هذا ليس في مصلحة الهلال..1

0
926

رمية تماس 

بابكر مختار

هذا ليس في مصلحة الهلال..1

*نعم!
*باختصار!
*هذا ليس في مصلحة الهلال ياكاردينال!
*نقولها وبالفم المليان!
*هذا خطا كبير!
*وخطا لا يشبه رجل مزق الفاتورة وجعل الهلال منطقة خالية من الديون!
*نعم..يحسب للرجل انه تصدى في شجاعة لكل المشاكل والديون التي احاطت بالهلال كما احاطت السوار بالمعصم في وقت سابق وجابه الكثير من العنت والمشقة لكي ينزع فتيل الديون التي غرق فيها الهلال خلال فترة تجاوزت السنوات الثماني واقتربت من عشر سنوات تعاقب خلالها عدد من الرؤوساء الذين حكموا النادي واجتهدوا في خدمته ولكنهم فاتوا وتركوا خلفهم تركة مثقلة من الديون لجهات متعددة ومختلفة داخليا وخارجيا حيث تنوعت تلك الديون بين الفنادق وشركات الطيران ومستحقات لاعبين ومدربين اجانب ومحليين الي جانب ديون مختلفة لجهات عدة وقد كثرت في تلكم الايام بلاغات النيابة ضد رؤساء الهلال المتعاقبين لمتاخرات مالية وفي الكثير من الحالات تم القبض علي المسؤولين بالنادي مقابل تلك المديونيات!
*نعم..منذ ايام الارباب صلاح ادريس والمجالس التي اعقبته تراكمت المديونيات علي النادي الكبير واجتهد الرؤوساء في حلحلة بعضها الا انها كانت كالتراب كلما اخذت منها تزيد لدرجة انها اي تلك المديونيات اصبحت طاردة لكل الرؤساء بلا استثناء وكم مرة من اعلن رؤوساء النادي عن زهدعم في العمل بسبب تلكم المديونيات والتاريخ يحفظ الكثير من مشاهد واخبار للديون التي ظلت تحاصر النادي الكبير الي ان جاء الكاردينال وفي بداية عهده واجههته مشاكل المديونيات والشيكات كما الحال مع الذين سبقوه وكم من مرة منع من السفر وكم من مرة تم نقلت الصحف اخبار الحظر وغيره ولكن الرجل تصدى للديون وافلح في تغطية بعضها وتسوية الاخر بصورة يحسد عليها الى ان تم تمزيق الفاتورة بعد معاناة مع المديونيات!
*تصدى الرجل لمهمة المديونيات واوفى بوعده للقاعدة الهلالية بان يعمل علي مسح الديون من قائمة النادي وبان يجعله منطقة خالية علما بان السنوات العشر التي سبقت ظهور الكاردينال في الساحة الهلالية شهدت تراكما للديون بصورة لم تالفها القاعد الهلالية ولم تعرفها الاندية السودانية باعتبار ان سنوات الارباب الاخيرة شهدت الكثير من الاشكاليات مع لاعبين ومدربين اجانب ثم تراكمت عليها بعض الاشكاليات الاخرى خلال الفترات التي اعقبت الارباب للاعبين ايضا وللفنادق ولبعض شركات الطيران ومديونيات اخرى لجهات مختلفة ظلت سيفا مسلطا علي رقاب المسؤولين بالنادي لدرجة تدخل فيها وزير العدل في وقت لاحق وامر بتحويل كافة المديونيات الي لجنة مختصة سعيا لايقاف اوامر القبض التي ظهرت بكثافة خلال السنوات الفائتة وطاردت عديد المسؤولين والرؤساء في الهلال!
*اوفى الكاردينال بما وعد ونجح في ايقاف سيل المديونيات اولا بالعمل علي معالجة المشاكل المالية الانية وقتها بصورة عاجلة خصوصا تلك التي تتعلق بلاعبين ومدربين اجانب الي جانب فواتير الطيران والفنادق والتي شهدت استقرارا كبيرا وجد الاشادة من الجميع في الشارع الهلالي اضافة الي اجتهاداته في معالجة الديون وتمزيق فاتورتها في نهاية المطاف واعلان الهلال منطقة خالية من الديون لاول مرة خلال سنوات متعاقبة جاء خلالها اكثر من اربع رؤساء عبر التعيين والانتخاب!
*الي هنا والامور تسير بصورة طيبة في النادي الكبير خصوصا بعد ان وضع الرجل بصمته في تاريخ النادي من خلال توفيقه في بناء صرح الجوهرة بملحقاتها الاهم والتي تمثلت في الفندق احد اكبر الهواجس التي ظلت تقلق مضاجع ادارات النادي المتعاقبة ولكن في الاونة الاخيرة ظهرت اشكالية مستحقات اللاعبين والمدربين الاجانب الذين توافدوا للنادي الكبير خلال السنوات الاخيرة حيث اضحى الهلال زبونا دائما في مكاتب لجنة فض النزاعات بالفيفا خصوصا وانه تمت معاقبة النادي العام الفائت وخصم ست نقاط من رصيده في المنافسة الكبرى ما افقده اللقب الذي تحصل عليه بعرق لاعبيه بشكوى فيها الكثير من الثقوب والتلاعب ولكن المهم ان وجود اسم الهلال لدى اللجنة وظهور اكثر من خمس مطالبات مالية في ان واحد يضع الازرق في قائمة الاندية غير الصالحة للتعاقد مع لاعبين اجانب وكذا الحال للمدربين ويضعه في القائمة السوداء..ونعود بحول الله.
اخر الرميات
*التعجيل بحل تلك الاشكاليات للثلاثي الجزائري والتونسي والكنغولي امبومبو الي جانب السنغالي يزيح عن كاهل النادي التواجد في قائمة الاندية الفوضوية!
*اللهم سلم البلاد والعباد..اميين.
*تعالوا بكره!

ريمونتادا

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا