُعاد في الأزمة التي تراوح مكانها بلا تغيير.

و هرم المريخاب في إنتظار الغد الذي يحمل الحل النهائي بتمكين سوداكال من رئاسة المريخ أو إبعاده عنها و إنزياح هذه الحالة الرمادية لأن القادم الآت لا يحتمل أنصاف الحلول.

حسب ما علمنا من أمين الخزينة خلال حديثه لقناة الملاعب بأن الأمر قد خرج من يد المفوض.. فإلي أي يد ذهب؟ و ماذا تنتظر تلك الجهة التي خرج إليها الأمر؟

التسجيلات علي الأبواب.. و مستحقات المحترفين أطلت برأسها للبروز.. فمن سيتكفل بكل هذه المنصرفات؟

هل بمقدور باقي المجلس الإلتزام بكل هذه المنصرفات منفرداً؟ أم أن آدم سوداكال سيدعمهم في ظل هذه الوضعية الضبابية بدون أن ينتظر رداً من المفوضية؟

و لِم يُمارس المجلس فضيلة الصمت علي المفوضية التي تصر علي إبقاءه بلا رئيس؟ و حتي متي سيتواصل هذا الصمت؟

حسب ما علمنا فإن المجلس خاطب المفوضية مراراً و تكراراً بدون أن يصل لحل.. فلِم لا يتجاوزها و يجلس مع الوزير أو الوالي ليجد حلاً لمعضلته الغريبة؟

ألا يعلم المجلس أن صمته هذا هو من يُغري المفوضية و من سواها ليمارسوا هذا التجاهل المقيت؟!

ألا يحس أفراده بخطورة الوضع الراهن و المستقبل القريب؟

ماذا ينتظر مجلسنا (الذي طالب الجمهور بالهدؤ).. هل ينتظر أن يأتيه الحل بعد نهاية دورته الحالية أم ماذا؟

هل يظن المجلس عندما عين سوداكال رئيساً للجنتي الإستثمار و التسجيلات بأنه قد سكب عليه بذلك صِبغة الشرعية؟

تحركوا بالله عليكم و ضعوا النقاط علي الحروف فقد هرمنا في إنتظار حل للأزمة الماثلة.

*نبضات متفرقة*

قضية سوداكال قد تطول أو تقصر فصولها في المحاكم.. و المريخ يجب أن لا يتضرر من هذه الملابسات.

نتمني أن يكون المهندس قد عالج أوجه القصور التي شابت فرقته في اللقاء السابق و أن يظهر فريقه بمظهر أفضل في اللقاء الثاني.

رداءة الملعب ستجعل من المواجهة الثانية شبيهة بسابقتها.. و فوز الخصم الأخير سيغريه لتكرار المحاولة أمام المريخ.

في مِثل هذه الملاعب علي المريخ قتل المباراة مبكراً بإحراز فوز سريع و مريح قبل الدخول لمتاهة الدقائق الأخيرة.

و نتمني أن تُفلح المقدمة المريخية في العودة لمنصة التهديف مرة أخري من أجل حسم هذه المباراة.

*نبضة أخيرة*

صمت ممل و قاتل

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك