هروب ازرق معتاد

0
251

حائط صد
محمود الدرديري

*رفض شعب الهلال الا ان يعيد لنا من جديد تفاصيل الهروب الأزرق (المعتاد) من مباريات القمة كما تعودنا دائما وابدا كلما اقترب الأزرق من تلقى هزيمة تاريخيه من زعيم الكرة السودانية
*تابعنا جميعا قبل فترة ليست بالبعيدة هروب وصيف بطولة الممتاز من أداء مباراة قمة كأس السودان امام الزعيم بمدينة الدمازين بعد أن توصل أهل الوصيف لقناعة تامة بإمكانية تلقى الفريق لهزيمة كبيرة على يد الزعيم وقتها
*وأمس الاول تكرر نفس المشهد بعد (شبال) رمضان عجب فى مرمى جمال سالم والطرد الصحيح للاعب عبد اللطيف بويا لتنفجر (ثورة الحجارة) من مدرجات الأزرق بملعب استاد الخرطوم
*صدق جمهور الهلال أكاذيب الصحافة الزرقاء ودخلوا ملعب المباراة وهم ينتظرون إبداعات (نمور الورق) التى يحاول إعلام الضلال الأزرق أن يصنع منها نجوما ولكن هيهات أن يخرج من الفسيخ شرابا يغير طعم العلقم الذى اذاقهم له رفاق العجب
*تحمل نجوم المريخ أمس الأول المسئولية وقدموا مباراة حماسية وقتالية استحقوا عليها الفوز الذى كان يمكن أن يصل لثلاث أو أربع أهداف لولا ثورة الحجارة التى اعتدنا رؤيتها من المدرجات الزرقاء عند كل هزيمة للفريق
*خلال مباراة بمبان رمضان كان كل شئ فى المريخ يدعو للفخر والثناء. مدرجات تغلى كالبركان مساندة للفريق بقيادة أحفاد الأساطير. نجوم يمتلكون الرغبة فى هزيمة الأزرق. وجهاز فنى عرف من أين تؤكل كتف الهلال
*لم يستطع أهل الهلال حتى الآن استيعاب فكرة ان يقود القمة حكم (محترم) وصاحب ضمير حى يعطى كل صاحب حق حقه. حيث اعتاد جمهور الهلال على مجاملات الحكام فى مباريات القمة كما حدث من الفاضل ابوشنب الذى رفض طرد حارس الهلال المعز محجوب رغم اعتراضه للكرة بكلتا يديه خارج منطقة الجزاء
*وعاد الحكم معتز تنشيطيه لنفس المجاملات وهو يرفض طرد حارس الهلال رغم ارتكابه لمخالفة كبيرة مع لاعب الأحمر خارج منطقة الجزاء أيضا
*أمس الأول عندما طبق حكم المباراة القانون كما يجب انطلقت ثورة الحجارة الزرقاء لتتسبب فى أحداث شغب عنيفة انتهت بإطلاق الغاز المسيل للدموع من جانب شرطة مكافحة الشغب
*لا أدرى ماذا كان ينتظر جمهور الهلال من حكم المباراة؟ هل كانوا فى انتظار تقديم الحكم (شوكولاته وحلوى) للاعب عبد اللطيف بوى بعد التدخل العنيف على اللاعب سيف تيرى؟ ام كانوا فى انتظار إلغاء هدف رمضان عجب؟
*فوضى غير مستغربة من جانب جماهير الهلال التى أمنت العقوبة كثيرا جدا فادمنت إساءة الأدب والخروج عن النص دون أن تجد من يردعها أو يعيدها لرشدها
*ما حدث بملعب الخرطوم كان يمكن أن يتحول لكارثة اسواء من كارثة بورسعيد لو استطاعت جماهير الهلال النجاح فى مساعيها لكسر السياج الفاصل ما بين الملعب والمدرجات
*لا أدرى ماذا تنتظر لجنة الانضباط حتى تنزل أقسى العقوبات على هذه الجماهير المتفلته والتى لا تعرف سوى قانون الغابة؟ ماذا بين لجان الاتحاد وجماهير الهلال حتى تواصل الفرجة على خروجها المتكرر عن النص؟
*وماذا عن عبداللطيف بوى الذى كان سببا أساسيا فيما حدث برفضه للخروج من الملعب بعد إشهار الحكم البطاقة الحمراء فى وجهه. وماذا كان ينتظر بويا من الحكم وهو يقفز على قدم سيف تيرى بتهور غير مبرر
*هل كان عبداللطيف ينتظر من حكم المباراة تتويجه نجما للمباراة بعد هذا التدخل العنيف؟ هل كان ينتظر بويا من السمؤال أن يغض الطرف عن هذا السلوك المشين
*بأمانة فإن حكم المباراة ورغم شجاعته فى احتساب ركلتى جزاء وطرد لاعب الهلال الا انه تساهل كثيرا مع حالات عنف تعرض لها التش من جانب لاعبى الهلال خاصة اللاعب سليم الذى تدخل على قدم اللاعب أكثر من مرة
*نفس الأمر ينطبق على فارس عبد الله الذى كاد أن يتسبب فى مغادرة رمضان عجب للملعب بعد تدخل عنيف وغير مبرر على قدم اللاعب أمام حكم الوسط والحكم المساعد الأول
*كذلك كان موقف الحكم( غريبا وجبانا) وهو يصر على تكملة المباراة رغم ثورة الحجارة التى انطلقت فى مدرجات الهلال وفشل معاها المساعد الثانى فى اخذ موقعه من أجل استمرارية المباراة
*وقف السمؤال يتفرج على هذه الفوضى وأصر على إكمال المباراة دون مراعاة لسلامة اللاعبين حتى تعرض لاعب المريخ محمود امبدة للإصابة بحجر وتبعه محمد الرشيد الذى أصيب بحجر شج راسه وانقذته عناية السماء من إصابة خطيرة
*رغم كل هذه الأحداث كان إصرار الحكم على إكمال المباراة كبيرا مما جعل الجميع فى حيرة من أمره لموقف الحكم الذى فيما يبدو كان يسعى من أجل أبعاد جماهير الهلال من شبح العقوبات بأى طريقة
*ما حدث يستوجب قرارات صارمة من جانب الاتحاد ولجانه المساعدة حتى لا تتكرر حادثة بورسعيد فى السودان وبصورة اسواء.
فى السنتر
*طالما أن أهل الهلال يرفضون الهزيمة ولا يستطيعون تقبلها عليهم تحسين مستوى فريقهم والابتعاد عن الفصاحة والمكابرة التى لن تصنع لهم فريق كرة قدم يلبى طموحاتهم ويمحى من سجلاتهم الحرمان من البطولات الخارجية
*نادى يمتلك رئيس نادى انشغل (بالرقص والعرض) مع الرئيس المخلوع ومساعدة وتناسى انه مسئول عن نادى كرة قدم وليس مركزا للرقص والطرب والتقرب من النظام البائد
*اشفقت على (ولدنا) هيثم مصطفى وهو يحاول إيقاف ثورة الحجارة دون فائدة بعد أن وجد نفسه فى وجه المدفع بسبب اختفاء الجميع بعد شبال العجب
*على أهل الهلال ان يعلموا أن المشاركة الأفريقية لا تحتمل مثل أحداث أمس الأول. وإذا كان اخوان رمضان قد وضعوا حساب العشرة. فإن الاندية الأفريقية ستعطينا الهلال (فى فتيل)
*شكرا نجوم الأحمر على ما قدمتم من مستوى. شكرا ابوعنجه على واقعية التعامل. شكرا لمجلس المريخ على الاجتهاد فى تجهيز الفريق لمباراة القمة حتى تحقق النصر
*التحية كذلك لجماهير المريخ على المساندة والتشجيع خلال مباراة الأمس طيلة زمن اللقاء حتى تحقق النصر
*وتحية خاصة جدا لشفوت الكورفا سود الذين جاء ردهم بيانا بالعمل على محاولات الاستفزاز من المعسكر الآخر واستطاعوا بالأمس ان يكتسحوا (ديربى المدرجات) بكل جدارة ولم يحرموا كذلك (روابط التشجيع) الزرقاء من الاستمتاع بالمعنى الحقيقى للالتراس
آخر الكلام
فصاحة وسوء سلوك

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك