هزيمة متوقعة وأداء كارثي

0
126

من أجل الكيان

عمار صالح عمار

هزيمة متوقعة وأداء كارثي

* فرط فريق الوصل الاماراتي في فوز كبير وذلك من خلال المواجهة التي جمعته بضيفه الهلال في ذهاب دور ال32في البطولة العربية حيث ظهر الهلال بطريقة متواضعة واداء كارثي طوال ال90دقيقة.
* وكان متوقعا ان يخرج مهزوما لكن ليس بهدفين نظيفين ويؤدي بهذا السوء مهما كان .
**

الخسارة بهدفين كانت نتيجة ممتازة مع الهلال الذي كان يستحق الخسارة بأكثر من خمسة أهداف.
**
دفاع متواضع وحارس مرتبك ولايستفيد من أخطائه.
استقبل هدفين بطريقة سهلة وسبق ان اهتزت شباكه بأهداف بهذه الطربقة امام الشرطة القضارف من ضربة ثابتة وكذلك امام يونياو الموزمبيقي هدف في امدرمان من مخالفة بذات الطريقة.
**
تشكيلة ضعيفة وعناصر غير مناسبة في مراكز حساسة .
الحظ وقف مع الهلال وادار ظهره للوصل الذي سجل هدفين واهدر فرص بالجملة ونقض له التحكيم هدفين.

وجد الهلال ثلاث فرص لم يتعامل معها الثنائي نزار وابوعاقلة بطريقة جيدة.

**

الشعلة اختفى بسبب طريقة الكوكي الدفاعية وظل في حالة توهان بسبب تواجد رباع دفاع الوصل في المنطقة الخلفية بإستمرار.
تبديلات الكوكي لم تضيف اي جديد .
وكان الأفضل دخول محمد موسى الضي ومحمد مختار بشة ومحمد عبدالوهاب دراج بدلا عن ولاء الدين والجزائري بولعويدات.

الذي لا نلومه لأنه لم يشارك فى اي مباراة رسمية.

خسارة الوصل كشفت سلبيات كثيرة للجهاز الفني قبل مواجهة رايون سبورت الرواندي والذي لن يكون خصما سهلا وسيأتي من أجل تحقيق الفوز.

إذا اعتمد الجهاز الفني للهلال على هذه الطريقة ولم يعالج الهفوات فإن الهلال سيعاني في مباراة الإياب ويخرج من البطولة الإفريقية.
***

الهزيمة كما قلت كانت متوقعة وذلك بسبب ضعف الإعداد.

خاض الهلال تجارب متواضعة مع فريق المحترفين النجيريين في السودان.
ولعب امام فريق الحرس الجمهوري وكانت افضلها تجربة أهلي شندي.

هل هذه الثلاث تجارب تعتبر إعداد للدوري المحلي والبطولتين الإفريقية والعربية.

فريق الوصل مدجج بأميز المحترفين وخاض تجارب ودية من خلال معسكر في أوروبا.

**

على إدارة الهلال أن تسعى بطريقة سريعة في إعادة المهاجم الكنغولي
ادريسا امبومبو وكذلك حل مشكلة المدافع التونسي شهاب بن فرج.

الخسارة بهدفين نتيجة يمكن تعويضها في امدرمان لكن اذا وفق الجهاز الفني في اعادة ترتيب أوراقه واعاد الثنائي دراج وبشة الصغير والضي للتوليفة الاساسية.

جمهور الهلال عليه أن يكون في الموعد ويقف مع الفريق في مواجهة الرواندي والتي تعتبر صعبة رغم التعادل الإيجابي بهدف مقابل هدف في رواندا.
إلا أن المباراة لن تكون سهلة
في ظل تواضع مستوى الفريق.

***

الكاردينال افرغ الهلال من ركائزه الأساسية بسبب طريقة الشطب العشوائية والتفريط في أفضل لاعب وسط وهو شرف الدين شيبوب أفضل هداف وأفضل صانع العاب وعدم تسجيل عناصر مميزة خاصة المحترفين والذين سجلهم لم يتمكن الفريق من الإستفادة منهم .

ليكون التواضع الفني والمستوى الكارثي متوقعا ولا نلوم اللاعبين لأن الإدارة لم تعمل على تهيئة الفريق بشكل فني مميز من خلال معسكر تحضيري.
**
**
الطريقة التي حصل بها الثلاثي مؤمن ونزار وابوعاقلة على الورقة الصفراء تؤكد بأن الجهاز الفني لم يعمل على تهيئة العناصر بطريقة مثالية لهذه المواجهة.

**

يجب تناسي مواجهة الوصل والتركيز في المواجهة الإفريقية امام رايون سبورت من أجل تحقيق الفوز والتأهل لدوري ال32.

***

أخيرا يجب أن يكون اللاعبين على قدر التحدي والمسؤولية و الإحترافية ويراجعوا حساباتهم.
لأنهم يلعبون في فريق كبير والطريقة التي لعبوا بها لايمكن أن تحقق الفوز.
وعلى الجهاز الفني أن يترك طريقته الدفاعية التي لم تجلب للهلال غير الكوارث والهزائم من أضعف الفرق وقد شاهدنا كيف تلاعب الرواندي بالهلال وكان الأقرب للفوز.

الله يصبرنا على الإدارة التي دمرت الفريق والذي أصبح بلا أنياب وهشا وضعيفا سهل الانقياد للهزائم.

في الختام
اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين

المشاركة

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك