هدى عربى تواصل التنقيب و مكارم تبكي قدور للمرة الثانية في ختام تسجيل حلقات أغاني وأغاني

1
1281

اختتم فريق برنامج أغاني و أغاني  تسجيل حلقات البرنامج فى نسخته الثانية عشر حيث جرى التسجيل فى أجواء مثالية بعد أن وفرت إدارة القناة كافة المتطلبات والمعينات التى تساعد فريق العمل على تقديم نسخة متفردة من البرنامج الجماهيرى الكبير،وحظيت فترة التسجيل بإهتمام كبير من إدارة القناة ممثلة فى السيد وجدى ميرغنى ،رئيس مجلس إدارة قناة النيل الأزرق الذى سجل زيارة لأستديوهات المبارك بفندق القراند ووقف على سير العمل فى البرنامج ،فيما ظل الأستاذ حسن فضل المولى المدير العام يشكل متابعة يومية لسير التسجيلات الى جانب الأستاذ عمار شيلا مدير إدارة البرامج الذى يقف بنفسه على كل صغيرة وكبيرة فى متابعة دقيقة أثمرت إنجاز  العمل وفق ما خطط له .

فى جانب آخر  أكد مجدى عوض صديق مخرج البرنامج أن عملية التسجيل إستغرقت إسبوعين بالتمام وهو زات الزمن الذى تم تحديده مسبقا لأنجاز التسجيل ،وأشار مجدى أن البرنامج هذا الموسم يحتشد بالتنوع فى كافة الجوانب وسيقدم أصوات جديدة كما يتطرق الى موضوعات متعددة يضيف عليها الأستاذ السر قدور الكثير بمعرفته وثقافته العالية .

وكانت فترة التسجيل قد شهدت تنافسا ساخنا نحو  الأبداع والتجويد بين المطربين المشاركين فى البرنامج الذين إنتزعوا التصفيق الحار من فريق العمل الفنى والمتابعين من خلف الكوليس عقب كل أغنية ،حيث تجلى الفنان عاصم البنا فى تقديم مجموعة من الأغنيات الرائعة ،وواصلت المطربة هدى عربى التنقيب فى أغنيات العصرالذهبى وقدمت مجموعة من الأعمال الخالدة ،فيما إنتزعت مكارم بشير دموع الأستاذ السر قدور للمرة الثانية خلال أدائها لأحدى الأغنيات .

الفنان حسين الصادق أضفى أجواء مرحة خلال فترة التسجيل بروحه الطيبة ،وكان حريصا على تقديم أغنيات كبيرة وصعبة ،وقد إستطاع أن ينجح فى الأختبار  ، أما مهاب عثمان فهو الاخر حرص على مواصلة تميزه وهو يشارك للمرة الثانية فى أغاني واغاني مستندا على ثقته العالية وأداءه المتفرد ..وبالمقابل نال الفنان شكرالله عزالدين التقدير  بحرصه الكبير على معاونة زملاءه ومساندته لهم ،ولكن قبل ذلك إستطاع شكرالله أن يدهش الجميع بأداءه الرائع فى الحلقات التى شارك فيها .كما ظهر التميز واضحا فى أداء أفراح عصام العائدة بعدغيبة للمشاركة فى البرنامج ،لكن كان هناك تنافسا من نوع آخر بين الثلاثى مأمون سوار الدهب وملاذ غازى وإيلاف عبدالعزيز الذين يشاركون لأول مرة ،فقدوا إستطاعوا أن يحصدوا الأعجاب بأصواتهم المتميزة وتطريبهم العالى ،ويتوقع أن يكونوا إضافة كبيرة للبرنامج ،بحسب متابعات المختصين والأعلاميين الذين ظلوا يشكلوا حضورا متواصلا خلال فترة التسجيل ووقف الجميع على أجواء العمل التى سادتها روح المحبة بين الجميع ،أما الفنان الكبير صلاح بن البادية فقد شكل إضافة كبيرة للبرنامج بمشاركته التى تعدت حدود الغناء ،فقد كان نعم الموجه لأبناءه الشباب خلال فترتى البروفات والتسجيل .كما كان إبن البادية قمة فى الأداء والأنضباط .

خارج الأستديو ظلت الجماهير ترابط بأستمرار  لمعانقة  نجوم البرنامج وإلتقاط الصور التذكارية ،وبعضم يصر على مخالفة التوجيهات ودخول الأستديو  لمتابعة التسجيل ،ولا يتم التشدد معهم تقديرا لعلاقة الحب المتبادلة بين القناة وجمهورها الحبيب ،أيام ويبداء الترويج عبر الشاشة للبرنامج الكبير الذى يسبقه ويعقبه إهتمام واسع على الأصعدة المختلفة ،وبيقى الأستاذ السر قدور مصدرا للدهشة وهو يصنعها بثقافته وخبرته الثرة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

 لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html

3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details?id=net.koorasudan.app

13230 حملو التطبيق

على متجر   mobogenie

 http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-3573651.html

5000+ حملوا التطبيق

 

 

المشاركة

1 تعليق

  1. والله اتحسر لهولاء الناس نسوا الاخرة وعملوا للدنيا الناس تسال الله ان يبلغها رمضان لتنال الغفران وهولاء يحشدون الشياطين ليشغلوا المسلمين عن رمضان اقسم بالله انكم محاسبون وعن هذا مسائلون افيقوا ياامة محمد من غفلة هذا الذي يلهيكم عن دينكم….
    ويقول الله تعالي في سورة فصلت ((39) إِنَّ الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي آيَاتِنَا لَا يَخْفَوْنَ عَلَيْنَا ۗ أَفَمَن يُلْقَىٰ فِي النَّارِ خَيْرٌ أَم مَّن يَأْتِي آمِنًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۚ اعْمَلُوا مَا شِئْتُمْ ۖ إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (40))

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك