هلال الشوط الثاني قال للمريخ ارجاني

1
421

الشارع الرياضي
محمد احمد دسوقي

إنتصار الهلال الغالي على الخرطوم أعاد الروح والثقة للفريق
تفاؤل كبير وسط الجماهير بإنتصار كبير للأزرق في ليلة السبت
كاريكا والصيني والثعلب وولاء الدين وبوي الخطير خلو قلوب المريخاب تطير
• استطاع الهلال ان يصالح جماهيره ويغسل من دواخلها رواسب الإحباط التي خلفها تعادل الفاشر بفوزه على الخرطوم الوطني بهدف بوي الذي أعاد الثقة للفريق ورفع المعنويات وأكد للجميع قدرته على إنتزاع بطولة الممتاز من المريخ مساء السبت والمحافظة على لقبه اذا لعب بروح وجدية الشوط الثاني الذي إستعاد فيه قوته وفعاليته.
• كان الخرطوم الوطني في الشوط الأول هو الأكثر تنظيماً وسيطرة وخطورة في الهجمات وضاعت له فرصتين مؤكدتين كانتا ستغيران مجرى المباراة ولكن التبديل الإضطراري الذي أجراه الجهاز الفني بعد خروج أوتارا المصاب بدخول بوي كطرف شمال وإعادة الصيني للدفاع وتحويل سادومبا للوسط قد غير شكل الهلال وجعله أكثر قوة في الدفاع وفعالية في الوسط والهجوم ليحرز بوي هدف الفوز من عكسية لعبها بالرأس ولحق بها ليسكنها الشباك كواحد من أغلى أهداف الهلال في هذا الموسم والذي أعاده للمنافسة على البطولة التي تصدرها منذ البداية وسيجلس على عرشها عن جدراة في المباراة التي تقام ليلة السبت بالمقبرة التي حقق فيها ارقاماً قياسية بالفوز في أكثر من مائة مباراة دون هزيمة.
• رغم الظروف القاسية التي مر بها الهلال بعد أخطاء التحكيم وأحداث الفوضى والشغب في مباراة الفاشر وماصاحبها من ردود أفعال إدارية وإعلامية ونفسية فقد تجاوز اللاعبون كل هذه الآثار وقدموا عرضاً قوياً ورائعاً في الشوط الثاني الذي فرضوا فيه سيطرتهم بالحركة السريعة والأداء الجماعي وفتح اللعب بالاطراف عن طريق كاريكا وبشة وولاء الدين ونجحوا في خلق عدة فرص أهمها تمريرة الثعلب الرائعة لكاريكا والتي أوصلها لبشة القادم من الخلف وخلق منها فرصة سهلة لولاء الدين في مواجهة المرمى ولكن الدفاع المتأهب نجح في استخلاصها لحظة التهديف.
• تألق لاعبو الهلال بشكل جماعي في الشوط الثاني الذي لعبوا فيه بروح الاصرار والحماس وأدوا واجباتهم كاملة في كل الخطوط وكان أكثرهم تألقاً بوي الذي أحرز الهدف الغالي وأدى واجبه الدفاعي بمستوى جيد، والصيني الذي أتيحت له فرصة للمشاركة بعد أكثر من عام وأعاد للدفاع قوته وصلابته بتغطيته الجيدة وإستخلاصه للكرات بالضغط المتواصل والتلاحم القوي مع المهاجمين كما أن اعادة سادومبا للمحور قد أسهمت في إيقاف هجمات الخرطوم إضافة لهؤلاء فقد تألق نجوم الخبرة بشة وكاريكا في خلق الفرص وبناء الهجمات من الأطراف والعمق ولا ننسى ولاء الدين الذي خلخل الدفاع بحركته المستمرة من كل الاتجاهات وتفاهمه الكبير مع كاريكا أما الثعلب فيؤكد في كل مباراة يتم فيها إدخاله في الشوط الثاني قدرته الكبيرة في تفعيل الهجوم بتمريراته التي يوصلها للاعبي المقدمة في أي مكان يتواجدون فيه.
• أعاد الهلال بإنتصاره على الخرطوم الوطني بهدف بوي الروح والثقة والاستقرار للفريق كما أعاد الإبتسامة للأمة الهلالية التي فقدتها لعدة أسابيع بسبب تراجع مستوى الفريق وتعادله في بعض المباريات والتي تجاوزها بهذا الإنتصار الذي وجه به إنذاراً للمريخ أكد فيه عدم تفريطه في الممتاز والذي سيقاتل من أجله كما الوحوش الكواسر لتبقى البطولة في النادي الذي وصل عدد فوزه بها 14 مرة منذ إنطلاقتها في العام 1996م.
• في صباح يوم مباراة الهلال والخرطوم أوضحنا في هذه الزاوية ان التشكيلة الصحيحة وجدية الاداء والروح القتالية هي أهم عناصر الفوز على الخرطوم ورغم ذلك فقد أخطأ الجهاز الفني في إختيار المجموعة التي ستؤدي المباراة بإبعاد بوي من مركزه الأساسي كطرف شمال وإسناد المهمة لسادومبا الذي كان الوسط الدفاعي في أمس الحاجة لجهوده ،كما ان إشراك محمد موسى المتراجع المستوى والفاقد للياقة والثقة كان سبباً أساسياً لإضعاف الهجوم على حساب ولاء الدين الذي يستبعد هو شلش دون أي مبررات موضوعية.
• ولا شك أنه لولا التغييرات التي فرضتها إصابة واتارا بدخول بوي وولاء الدين والثعلب لما حقق الهلال هذه النتيجة الايجابية وهو درس نتمنى ان يستفيد منه الجهاز الفني في مباراة المريخ التي لا تحتمل أي أخطاء في التشكيلة أو طريقة اللعب أو اجراء التغييرات لأنها تمثل حصاد الموسم والذي لا يمكن التفريط فيه لتضيع كل الجهود التي بذلت للفوز بالبطولة.
• بوي والثعلب وولاء الدين والصيني لاعبون فرضوا أنفسهم على الجهاز الفني كأساسيين في مباراة القمة بما بذلوه من جهد وقدموه من عطاء يؤهلهم لنيل شرف اللعب في النهائي وقيادة الأزرق لإنتزاع البطولة التي حقق الفوز بها ضعف مرات المريخ.
• الأحق والأجدر باللعب في مباراة المريخ هو صاحب الجهد والجاهزية وليس صاحب الاسم لأن الانتصار يتحقق بالبذل والعطاء داخل الملعب وليس بالنجومية التي لا قيمة لها بدون دور تلعبه في قيادة الفريق للإنتصارات.

 

 

 

حمل تطبيق كورة سودانية لتصفح أسرع وأسهل

لزوارنا من السودان متجر موبايل1

http://www.1mobile.com/net.koorasudan.app-2451076.html
3,699 حملو التطبيق

لزوارنا من جميع انحاء العالم من متجر قوقل

https://play.google.com/store/apps/details…

13230 حملو التطبيق

على متجر mobogenie

http://www.mobogenie.com/download-net.koorasudan.app-357365…
5000+ حملوا التطبيق

المشاركة

1 تعليق

  1. هلال الشوط الثانى…..؟؟؟…..مريخ الشوطين حايحسمك من الشوط الأول.. انت متزكر اخر مرة غلبتة فيها الزعيم متين…امش اعرف بعدين تعال اتفاصح….

أكتب رد

أدخل تعليقك من فضلك!
أدخل إسمك هنا من فضلك