صحيفة كورة سودانية الإلكترونية

نهر النيل تتوَج ببطولة الجمهورية للسباحة

9
 DSCI3922

 

رئيس الاتحاد الافريقي
أُختتمت فعاليات بطولة الجمهورية للمياه المفتوحة للمسافات الطويلة التي نظّمها الاتحاد السوداني للسباحة بمشاركة عدد من الولايات منها نهر النيل والجزيرة والبحر الأحمر بالاضافة إلى الخرطوم المستضيفة وأُقيمت البطولة بشارع النيل جوار برج الاتصالات بحضور يحيي حماد وزير الدولة بوزارة الشباب والرياضة الاتحادية وعبد العزيز منصور رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بنهر النيل والدكتور محمد أحمد صالح رئيس الاتحاد الأفريقي للغوص والانقاذ ونائب رئيس الاتحاد الدولي والدكتور كمال شداد الرئيس الفخري للجنة الأولمبية وقادة الأولمبية والاتحاد السوداني للسباحة بقيادة غلام الدين عثمان وعبد القادر محمد زين والعديد من ممثلي الاتحادات وتوجت نهر النيل بالمركز الأول وكانت المنافسة شهدت احتجاج الجزيرة على مشاركة بعض اللاعبين من دون شهادات ميلاد واللجنة سحبت أحدهم وأشاد رئيس الاتحاد الأفريقي باتحاد السباحة وقال إن السودان قادر على تحقيق الانجازات كما أكد وزير الشباب والرياضة بنهر النيل دعمه ومساندته للسباحين ولمنشط السباحة.
وزير الرياضة بنهر النيل
تنافس مثير
شهدت بطولة الجمهورية للمياه المفتوحة للمسافات الطويلة تنافساً مثيراً بين السباحين وشارك حوالي 48 سباحاً 21 منهم في الدرجة الأولى و27 في الدرجة الثانية وشاركت الخرطوم بـ27 سباحاً يمثلون أندية اولمبيا والنيل والجيش والقنطرة والكشافة البحرية فيما مثّل اتحاد مدني ولاية الجزيرة بالاضافة إلى المدينة والجزيرة إلى جانب الأهلي من عطبرة وترأس بعثة الجزيرة يوسف بابكر ونهر النيل مدثر المصباح والبحر الأحمر عوض عثمان وأشاد ماجد طلعت فريد سكرتير الاتحاد السوداني للسباحة بأداء السباحين وأكد استمرار الجهود لتطوير المنشط وأُقيم سباق 10 كيلو درجة أولى وتوج أحمد آدم لاعب نهر النيل بطلاً للمنافسة وكان قطع المسافة في زمن وقدره ساعتين و50 دقيقة بينما حل عبد الرحيم محمد من عطبرة في المركز الثاني وأسامة الشيخ لاعب النادي الوطني في المركز الثالث وأمجد مسعد من عطبرة في المركز الرابع ومحمد عمر في المركز الخامس وفي سباق 5 كيلو درجة ثانية توج علي مبارك من عطبرة بطلاً للمنافسة وحل يوسف سامي لاعب الكشافة في المركز الثاني وجاء محمد عبد الله لاعب عطبرة في المركز الثالث وأكد عبد العزيز منصور رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة بولاية نهر النيل دعمه للسباحين وقال إن ولاية نهر النيل متفوقة في السباق وتوجت ببطولة الجمهورية أكثر من مرة ولفت إلى مشاركة العديد من سباحيها في البطولات الخارجية وقال: أحمد آدم وأمجد مسعد ومحمد عبد الرحيم سيشاركون في منافسات بطولة العالم ببرشلونة التي تشارك فيها أكثر من 60 دولة وأشاد منصور باتحاد السباحة بالولاية والاتحاد العام كما أشاد بعمر رزق الله مدرب نهر النيل لافتاً إلى أنه رفض العديد من العروض التي قُدمت له وفضّل الاستمرار مع الولاية وتحدث عن تأسيس مدرسة لتعليم السباحة بالولاية إلى جانب الاهتمام بالناشئين وقال: خلال هذا الشهر خرجّنا 350 ناشئاً وأكد اهتمامهم بفئة المعاقين الذين يمارسون السباحة وطالب غلام الدين عثمان رئيس الاتحاد باقامة بطولة خاصة للمعاقين تشارك فيها كل الولايات وقال: ولاية نهر النيل تهتم بمنشط السباحة والوالي الفريق الركن الهادي عبد الله مهتم بهذا المنشط واستمر الوزير: اهتمامنا بمنشط السباحة سيتواصل وقررنا انشاء حوضين من الأحواض العائمة بنهر النيل ولفت إلى أن الاهتمام بالسباحة في الولاية لا يقل عن الاهتمام بكرة القدم وأشار إلى تميز الولاية على صعيد كرة القدم ووجود ثلاثة أندية في الدرجة الممتازة أهلي شندي والأمل وأهلي عطبرة ولفت إلى أن أهلي شندي مثّل السودان في الكونفدرالية وحالياً يشارك في بطولة سيكافا وأكد الوزير أنهم يهتمون ايضاً بألعاب القوى وأقاموا معسكراً للاعبين بأسمرا استعداداً للمشاركات المقبلة ولفت ايضاً إلى اهتمام وزارته برياضة المرأة مع تخصيص استاد للسيدات بكلية المعلمين لممارسة النشاط وقدم الوزير التهنئة لأبطال السباحة ووعد بدعمهم ومن جهته أشاد رئيس الاتحاد الأفريقي للغوص والانقاذ ونائب رئيس الاتحاد الدولي الدكتور محمد أحمد صالح بالاتحاد السوداني للسباحة كما أثنى على التنظيم الجيد للبطولة وقال إنه جاء ملبياً دعوة الاتحاد وللتفاكر بخصوص اشتراكات الاتحاد الدولي ولفت إلى أن البنية الأساسية موجودة في السودان وقال: أي نشاط مائي مرتبط بالسباحة والغطس والغوص مرتبطان بالسباحة وفي كثير من الدول اتحاد السباحة يضم كل هذه الألعاب المائية لأنها تعتمد في الأصل على السباح وأكد دعم السودان معتبراً أنه مؤهل لتحقيق الانجازات ومن جانبه قال يوسف بابكر رئيس بعثة ولاية الجزيرة وسكرتير اتحاد السباحة بالولاية إنهم شاركوا في البطولة بثلاثة أندية وقال: نادي المدينة شارك لأول مرة وكذلك الاتحاد وجاءت مشاركتهما من أجل نشر اللعبة والاستفادة وذكر بابكر أن هناك اشكالات صاحبت البطولة أبرزها مشاركة عدد من لاعبي الولايات الأخرى من دون شهادات ميلاد وقال: قبل البطولة أرسلوا لنا شروط المنافسة في الدرجة الثانية وقالوا: يجب الا يزيد العمر عن 16 سنة وفوجئنا بمشاركة لاعبين من دون شهادات وعليه قدمنا احتجاجاً للجنة المنظمة وبعد ظهور النتيجة هناك لاعبان فازا وتم سحب أحدهما لكن مرروا الآخر وزاد: أمثال هؤلاء كان من المفترض أن يشاركوا في السباق العمومي أو ينسحبوا من البطولة واستمر: هناك اختلاف بسيط في التحكيم مقارنة بالأعوام السابقة وأكد أنهم مازالوا يمارسون نشاطهم في البحر والنادي الوحيد الذي به حوض نادي الجزيرة وقال: الحوض تجاري.. لابد أن تدفع حتى تتدرب ولفت إلى أن لاعبي الجزيرة شاركوا باسم السودان في بطولات خارجية في قطر والامارات وبطولة الشرطة العربية وقال: لكن رغم ذلك لا يجدون الاهتمام المطلوب لكنه أشاد بالأمين الصديق وزير الشباب والرياضة بالولاية ورأى أنه وقف مع اللاعبين في الفترة الأخيرة وطالب المسئولين بالولاية توفير حوض للسباحين معتبراً أن ممارسة النشاط في البحر فيه مخاطر ويسبب مشاكل كثيرة وقال: لو وجد السباحون القليل من الاهتمام لحققوا انجازات وذكر غلام الدين عثمان رئيس الاتحاد السوداني للسباحة أن ولاية نهر النيل حققت انجازات وقدم التهنئة للوزير والولاية ونوّه إلى أن اتحاد السباحة يسعى لتطبيق برنامج مختلف عن البرامج السابقة من أجل النهوض بالسباحة والانفتاح على الولايات أكثر ورأى أن اهتمام ولاية نهر النيل بالسباحين وراء الانجازات التي تتحقق وقال: اهتمام ولاية نهر النيل بالسباحين معروف للجميع والانجازات التي يحققها سباحو الولاية تأكيد على هذا الاهتمام وفي الختام تم توزيع الشهادات والكؤوس على الفائزين.
DSCI3889
رفيدة محمد احمد
قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد